Menu
راصد جوي يحدد موعد تأثر السعودية بالتقلبات الجوية «الأخطر» والأكثر مطرًا

أوضح  الراصد الجوي سامي عبيد عبدالله الحربي، أنه مع اقتراب نهاية فصل الشتاء الحالي ودخول فصل الربيع فلكيًا بتاريخ 21 مارس الجاري، تبدأ التقلبات الجوية تأثيرها على أجواء المملكة، والتي يعتبرها خبراء الطقس الأخطر والأكثر مطرًا، نظرًا لكونها في موسم المراويح (السرايات).

وقال الراصد الحربي، في تصريحات لـ«عاجل»، اليوم السبت إن فصل الربيع يبدأ سنويًا بتاريخ ميلادي ثابت، من 21  مارس وحتى 21 يونيو، وخلال هذه المدة تكون رحلة الانقلاب الصيفي حيث تأخذ درجات الحرارة بالارتفاع التدريجي، والظل بالنقصان التدريجي.

وتابع الحربي قائلا: إنه خلال هذه الفترة يبدأ موسم المراويح أو السرايات، والذي يتكون من بداية فصل الربيع إلى نهاية شهر مايو، ويوافق هذا العام تاريخ 14 رجب 1440 هـ، إلى 26 رمضان 1440 هـ، مع الأخذ بالحسبان أن الموعد قد يتقدم أو يتأخر.

وأوضح الراصد الحربي، أن موسم المراويح أو السرايات يعد موسمًا محببًا لمطاردي السحب والأمطار؛ لكون سحب هذا الموسم مميزة ذات بناء شاهق ركامي وذات عصف رعدي قوي وكذلك رياح هابطة شديدة تتشكل على إثرها موجات غبارية ذات أمطار غزيرة في الغالب.

وكشف الحربي، أن سبب تسمية هذا الموسم بـ«المراويح أو السرايات»؛ لأن السحب تنشأ من بعد الظهر وتروح أو تسري من منتصف الليل أو قبيل الفجر.

وأشار الراصد الجوي، إلى أن التوقعات الموسمية من المرصد الأوروبي تُشير إلى هطول أمطار أعلى من المعدل على عدد من مناطق المملكة.

من جهة أخرى، تشهد بعض مناطق المملكة هذه الأيام عاصفة ترابية تؤدي إلى تدني مستوى الرؤية الأفقية خاصة على الطرق؛ حيث توقعت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، في تقريرها لطقس غد الأحد، استمرار تأثير العوالق الترابية والأتربة المثارة التي تحد من الرؤية الأفقية، على الأجزاء الجنوبية من منطقتي الرياض والشرقية، تمتد إلى منطقة نجران والأجزاء الشرقية من المرتفعات الجنوبية الغربية.

وأوضحت هيئة الأرصاد في تقريرها، أن نشاط الرياح السطحية المثيرة للأتربة والغبار مستمر على منطقة جازان والأجزاء الساحلية الجنوبية لمنطقة مكة المكرمة (الليث والقنفذة)، في حين تكون السماء غائمة جزئياً على معظم مناطق المملكة.

من جانبها، وجهت القوات الخاصة لأمن الطرق، اليوم السبت، تنبيهًا لقائدي المركبات بطرق منطقة الرياض، مطالبة إياهم بالحيطة والحذر بسبب العاصفة الترابية وتدني مستوى الرؤية.

وقالت «أمن الطرق»، في تغريدة عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «تنبيه لمستخدمي الطرق بمنطقة الرياض، وتحديدًا سالكي طريق الرين- بيشة، يرجى أخذ الحيطة والحذر وتهدئة السرعة، نظرًا للغبار الكثيف الذي يشهده هذا الطريق بالمنطقة والذي يحد من مدى الرؤية الأفقية.. مع تمنياتنا للجميع بالسلامة والأمان».

2021-10-05T17:20:16+03:00 أوضح  الراصد الجوي سامي عبيد عبدالله الحربي، أنه مع اقتراب نهاية فصل الشتاء الحالي ودخول فصل الربيع فلكيًا بتاريخ 21 مارس الجاري، تبدأ التقلبات الجوية تأثيرها ع
راصد جوي يحدد موعد تأثر السعودية بالتقلبات الجوية «الأخطر» والأكثر مطرًا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

راصد جوي يحدد موعد تأثر السعودية بالتقلبات الجوية «الأخطر» والأكثر مطرًا

فصل الربيع يبدأ سنويًا في 21 مارس

راصد جوي يحدد موعد تأثر السعودية بالتقلبات الجوية «الأخطر» والأكثر مطرًا
  • 22763
  • 0
  • 3
نوف العنزي
25 جمادى الآخر 1440 /  02  مارس  2019   10:55 م

أوضح  الراصد الجوي سامي عبيد عبدالله الحربي، أنه مع اقتراب نهاية فصل الشتاء الحالي ودخول فصل الربيع فلكيًا بتاريخ 21 مارس الجاري، تبدأ التقلبات الجوية تأثيرها على أجواء المملكة، والتي يعتبرها خبراء الطقس الأخطر والأكثر مطرًا، نظرًا لكونها في موسم المراويح (السرايات).

وقال الراصد الحربي، في تصريحات لـ«عاجل»، اليوم السبت إن فصل الربيع يبدأ سنويًا بتاريخ ميلادي ثابت، من 21  مارس وحتى 21 يونيو، وخلال هذه المدة تكون رحلة الانقلاب الصيفي حيث تأخذ درجات الحرارة بالارتفاع التدريجي، والظل بالنقصان التدريجي.

وتابع الحربي قائلا: إنه خلال هذه الفترة يبدأ موسم المراويح أو السرايات، والذي يتكون من بداية فصل الربيع إلى نهاية شهر مايو، ويوافق هذا العام تاريخ 14 رجب 1440 هـ، إلى 26 رمضان 1440 هـ، مع الأخذ بالحسبان أن الموعد قد يتقدم أو يتأخر.

وأوضح الراصد الحربي، أن موسم المراويح أو السرايات يعد موسمًا محببًا لمطاردي السحب والأمطار؛ لكون سحب هذا الموسم مميزة ذات بناء شاهق ركامي وذات عصف رعدي قوي وكذلك رياح هابطة شديدة تتشكل على إثرها موجات غبارية ذات أمطار غزيرة في الغالب.

وكشف الحربي، أن سبب تسمية هذا الموسم بـ«المراويح أو السرايات»؛ لأن السحب تنشأ من بعد الظهر وتروح أو تسري من منتصف الليل أو قبيل الفجر.

وأشار الراصد الجوي، إلى أن التوقعات الموسمية من المرصد الأوروبي تُشير إلى هطول أمطار أعلى من المعدل على عدد من مناطق المملكة.

من جهة أخرى، تشهد بعض مناطق المملكة هذه الأيام عاصفة ترابية تؤدي إلى تدني مستوى الرؤية الأفقية خاصة على الطرق؛ حيث توقعت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة، في تقريرها لطقس غد الأحد، استمرار تأثير العوالق الترابية والأتربة المثارة التي تحد من الرؤية الأفقية، على الأجزاء الجنوبية من منطقتي الرياض والشرقية، تمتد إلى منطقة نجران والأجزاء الشرقية من المرتفعات الجنوبية الغربية.

وأوضحت هيئة الأرصاد في تقريرها، أن نشاط الرياح السطحية المثيرة للأتربة والغبار مستمر على منطقة جازان والأجزاء الساحلية الجنوبية لمنطقة مكة المكرمة (الليث والقنفذة)، في حين تكون السماء غائمة جزئياً على معظم مناطق المملكة.

من جانبها، وجهت القوات الخاصة لأمن الطرق، اليوم السبت، تنبيهًا لقائدي المركبات بطرق منطقة الرياض، مطالبة إياهم بالحيطة والحذر بسبب العاصفة الترابية وتدني مستوى الرؤية.

وقالت «أمن الطرق»، في تغريدة عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «تنبيه لمستخدمي الطرق بمنطقة الرياض، وتحديدًا سالكي طريق الرين- بيشة، يرجى أخذ الحيطة والحذر وتهدئة السرعة، نظرًا للغبار الكثيف الذي يشهده هذا الطريق بالمنطقة والذي يحد من مدى الرؤية الأفقية.. مع تمنياتنا للجميع بالسلامة والأمان».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك