Menu


شروط "عباس" للعودة إلى طاولة المفاوضات مع إسرائيل

الإفراج عن الدفعة الرابعة من الأسرى وتجميد الاستيطان 3 أشهر

شروط "عباس" للعودة إلى طاولة المفاوضات مع إسرائيل
  • 269
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 29 رجب 1435 /  28  مايو  2014   08:11 م

 

وضع الرئيس الفلسطيني محمود عباس شرطين يجب على الحكومة الإسرائيلية تنفيذهما قبل العودة إلى طاولة المفاوضات، هما الإفراج عن الدفعة الرابعة من الأسرى وتجميد الاستيطان ثلاثة أشهر.

 

وقال "عباس" الأربعاء (28 مايو 2014) أمام ما يقرب من 300 من نشطاء السلام الإسرائيليين في مكتبه برام الله: نؤكد لكم أنه لا يوجد طريق آخر على الإطلاق إلا المفاوضات السلمية للوصول إلى سلام بين الشعبين الفلسطيني و الإسرائيلي، وفقا لـ"رويترز".

 

وأضاف: جربنا كل الأمور في السابق ودفعنا أثمانا غالية نحن وأنتم ووصلنا إلى الحقيقة.. لا يوجد طريق إلا السلام.

 

وأوضح "عباس" مطالبه للعودة إلى المفاوضات التي انهارت الشهر الماضي، بعد ما يقرب من تسعة أشهر من استئنافها برعاية أمريكية.

 

وقال: نريد أن نعود إلى المفاوضات ونحن نطالب بما يلي أولا الأسرى يُطلق سراحهم هذا اتفاق.. ثانيا أن نذهب إلى المفاوضات لتسعة أشهر ونركز في الأشهر الثلاثة الأولى على الحدود.

 

وأشار إلى أنه إذا أردنا أن نعود للمفاوضات لابد من وقف الاستيطان ثلاثة أشهر، بينما نحدد الحدود ثم بعد ذلك نعرف أين هي أرضنا وتعرف أين هي أرضك؟.

 

وتابع قائلا: نأمل أن تُلبي الحكومة الإسرائيلية ذلك.. توافق على ذلك حتى نستمر.

 

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري إسرائيلي حول دعوة "عباس" للعودة إلى المفاوضات، كما ذكرت "رويترز".

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك