Menu


يوسف الدبيبي
يوسف الدبيبي

من أجل تعليم أفضل

الاثنين - 26 ذو القعدة 1429 - 24 نوفمبر 2008 - 01:08 م
من أجل تعليم أفضل لاشك أن التعليم هوبذرة المجتمع فان الحكم على أي مجتمع يكون من خلال تعليمة فان كان التعليم جيدا يحكم علية بالإيجاب والنضج والوعي وذلك يستحق الاحترام والفرد عندما يتصرف بمثالية سوف يكون سفير لمجتمعه في كل أقطار الأرض أو العكس وقد يكون تعليمنا لاأقول بالأسوء ولكن أصفه بالسيئ يحتاج إلى جرعات من الخبرة والتركيز على القاعدة أي الصفوف الدنيا ابتدائي. متوسط. ثانوي. لان إذا خرج الطالب من هذه المراحل فاهماً ووعياً ومدركاً لكل ماتعلم سيكون بذرة نجاح وهنا واكرر كلمة (الفهم ) لان الفهم أساس التعلم وليس التلقين ( أي كرت تخزين ) فنجد الطالب عنده كم هائل من المعلومات لكن لايحسن فهمها . قال تعال ( ولقد كرمنا بني ادم ) أي فرقنا بينه وبين الحيوان وتميز بالعقل. وايضاً كثير من محتوى بعض المواد يوجد بها معلومات لايحتاجها الطالب وربما لايحتاجها مدى الحياة يجب أن يكون محتوى المواد من الواقع والأشياء التي في مجتمعنا يجب إدخال المعلومات التي تهم مجتمعنا إدخال الطالب في مشاركة مباشر في الواقع وأيضا إدراج بعض التجارب الناجحل لرجال الأعمال العرب الغربيين تعليم الطالب كيف يكسب لقمة عيشه وايضاً وضع برامج ترغيبة تحبيبيه للطلاب ولا ننسى لون المدرسة فقد يكون مساعد في ترغيب الطلاب وايضاً الابتسامة من قبل المعلمين فااذكر يوم كنت طلاباً كان بعض المدرسين لايبتسمون كثيراً أمام الطلاب خوفاً من سقوط ( الهيبة ) ويكون دوماً معه ( عصا خيزران ) لضرب الطلاب المتأخرين عن الطابور؟ طالب اليوم ليس بطالب الأمس فحن في عصر الفضائيات والشبكة العنكبوتيه يجب احظار من لهم الخبرة والمعرفة في تعليم أبناءنا ودعوني استحضر موقفاً بعد رؤيتي لمدرسة في بريده قد فصل كل أدوارها عن بعضها في وضعة القضبان وكأذ1نهم في سجن والمدرسة ثلاثة طوابق وكان كل دور فيه بوفية ومسجد؟؟؟؟ يبدو أن هذا المدير قد اتخذ الاجراءت دون الرجوع إلى أي جهة وكأن المدرسة ؟؟؟؟؟ وايضاً يجب وضع دورات تدريبية للمعلمين المبتدئين لكي يتم تطبيقها على الطلاب بتجربة وتعامل مؤزون وليس إجتهدات صحبنا المدير . أخواني المعلمين أرجو التركيز على التربية وليس التفكير في كيفية الانتهاء من المنهج. عبارة كنت ارددها في كثير من الأحيان اهديها إلى المعلمين والمتعلمين ( الابتسامة كلمة طيبة بلا حروف ) تحياتي للمجتمع خالد بن علي الدبيبي
الكلمات المفتاحية