Menu


«هدف»: توفير 4700 فرصة تدريب بـ1230 جهة للباحثين عن عمل

أعلنها خلال ملتقى التمهيريين بالتعاون مع غرفة الرياض..

أقام صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، بالتعاون مع غرفة الرياض، ملتقى التمهيريين، بمشاركة عدد من الجهات الخاصة طرحت فرصها التدريبية أمام الباحثين والباحثات عن
«هدف»: توفير 4700 فرصة تدريب بـ1230 جهة للباحثين عن عمل
  • 705
  • 0
  • 1
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أقام صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، بالتعاون مع غرفة الرياض، ملتقى التمهيريين، بمشاركة عدد من الجهات الخاصة طرحت فرصها التدريبية أمام الباحثين والباحثات عن عمل، ضمن برنامج التدريب على رأس العمل (تمهير).

وحث المدير العام لتصميم وتطوير برامج التدريب في الصندوق محمد بن عبدالعزيز الشويعر -في كلمة ألقاها أثناء تدشين ملتقى التمهيريين، أمس الأربعاء- المنشآت والباحثين عن عمل على الانضمام إلى برنامج التدريب على رأس العمل (تمهير)، مؤكدًا توافر مزايا عديدة للمشاركة في البرنامج.

وأشار المدير العام لتصميم وتطوير برامج التدريب في الصندوق، إلى أن (تمهير) أسهم في توفير فرص تدريبية على رأس العمل لنحو 4700 متدرب عبر قرابة 6400 شاغر تدريبي في أكثر من 1230 جهة تدريبية.

وقال الشويعر إن برنامج التدريب على رأس العمل يقدم منافع متعددة للمنشآت؛ منها الوصول إلى قواعد واسعة، والتأكد من جدارة المتدرب، والمشاركة المجتمعية. كما أوضح أن البرنامج يسهم في اكتساب الباحثين عن عمل المعارف والخبرات المختلفة وتطويرها، والمشاركة بفاعلية في سوق العمل، وزيادة فرص التوظيف.

وعُقدت خلال الملتقى -الذي خُصص يومه الأول للباحثين عن فرص تدريبية، واليوم الثاني للباحثات عن فرص تدريبية- ورش عمل متعددة لتوعية وتهيئة المسجلين في برنامج (تمهير) للانضمام الفاعل إلى سوق العمل، حاضر بها محمد الوسيدي وعبدالسلام الشهراني.

ويهدف برنامج (تمهير) الذي جاء تنفيذًا للأمر السامي الكريم رقم 40262 وتاريخ 18/8/1437هـ، إلى إكساب خريجي الجامعات بالخبرات والمهارات اللازمة المطلوبة لسوق العمل، من خلال التدريب العملي في مواقع العمل الفعلية، وفقًا لتخصصات الخريجين. ويضيف البرنامج فرصًا إضافية يوميًّا للتخصصات في المجالات المختلفة.

وتُراوِح مدة التدريب في برنامج (تمهير) 3 إلى 6 أشهر؛ وذلك لتدريبهم لدى المؤسسات الحكومية والمنظمات الدولية والمنشآت المتميزة لكي يتمكنوا من اكتساب الخبرات والمهارات اللازمة لإعدادهم للعمل بدوام كامل.

وتكمن أهمية (تمهير) في ردم الفجوة في المهارات المطلوبة بين سوق العمل ومخرجات الجامعات، بإكساب المتدربين الخبرة العملية، كما ستُقدَّم مكافأة مالية دعمًا للمتدرب مقدارها 3 آلاف ريال شهريًّا يقدّمها (هدف) خلال فترة التدريب، وتحمل تأمينًا ضد مخاطر العمل للمتدربين، كما سيحصل المتدرب على شهادة معتمدة بعد إتمامه البرنامج التدريبي تزيد قابلية توظيفه في القطاع الخاص.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك