Menu
ملاك الزبيدي..نهاية مفجعة لفتاة عراقية تعاطف مع قصتها الوطن العربي

تصدرت  قصة الفتاة العراقية ملاك الزبيدي مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا، بعد أن لفظت أنفاسها الأخيرة في أحد المستشفيات أمس السبت؛ إثر قيامها بحرق نفسها على خلفية خلافات وتعنيف من قبل زوجها.

وانتشر على مواقع التواصل فيديو يظهر اللحظات الأخيرة للفتاة العشرينية ملاك الزبيدي التي التهمت النيران جسدها، وأبكت العراقيين عامة وحازت على تعاطف كبير بين أبناء الوطن العربي.

وأظهر مقطع مصور للفتاة ملاك الزبيدي وهي فى المستشفى وهي تصرخ من شدة الألم، نتيجة الحروق البالغة في جسدها، وبعدها بساعات قليلة تفارق الحياة فجر السبت ١٨ أبريل بعد معاناة استمرت قرابة  أسبوع.

من جانبها، قالت والدة الراحلة ملاك الزبيدي لقناة الشرقية العراقية: إنّ ابنتها تعرضت لعنف أسري وضرب متواصل منذ ثمانية أشهر، وجسدها كان مليئًا بالكدمات، متهمة الزوج بأنه مريض نفسيًا، إذ جردها بعد أشهر من الاقتران بها من هاتفها، ومنعها من التواصل مع أهلها، ما دفعها إلى ما قامت به.

وكانت ملاك الزبيدي، وهي من مدينة النجف جنوبي العراق، قد أقدمت على حرق نفسها بسبب تعرضها لما وصفته بعنف متواصل من زوجها وعائلته وأتت الحروق على خمسين بالمائة من جسدها الذي أصيب بتسمم.

وتحولت قضية ملاك الزبيدي إلى قصة رأي عام في العراق، ما دفع بعثة الأمم المتحدة في البلاد إلى التحذير من تنامي العنف الأسري والانتهاكات بحق المرأة والأطفال أيضًا.

وحذرت البعثة في بيان لها من تنامي حالات العنف الأسري في البلاد وحالات الاغتصاب وانتهاك حقوق النساء والأطفال في ظلّ انشغال السلطات المحلية بمكافحة فيروس كورونا.

ودعا السفير البريطاني في بغداد ستيفن هيكي السلطات العراقية إلى الإسراع في إكمال التحقيقات المتعلقة بحادثة تعرض الفتاة ملاك الزبيدي للحرق في مدينة النجف بعد تعرضها لعنف أسري.

وقال هيكي في تغريدة على تويتر: «نشعر بحزن شديد تجاه قضية ملاك الزبيدي، ونأمل إتمام التحقيقات بسرعة»، معلنًا أنّ بلاده خصصت مبلغ مليوني جنيه إسترليني لدعم الخدمات التي تعنى بالعنف المنزلي.

وأصدرت محكمة عراقية، قرارًا بتوقيف عدة أشخاص متهمين بالقضية من بينهم زوج ملاك الزبيدي وهو ضابط أمن عراقي وآخرين من عائلته.

يشار إلى أن عدة تقارير محلية ودولية كانت أشارت سابقًا إلى ارتفاع نسبة العنف الأسري مع انتشار وباء كورونا، وفرض العديد من الدول إجراءات إغلاق وحجر وحظر تنقل.

2020-09-28T13:40:16+03:00 تصدرت  قصة الفتاة العراقية ملاك الزبيدي مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا، بعد أن لفظت أنفاسها الأخيرة في أحد المستشفيات أمس السبت؛ إثر قيامها بحرق نفسها على خلفية
ملاك الزبيدي..نهاية مفجعة لفتاة عراقية تعاطف مع قصتها الوطن العربي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

ملاك الزبيدي..نهاية مفجعة لفتاة عراقية تعاطف مع قصتها الوطن العربي

أقدمت على حرق جسدها بعد تعرضها للتعذيب من قبل زوجها

ملاك الزبيدي..نهاية مفجعة لفتاة عراقية تعاطف مع قصتها الوطن العربي
  • 753
  • 0
  • 1
فريق التحرير
26 شعبان 1441 /  19  أبريل  2020   10:56 ص

تصدرت  قصة الفتاة العراقية ملاك الزبيدي مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا، بعد أن لفظت أنفاسها الأخيرة في أحد المستشفيات أمس السبت؛ إثر قيامها بحرق نفسها على خلفية خلافات وتعنيف من قبل زوجها.

وانتشر على مواقع التواصل فيديو يظهر اللحظات الأخيرة للفتاة العشرينية ملاك الزبيدي التي التهمت النيران جسدها، وأبكت العراقيين عامة وحازت على تعاطف كبير بين أبناء الوطن العربي.

وأظهر مقطع مصور للفتاة ملاك الزبيدي وهي فى المستشفى وهي تصرخ من شدة الألم، نتيجة الحروق البالغة في جسدها، وبعدها بساعات قليلة تفارق الحياة فجر السبت ١٨ أبريل بعد معاناة استمرت قرابة  أسبوع.

من جانبها، قالت والدة الراحلة ملاك الزبيدي لقناة الشرقية العراقية: إنّ ابنتها تعرضت لعنف أسري وضرب متواصل منذ ثمانية أشهر، وجسدها كان مليئًا بالكدمات، متهمة الزوج بأنه مريض نفسيًا، إذ جردها بعد أشهر من الاقتران بها من هاتفها، ومنعها من التواصل مع أهلها، ما دفعها إلى ما قامت به.

وكانت ملاك الزبيدي، وهي من مدينة النجف جنوبي العراق، قد أقدمت على حرق نفسها بسبب تعرضها لما وصفته بعنف متواصل من زوجها وعائلته وأتت الحروق على خمسين بالمائة من جسدها الذي أصيب بتسمم.

وتحولت قضية ملاك الزبيدي إلى قصة رأي عام في العراق، ما دفع بعثة الأمم المتحدة في البلاد إلى التحذير من تنامي العنف الأسري والانتهاكات بحق المرأة والأطفال أيضًا.

وحذرت البعثة في بيان لها من تنامي حالات العنف الأسري في البلاد وحالات الاغتصاب وانتهاك حقوق النساء والأطفال في ظلّ انشغال السلطات المحلية بمكافحة فيروس كورونا.

ودعا السفير البريطاني في بغداد ستيفن هيكي السلطات العراقية إلى الإسراع في إكمال التحقيقات المتعلقة بحادثة تعرض الفتاة ملاك الزبيدي للحرق في مدينة النجف بعد تعرضها لعنف أسري.

وقال هيكي في تغريدة على تويتر: «نشعر بحزن شديد تجاه قضية ملاك الزبيدي، ونأمل إتمام التحقيقات بسرعة»، معلنًا أنّ بلاده خصصت مبلغ مليوني جنيه إسترليني لدعم الخدمات التي تعنى بالعنف المنزلي.

وأصدرت محكمة عراقية، قرارًا بتوقيف عدة أشخاص متهمين بالقضية من بينهم زوج ملاك الزبيدي وهو ضابط أمن عراقي وآخرين من عائلته.

يشار إلى أن عدة تقارير محلية ودولية كانت أشارت سابقًا إلى ارتفاع نسبة العنف الأسري مع انتشار وباء كورونا، وفرض العديد من الدول إجراءات إغلاق وحجر وحظر تنقل.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك