Menu


ياسر الرميان يوضح سبب فصل أرامكو عن وزارة الطاقة ويبشر «مساهمين»

عرض الإنجازات الاقتصادية السعودية أمام «مبادرة مستقبل الاستثمار»

جدد رئيس صندوق الاستثمارات العامة ياسر الرميان، التأكيد على النقلة الاقتصادية الكبيرة التى تشهدها المملكة العربية السعودية، مثمنًا الاهتمام الدولي والإقليمي بمؤ
ياسر الرميان يوضح سبب فصل أرامكو عن وزارة الطاقة ويبشر «مساهمين»
  • 3702
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

جدد رئيس صندوق الاستثمارات العامة ياسر الرميان، التأكيد على النقلة الاقتصادية الكبيرة التى تشهدها المملكة العربية السعودية، مثمنًا الاهتمام الدولي والإقليمي بمؤتمر «مبادرة مستقبل الاستثمار»، في نسختها الثالثة، كون المبادرة أصبحت من أهم 3 مؤتمرات متخصصة في العالم، بمشاركة قيادات سياسية واقتصادية من أمريكا والصين والهند وإفريقيا وأوروبا والشرق الأوسط. وأوضح «الرميان»، خلال كلمته في افتتاح أعمال المبادرة أن المؤتمر «يربط رأس المال بالأفكار وستتحول إلى مؤسسة دائمة لاستكمال التعاون»، وتطرق لملف أرامكو، مؤكدًا أنه «سيكون بالشركة المزيد من المساهمين من المؤسسات قريبًا»، وأضاف الرميان، الذي يرأس مجلس إدارة أرامكو، أن «فصل أرامكو عن وزارة الطاقة كان لمنع تضارب المصالح».

وكانت أعمال الدورة الثالثة لـ«مبادرة مستقبل الاستثمار 2019»، قد انطلقت اليوم تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وبحضور الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، رئيس مجلس صندوق الاستثمارات العامة، بمشاركة مجموعة من رؤساء الدول وصناع القرار.

ويشمل برنامج المبادرة عددًا من جلسات النقاش يشارك فيها 300 متحدث من صناع القرار ومستثمرين وخبراء من أكثر من 30 دولة؛ ما يعكس التوجه العالمي للحدث إذ تبلغ نسبة ممثلي قارة أمريكا الشمالية 39%، بينما يأتي 20% من حضور المبادرة من أوروبا وتحوز آسيا نسبة 19% من المتحدثين، بينما كانت نسبتهم من دول منطقة الشرق الأوسط قرابة 15%، كما أكد أكثر من 6000 شخص حضورهم مبادرة مستقبل الاستثمار.

إلى ذلك، قالت ثلاثة مصادر لوكالة «رويترز»، اليوم الثلاثاء، إن شركة أرامكو السعودية «تستهدف إطلاق طرحها العام الأولي في الرابع من نوفمبر المقبل»، وأضافت المصادر أن «أرامكو تعمل صوب الإعلان عن طرحها المزمع يوم الأحد المقبل»، دون تعليق من الشركة، بحسب الوكالة، ويتوقع بعد الإعلان رسميًّا، عن خطة «الطرح الأوّلي»، للشركة، الكشف عن نسبة الأسهم المطروحة للتداول، سواء فيما يتعلق بخطة الطرح المحلي أو الطرح الدولي الذى سيتبع هذه الخطوة.

ويعتبر الاكتتاب العام الأوّلي لأرامكو هو الأكبر في العالم على الإطلاق؛ حيث تقدر القيمة السوقية بأكثر من تريليوني دولار، وتعتزم الحكومة السعودية استخدام الأموال التي سيتم جمعها عن طريق إدراج شركة أرامكو في البورصة لتطوير صناعاتها المحلية، وتعجل أرامكو بعملية «الاكتتاب»، بعدما تعافت بأسرع من المتوقع من الهجمات الإرهابية على منشأتيها النفطيتين في 14 سبتمبر الماضي، وقال الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو أمين الناصر، إن الشركة تعد الأكثر موثوقية في العالم.. ولا توجد شركة في العالم قادرة على تخطي مثل هذا الهجوم خلال فترة قصيرة مثلنا.

وفيما يترقب المستثمرون في الداخل عملية «الطرح الأولي»، فإن أرامكو تدرس الخطوات المتعلقة بالإدراج العالمي عبر أسواق مالية خارجية، وقالت المعلومات: إن البنوك المحلية جاهزة لإقراض المستثمرين الراغبين بقوة في شراء أسهم الشركة، بعد بدء الطرح المحلي، وتضم قائمة مرتِّبي «اكتتاب أرامكو»، نحو 15 بنكًا، فيما قالت مصادر، في وقت سابق، إن الشركة تعمل على اختيار مديري الاكتتاب، وفوّضت أرامكو عدة بنوك للاضطلاع بأدوار قيادية في طرحها العام الأوّلي، أهمها: «جيه بي مورجان، جولدمان ساكس، بنك أوف أمريكا»، ومحليًّا، شملت قائمة البنوك التي فوضتها أرامكو: «مجموعة سامبا المالية، البنك الأهلي التجاري»، في بيع حصة تصل تتراوح بين 3 و5%.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك