alexametrics
أحمد المهوس

أحمد المهوس

الشباب والحيرة..!!

السبت - 19 شعبان 1428 - 01 سبتمبر 2007 - 02:42 صباحًا

في ظل الزخم التكنلوجي وما يغص به المجتمع العربي من تطور ملحوظ في تنوع ثقافاته ؛ نجد الشباب يشيع فيهم حيرة مؤلمة تكمن في تقبل أو رفض ذلك الزخم , فمنهم من أخذ بها , ومنهم من نذر نفسه للكف عنها وهجرها كأن لم تكن في مجتمعه , فهو يصادرها ولو كانت عنه غير بعيدة , بل في متناول يده . لذلك نجد كثيرًا من الشباب في حيص بيص حيال تلك التقنية , فمنهم من أغرق في النهل منها , ومنهم من تجنبها , ولا يزالون في عراك بين الرفض أو القبول , كل هذا ناشئ عن تلك الفروق التي يجدها في جيلهم الراهن وفي جيل الأمس , حتى لنجد هذا الاختلاف في الأسرة الواحدة , فالأبوان كبيرا السن قلما يلتفتان إلى تلك التقنية , وقلما يساعدان أبناءهم في النهل منها أو حتى التعرف إليها . حين تكون الحيرة آخذة بتلابيب أولئك الشباب من حيث لا يدرون ؛ نجد تلك الاضطرابات تنتج قلقًا باديًا على سلوكهم من حيث الاستفادة منها , ومن حيث حب التعايش وفق المتوفر والمطروح لمثل سنهم وفي عصرهم الذي يعيشون فيه , هذا القلق هو ما نراه يظهر – بجلاء صادق – على شق المستقبل مثلاً , أو بناء ثقافة خاصة بكل واحد منهم , فطالما وجدنا كثيرًا منهم من تكون تلك التقنية التكنلوجية لها أثر فاعل في معاملاتهم , وفي رسم طريق واضح المعالم لهم . إن زمن النت وما فيه من تعدد في المشارب من حيث الجيد والسيئ ليحدونا إلى ضرورة تلمس تلك الاهتمامات لديهم , فهل يجنحون إلى ذلك العالم التقني في ظل خروج نتائج مدارسهم وإعلان وظائفهم وما إلى ذلك فيها ؟ وهل كانت تلك الفروق بين جيلهم وجيل آبائهم هو محط نشوء تلك الحيرة فيهم ؟ أسئلة تبحث عن أجوبة ___________________ تعليقات الزوار ابو محب الدكتور أحمد سلام عليك ، تسائل يبحث عن أجابة !! لكن في اعتقادي ان النت والتقنية الحديثة ولدت معوقة امام الشباب الذي هومحتار بين دراسته الصعبة، وبين غلاء التقنية في هذا البلد الغريب!! فليس الذي هو لحق بالتقنية كما ينبغي وليس الذي هو تركها بالكلية بمعنى انه يغازل التقنية حسب عين الرقيب المادي والمعيشي ( السهل الممتنع) دمت لنا سالماً يا رائع . لإضافة تعليق على المقال http://www.burnews.com/contents/myuppic/1346946d98ad50ea71.jpg

الكلمات المفتاحية