Menu

وفاة نجيب الزامل.. «المثقف الموسوعي»

وافته المنية في ماليزيا

توفّي صباح اليوم السبت، عضو مجلس الشورى السابق والكاتب الإعلامي الدكتور نجيب عبدالرحمن الزامل، في دولة ماليزيا، خلال رحلة علاجية له هناك. ونعى رواد مواقع التوا
وفاة نجيب الزامل.. «المثقف الموسوعي»
  • 1632
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

توفّي صباح اليوم السبت، عضو مجلس الشورى السابق والكاتب الإعلامي الدكتور نجيب عبدالرحمن الزامل، في دولة ماليزيا، خلال رحلة علاجية له هناك.

ونعى رواد مواقع التواصل الدكتور الزامل، حيث قال سفير خادم الحرمين الشريفين بالقاهرة، أسامة بن أحمد نقلي، عبر حسابه بتويتر: «رحم الله نجيب الزامل.. تعارفنا افتراضيًّا على ساحات تويتر، ووجدته عميق الطرح، دمث العبارة، موسوعي الثقافة».

وتابع السفير نقلي قائلًا «لنلتقي واقعيًّا بعد حين وكأننا أصدقاء منذ الطفولة.. فوجدته إنسانًا جميلًا كما هو فكر جميل.. أحبه الناس.. اللهم فاجعله ممن أحببت، وتقبله قبولًا حسنًا».

وقال الدكتور عبدالعزيز الأحمد: «توفي الأخ العزيز أبو يوسف نجيب الزامل صباح اليوم في ماليزيا، وهو في رحلة عائلية بعد معاناة مع مرض الكلى، ومع علمي بحقيقة الرحيل، لكن فقد هذه القامة الإيجابية العاملة الباذلة كبير، فاسأل الله له الرحمة والمغفرة والفردوس الأعلى، وأن يجبر مصابنا وأهله وأحبابه ويعوضنا خيرًا».

بينما قال فايز المالكي: «حتى وإن غبت عني ستظل دائمًا بقربي.. رحيل الأحباب غصة قلب لا تموت حتى نموت». وغرد الدكتور خالد آل سعود «رحم الله صاحب القلب النقي الذي لا أظنه أنه يحمل ﻏﻼًّ لأحد».

محمد عبدالرحمن الزامل -عبر حسابه بتويتر-: «حسبنا الله ونعم الوكيل، إنا لله وإنا إليه راجعون، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا.. انتقل إلى رحمة الله تعالى غالينا وحبيبنا وأخونا نجيب عبدالرحمن الزامل، اللهم صبّر والدته وصبرنا وكل محبيه.. والحمد لله رب العالمين».

وغرّد صلاح بن محمد الزامل قائلًا: «إنا لله وإنا إليه راجعون.. فقد الوطن اليوم وفقدت أسرتنا الأخ الحبيب الغالي نجيب عبدالرحمن الزامل، اللهم اغفر له وارحمه وأكرمه بعفوك وأنزله الفردوس برحمتك واربط على قلب والدته وأسرته ومحبيه، عاش محبوبًا، وغادر محبوبًا، عاش صابرًا، وغادر الدنيا محتسبًا، وترك أثرًا جميلًا».

وكان الزامل قد ذكر -في تصريحات صحفية سابقة، حول نشأته بالمنطقة الشرقية- أنه تعلم كثيرًا من مدارس شركة أرامكو؛ حيث كان يدرس فيها، موضحًا أنَّ مدارس شركة أرامكو يتعلم فيها الشخص الاعتماد على نفسه في الحصول على المال، قائلًا: إنَّه منذ دخوله مدارس الشركة في الصف الأول متوسط وحتى الآن لم يطلب من والده نقودًا؛ حيث كان يعمل في الطباعة باللغة العربية والإنجليزية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك