Menu
رئيس العراق تسلم قائمة «وزراء المتظاهرين» لتشكيل الحكومة

قدّم المتظاهرون العراقيون، اليوم الاثنين، إلى رئيس البلاد برهم صالح قائمة مرشحين لمنصب رئيس الحكومة الجديدة، أبرزهم القاضي رائد جوحي.

وتسلم الرئيس العراقي، قائمة بالمرشحين تضم عددًا من الأسماء المرشحة لرئاسة الحكومة المقبلة أبرزها، محمد شياع السوداني وأسعد العيداني ومصطفى الكاظمي، فضلًا عن قائمة أسماء مرشحة من قبل المتظاهرين، أبرزها القاضي رائد جوحي، وفقًا لوكالة  الأنباء العراقية.  

ويتوقع أن يعلن الرئيس العراقي خلال الأيام المقبلة المرشح لخلافة رئيس الحكومة المستقيل عادل عبد المهدي لتشكيل الحكومة الجديدة التي لم تتضح بعد ملامحها، فيما إذا كانت حكومة انتقالية أو تستكمل مدة الحكومة المستقيلة .

كان عبد المهدي، استقال على وقع احتجاجات يشهدها العراق منذ بداية أكتوبر الماضي، مطالبة بإجراء إصلاحات دستورية ووزارية وتوفير فرص عمل وإلغاء المحاصصة ومكافحة الفساد، وتخللت المظاهرات مصادمات مع قوات الأمن أسفرت عن 460 متظاهرًا وإصابة 20 ألف آخرين في صفوف الطرفين.

2019-12-16T22:09:43+03:00 قدّم المتظاهرون العراقيون، اليوم الاثنين، إلى رئيس البلاد برهم صالح قائمة مرشحين لمنصب رئيس الحكومة الجديدة، أبرزهم القاضي رائد جوحي. وتسلم الرئيس العراقي، قائ
رئيس العراق تسلم قائمة «وزراء المتظاهرين» لتشكيل الحكومة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

رئيس العراق تسلم قائمة «وزراء المتظاهرين» لتشكيل الحكومة

القاضي رائد جوحي يتصدر الأسماء..

رئيس العراق تسلم قائمة «وزراء المتظاهرين» لتشكيل الحكومة
  • 13
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
19 ربيع الآخر 1441 /  16  ديسمبر  2019   10:09 م

قدّم المتظاهرون العراقيون، اليوم الاثنين، إلى رئيس البلاد برهم صالح قائمة مرشحين لمنصب رئيس الحكومة الجديدة، أبرزهم القاضي رائد جوحي.

وتسلم الرئيس العراقي، قائمة بالمرشحين تضم عددًا من الأسماء المرشحة لرئاسة الحكومة المقبلة أبرزها، محمد شياع السوداني وأسعد العيداني ومصطفى الكاظمي، فضلًا عن قائمة أسماء مرشحة من قبل المتظاهرين، أبرزها القاضي رائد جوحي، وفقًا لوكالة  الأنباء العراقية.  

ويتوقع أن يعلن الرئيس العراقي خلال الأيام المقبلة المرشح لخلافة رئيس الحكومة المستقيل عادل عبد المهدي لتشكيل الحكومة الجديدة التي لم تتضح بعد ملامحها، فيما إذا كانت حكومة انتقالية أو تستكمل مدة الحكومة المستقيلة .

كان عبد المهدي، استقال على وقع احتجاجات يشهدها العراق منذ بداية أكتوبر الماضي، مطالبة بإجراء إصلاحات دستورية ووزارية وتوفير فرص عمل وإلغاء المحاصصة ومكافحة الفساد، وتخللت المظاهرات مصادمات مع قوات الأمن أسفرت عن 460 متظاهرًا وإصابة 20 ألف آخرين في صفوف الطرفين.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك