Menu
الموت بـ"كورونا" يشق طريقه إلى حاملة الطائرات الأمريكية «ثيودور روزفلت»

كشفت معلومات عن وفاة أحد الجنود الأميركيين بكورونا اليوم الاثنين، على متن حاملة الطائرات ثيودور روزفلت، يأتي هذا بعد أيام من إعلان البحرية الأمريكية، إقالة قائد حاملة طائرات، تعرضت سفينته لتفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)؛ ما دفعه لإطلاق تحذيرات والاستنجاد برؤسائه لإخراج البحارة من السفينة.

وفي التفاصيل، كتب الكابتن «بريت كروزير» الذي كان الضابط المسؤول عن حاملة الطائرات «يو إس إس تيودور روزفيلت» الراسية الآن بميناء جوام، خطابًا لرؤسائه، قال فيه إن حياة البحارة في خطر.

وقال في خطاب، نشرته وسائل إعلام أمريكية إننا «لسنا في حرب. البحارة لا يجب أن يموتوا».

ولم يتهم الجيش الأمريكي كروزير بتسريب الخطاب؛ لكن مايكل جيلداي، رئيس عمليات البحرية قال إنه تسبب في إزعاج «على نطاق واسع».

وأكد مسؤولون بوزارة الدفاع «البنتاجون» إعفاء كروزير من مهامه، قائلين إنه تصرف خارج سلسلة القيادة، وتكهنوا بأنه ربما خارت قواه أمام الوضع؛ لكنه أظهر تقييمًا ضعيفًا.

وبينما تجري البحرية عمليات إجلاء للبحارة من حاملة الطائرات التي تعمل بالطاقة النووية، يستمر مسؤولون في التقليل من خطورة الوضع، قائلين إن عشرات الإصابات بالفيروس كانت حالات متوسطة.

وتم إجلاء أكثر من ألف من أفراد طاقم الحاملة، وسيجري إخضاع أولئك الذين كانوا يعملون في أرض جافة للحجر الصحي.

اقرأ أيضًا:

البحرية الأمريكية تُقِيل قائد حاملة طائرات بعد تفشي كورونا بطاقمه

2020-04-13T16:39:19+03:00 كشفت معلومات عن وفاة أحد الجنود الأميركيين بكورونا اليوم الاثنين، على متن حاملة الطائرات ثيودور روزفلت، يأتي هذا بعد أيام من إعلان البحرية الأمريكية، إقالة قائد
الموت بـ"كورونا" يشق طريقه إلى حاملة الطائرات الأمريكية «ثيودور روزفلت»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الموت بـ"كورونا" يشق طريقه إلى حاملة الطائرات الأمريكية «ثيودور روزفلت»

وفاة جندي بعد تفشي الفيروس بين طاقمها..

الموت بـ"كورونا" يشق طريقه إلى حاملة الطائرات الأمريكية «ثيودور روزفلت»
  • 1416
  • 0
  • 0
فريق التحرير
20 شعبان 1441 /  13  أبريل  2020   04:39 م

كشفت معلومات عن وفاة أحد الجنود الأميركيين بكورونا اليوم الاثنين، على متن حاملة الطائرات ثيودور روزفلت، يأتي هذا بعد أيام من إعلان البحرية الأمريكية، إقالة قائد حاملة طائرات، تعرضت سفينته لتفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)؛ ما دفعه لإطلاق تحذيرات والاستنجاد برؤسائه لإخراج البحارة من السفينة.

وفي التفاصيل، كتب الكابتن «بريت كروزير» الذي كان الضابط المسؤول عن حاملة الطائرات «يو إس إس تيودور روزفيلت» الراسية الآن بميناء جوام، خطابًا لرؤسائه، قال فيه إن حياة البحارة في خطر.

وقال في خطاب، نشرته وسائل إعلام أمريكية إننا «لسنا في حرب. البحارة لا يجب أن يموتوا».

ولم يتهم الجيش الأمريكي كروزير بتسريب الخطاب؛ لكن مايكل جيلداي، رئيس عمليات البحرية قال إنه تسبب في إزعاج «على نطاق واسع».

وأكد مسؤولون بوزارة الدفاع «البنتاجون» إعفاء كروزير من مهامه، قائلين إنه تصرف خارج سلسلة القيادة، وتكهنوا بأنه ربما خارت قواه أمام الوضع؛ لكنه أظهر تقييمًا ضعيفًا.

وبينما تجري البحرية عمليات إجلاء للبحارة من حاملة الطائرات التي تعمل بالطاقة النووية، يستمر مسؤولون في التقليل من خطورة الوضع، قائلين إن عشرات الإصابات بالفيروس كانت حالات متوسطة.

وتم إجلاء أكثر من ألف من أفراد طاقم الحاملة، وسيجري إخضاع أولئك الذين كانوا يعملون في أرض جافة للحجر الصحي.

اقرأ أيضًا:

البحرية الأمريكية تُقِيل قائد حاملة طائرات بعد تفشي كورونا بطاقمه

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك