Menu


أحمد بن سليمان السعيد
أحمد بن سليمان السعيد

سلطان بن عبدالعزيز حب وولاء

الجمعة - 24 ذو الحجة 1430 - 11 ديسمبر 2009 - 06:51 م

سلطان بن عبدالعزيز حب وولاء الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين ... وبعد فما إن أعلن الديوان الملكي نبأ مقدم صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد الآمين ,حتى بدأت مشاعر الحب والولاء والسرور تعلوا محيا هذا الشعب الأبي الذي مافتيء يسعى للحمة وطنية كريمة ، تحت ظلال هذه الدولة السعودية المباركة يألم لألم أي فرد فيها ويحزن لفقد واحد منها ، كيف يوم أن يفقد أمير فرض حبه وتقديره على شعبة الكريم ، إن غياب الأمير سلطان قرابة العام عن بلاده وشعبه كان طيلة غيابه هو الحاضر الغائب ، غاب جسده الكريم بعد أن أعياه المرض وآلمه ، لكنه كان حاضراً بأحاسيسه وبأفعاله الخيرة ، وهنا أقف مع أمير الخير والعطاء بجمل أبى قلمي إلا أن يجمع كلماتها علها تصف مشاعر يكنها القلب وتفسرها الكلمات المكنونة وفاءً وحباءً وولاءً لواحد من أبناء المؤسس طيب الله ثراه . الأمير سلطان بن عبدالعزيز عضيد الملك وولي عهده الأمين . الأمير سلطان بن عبدالعزيز أمير الخير والعطاء والبذل . الأمير سلطان بن عبدالعزيز كغيث أينما وقع نفع . الأمير سلطان بن عبدالعزيز صاحب القلب الكبير حباً وشفقة على شعبه . الأمير سلطان بن عبدالعزيز أيدي بيضاء تمسح دموع الفقراء والمساكين . الأمير سلطان بن عبدالعزيز أحب المعاقين وعطف عليهم وضمهم ورعاهم بماله وجاهه . الأمير سلطان بن عبدالعزيز أحب أبناء وطنه خاطبهم بخطاب التواضع فأحبوه وقدروه وفقدوه يوم أن غاب عنهم . الأمير سلطان بن عبدالعزيز سلطان عز وخير وشهامة ومحبة وأبوة . الأمير سلطان بن عبدالعزيز لغيبتكم فراغ وألم وحسرة بعودتكم سد الفراغ وعاد الأنس والفرح والسرور . الأمير سلطان بن عبدالعزيز عودتكم دعم ومساندة لمسيرة قائد هذه البلاد مقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود . الأمير سلطان بن عبدالعزيز لا بأس طهور ما أصابكم رفعة للدرجات ومحو للخطايا والسيئات . الأمير سلطان بن عبدالعزيز هذا الحب لكم علامة خير وقبول هنيئاً لكم به . الأمير سلطان بن عبدالعزيز عودتكم وشفاؤكم كان وراءها أكف رفعت ودعوات مباركة صعدت لعنان السماء رجاء الإجابة والقبول . الأمير سلطان بن عبدالعزيز لم ولن ينس هذا الشعب محياكم الباسم وكلماتكم الصادقة في كل محفل ومناسبة . الأمير سلطان بن عبدالعزيز قواتنا المسلحة تدافع عن ثغور وحدود بلادنا تربيتكم ورعايتكم لها أثر على صمودها وقوتها بعد توفيق المولى وحفظه . الحديث عن صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز لا يمل لكن مناسبة عودته تجعلنا نعبر ولو بشيء مما نكنه لأبناء من أسس هذا االكيان العظيم المملكة العربية السعودية وجمع شملها بعد فرقة وشتات . رحل الملك الإمام عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود لكن خطاه وثماره ونهجه الصالح باق ببقاء أبنائه البرره ، لقد تربوا على حماية التوحيد والعقيدة و الخير والعطاء والعطف على من ولاهم الله أمرهم وحملهم المسؤولية والأمانه تجاه شعب يعلن ولاءه وحبه ودعائه ولحمته الوطنية الصادقة ، وينبذ كل من يحمل فكراً أو منهجاً غير منهج الوسطية السمحة التي دعى لها ديننا الحنيف ، هنيئاً لنا بهذه الأسرة المالكة الكريمة أسرة آل سعود أسرة مترابطة متماسكة ترعى حدود الله وتقيم شرعه وتجمع شمل شعبها على الخير والهدى ونبذ الفرقة والعصبية والنعرة القبلية ، نعيش في كيان واحد كل يرعى حقوقه ويحافظ عليها . أخير حمداً لله على سلامتكم يا أمير الخير والعطاء والوفاء ونحن على الدرب سائرون حباً ووفاءً وولاءً . والحمد لله أولاً وآخراً ..

بقلم / أحمد بن سليمان السعيد مشرف تربوي بتعليم الفصيم بنين

الكلمات المفتاحية