Menu
دراسة: نقص فيتامين «د» في الجسم يؤدي للإصابة بأمراض عدة

أكدت دراسة جديدة ارتباط فيتامين «د» بزيادة السمنة المفرطة بسبب تأثيره المباشر على حجم الخلايا الدهنية وعملية التمثيل الغذائي.

وكشفت الدراسة التي نشرت قبل أيام في مجلة «التقارير العلمية» الأمريكية وجود صلة مباشرة بين السمنة ونقص فيتامين د.

ولاحظت الدراسة أنه عندما يكون هناك نقص في "فيتامين د" تبدأ الدهون في التراكم في الجسم. وبالتالي، يتأثر معدل الأيض لدى الإنسان، بحسب وكالة «سبوتنيك» الروسية.

وأشار التقرير المنشور في مجلة "medicircle" الطبية الأمريكية، إلى أن نقص "فيتامين د" يسهم بظهور مشاكل تتعلق بعملية التمثيل الغذائي وزيادة الوزن، مع تراكم الكوليسترول في الجسم.

ورصد الباحثون مشاكل أخرى مثل ارتفاع الدهون الثلاثية وارتفاع مستويات الكوليسترول، والتي تعتبر من أعراض اضطرابات التمثيل الغذائي.

مخاطر نقص فيتامين د  

بحسب الدراسات، يترافق انخفاض مستويات "فيتامين د" مع شعور الإنسان بالقلق وتقلبات المزاج الشعور بآلام المفاصل التعب والوهن.

وأشارت العديد من الدراسات إلى ارتباط نقص "فيتامين د" بالإصابة بمرض السرطان والشعور بالتعب الدائم وحدوث خطر كبير على صحة القلب. 

وبحسب المقال، عند تناول مكملات "فيتامين د" يجب الحرص على أمر هام وهو "وقت الاستقرار"؛ أي أن الإنسان بحاجة إلى تناول مكملات "فيتامين د" بانتظام وفي الوقت المناسب، لمنح الجسم فترة استقرار جيدة. مع معرفة الوقت الأفضل لتناولها سواء بعد الطعام أو قبل الطعام، بحسب الاستشارة الطبية.

وأكد المقال المنشور في مجلة "Eat This, Not That" الأمريكية تحت عنوان (المكمل الغذائي رقم 1 للحصول على مناعة) أن "فيتامين د" يقع على رأس قائمة الفيتامينات المعززة للمناعة.

ونقلت المجلة عن أكبر خبراء الأمراض المعدية في أمريكا، الدكتور أنتوني فوسي، تأكيده وجود مكملين غذائيين مرتبطين بتحسين المناعة، هما "فيتامين د" و"فيتامين ج".

وقال فوسي في لقاء صحفي أجراه العام الماضي: "إذا كنت تعاني من نقص في فيتامين د، فإن ذلك سيكون له تأثير على قابلية الإنسان للإصابة بالعدوى".

ووجدت مراجعة شاملة لعدد من الدراسات شملت 11321 شخصًا أن أولئك الذين تناولوا مكملات "فيتامين د" أسبوعيا أو يوميا كانوا أقل عرضة للإصابة بعدوى أمراض الجهاز التنفسي من أولئك الذين لم يفعلوا ذلك.

بدوره، قال أميش أدلجا، الباحث البارز في مركز "جونز هوبكنز" للأمن الصحي الأمريكي، في تصريحات لمجلة "هيلث" الطبية: "هناك دليل واضح على أن "فيتامين د" يساعد بالفعل في محاربة التهابات الجهاز التنفسي". 

وقال إن هناك بيانات أقل تظهر أن "فيتامين سي" يعزز المناعة، لكن تناوله "لا يضر".

2021-11-10T11:11:01+03:00 أكدت دراسة جديدة ارتباط فيتامين «د» بزيادة السمنة المفرطة بسبب تأثيره المباشر على حجم الخلايا الدهنية وعملية التمثيل الغذائي. وكشفت الدراسة التي نشرت قبل أيا
دراسة: نقص فيتامين «د» في الجسم يؤدي للإصابة بأمراض عدة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

دراسة: نقص فيتامين «د» في الجسم يؤدي للإصابة بأمراض عدة

دراسة: نقص فيتامين «د» في الجسم يؤدي للإصابة بأمراض عدة
  • 2954
  • 0
  • 0
فريق التحرير
21 ذو الحجة 1442 /  31  يوليو  2021   05:10 م

أكدت دراسة جديدة ارتباط فيتامين «د» بزيادة السمنة المفرطة بسبب تأثيره المباشر على حجم الخلايا الدهنية وعملية التمثيل الغذائي.

وكشفت الدراسة التي نشرت قبل أيام في مجلة «التقارير العلمية» الأمريكية وجود صلة مباشرة بين السمنة ونقص فيتامين د.

ولاحظت الدراسة أنه عندما يكون هناك نقص في "فيتامين د" تبدأ الدهون في التراكم في الجسم. وبالتالي، يتأثر معدل الأيض لدى الإنسان، بحسب وكالة «سبوتنيك» الروسية.

وأشار التقرير المنشور في مجلة "medicircle" الطبية الأمريكية، إلى أن نقص "فيتامين د" يسهم بظهور مشاكل تتعلق بعملية التمثيل الغذائي وزيادة الوزن، مع تراكم الكوليسترول في الجسم.

ورصد الباحثون مشاكل أخرى مثل ارتفاع الدهون الثلاثية وارتفاع مستويات الكوليسترول، والتي تعتبر من أعراض اضطرابات التمثيل الغذائي.

مخاطر نقص فيتامين د  

بحسب الدراسات، يترافق انخفاض مستويات "فيتامين د" مع شعور الإنسان بالقلق وتقلبات المزاج الشعور بآلام المفاصل التعب والوهن.

وأشارت العديد من الدراسات إلى ارتباط نقص "فيتامين د" بالإصابة بمرض السرطان والشعور بالتعب الدائم وحدوث خطر كبير على صحة القلب. 

وبحسب المقال، عند تناول مكملات "فيتامين د" يجب الحرص على أمر هام وهو "وقت الاستقرار"؛ أي أن الإنسان بحاجة إلى تناول مكملات "فيتامين د" بانتظام وفي الوقت المناسب، لمنح الجسم فترة استقرار جيدة. مع معرفة الوقت الأفضل لتناولها سواء بعد الطعام أو قبل الطعام، بحسب الاستشارة الطبية.

وأكد المقال المنشور في مجلة "Eat This, Not That" الأمريكية تحت عنوان (المكمل الغذائي رقم 1 للحصول على مناعة) أن "فيتامين د" يقع على رأس قائمة الفيتامينات المعززة للمناعة.

ونقلت المجلة عن أكبر خبراء الأمراض المعدية في أمريكا، الدكتور أنتوني فوسي، تأكيده وجود مكملين غذائيين مرتبطين بتحسين المناعة، هما "فيتامين د" و"فيتامين ج".

وقال فوسي في لقاء صحفي أجراه العام الماضي: "إذا كنت تعاني من نقص في فيتامين د، فإن ذلك سيكون له تأثير على قابلية الإنسان للإصابة بالعدوى".

ووجدت مراجعة شاملة لعدد من الدراسات شملت 11321 شخصًا أن أولئك الذين تناولوا مكملات "فيتامين د" أسبوعيا أو يوميا كانوا أقل عرضة للإصابة بعدوى أمراض الجهاز التنفسي من أولئك الذين لم يفعلوا ذلك.

بدوره، قال أميش أدلجا، الباحث البارز في مركز "جونز هوبكنز" للأمن الصحي الأمريكي، في تصريحات لمجلة "هيلث" الطبية: "هناك دليل واضح على أن "فيتامين د" يساعد بالفعل في محاربة التهابات الجهاز التنفسي". 

وقال إن هناك بيانات أقل تظهر أن "فيتامين سي" يعزز المناعة، لكن تناوله "لا يضر".

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك