alexametrics
Menu


وفاة معتقلة تركية تكشف طريقة جديدة لعقاب معارضي أردوغان

شقيق جولسو يؤكد منع الدواء عنها

وفاة معتقلة تركية تكشف طريقة جديدة لعقاب معارضي أردوغان
  • 736
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 12 شعبان 1439 /  28  أبريل  2018   02:54 م

قالت مصادر تركية إن فتاة في الخامسة والعشرين من عمرها، قضت نحبها داخل السجون، بعد تجاهل السلطات الحكومية حالتها الصحية المتدهورة.

وتم اعتقال الفتاة حليمة جولسو من قبل السلطات قبل شهرين بتهمة "المشاركة في الانقلاب الفاشل" و"الانتماء إلى حركة الخدمة" التي يناصبها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان العداء.

واعتقلت القوات الأمنية الشابة حليمة جولسو في 20 فبراير 2018 بمدينة مرسين جنوب تركيا، في إطار عمليات اعتقال جماعي طالت 80 سيدة في المدينة؛ وذلك بتهمة جمع مساعدات وبيع طعام وتقديم وارداته لأسر الضحايا المعتقلين، في إطار تحقيقات محاولة الانقلاب الفاشل التي شهدتها تركيا في 15 يوليو 2016.

ورفضت السلطات الإفراج عن جولسو على الرغم من أنها كانت تعاني من مرض نادر في الجهاز المناعي، فضلًا على ذلك، فإنها حرمتها من الحصول على الرعاية الطبية على مدى 15 يومًا أثناء بقائها في غرفة الاحتجاز بمركز الأمن، وفق ما نقلت صحيفة "زمان"، اليوم السبت.

وذكرت عائلة جولسو أن السلطات رفضت إخلاء سبيلها وحصولها على الرعاية الطبية الضرورية على الرغم من أنها دخلت في غيبوبة في السجن مرتين، وابتلعت لسانها، ولم تنقل إلى المستشفى حتى 25 أبريل الجاري.

وأعلن زبير جولسو شقيق حليمة جولسو -وهو معلم- عبر حسابه على تويتر، أن أخته قضت نحبها فجر السبت بسبب منع السلطات تلقيها العلاج في السجن، وعلق قائلًا: "لقد تأجل حساب مظلوم آخر إلى الدار الآخرة".

واعتقلت السلطات التركية منذ محاولة الانقلاب أكثر من 55 ألفًا، من بينهم 18 ألف سيدة، وما يقرب من 700 طفل مع أمهاتهم بتهمة الانقلاب، حسب بيانات وزارة العدل التركية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك