Menu

خاصة «الكيميائية».. هل صبغات الشعر تقودك إلى السرطان؟

دراسات حديثة تجيب عن السؤال..

تلجأ الكثير من السيدات لصبغ وتلوين شعرهن باستخدام صبغات الشعر المخلوطة بالمواد الكيميائية أو الرشاشات غير الدائمة على الأقل مرة واحدة في حياتهن، ولكنهن لا يعلمن
خاصة «الكيميائية».. هل صبغات الشعر تقودك إلى السرطان؟
  • 9
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

تلجأ الكثير من السيدات لصبغ وتلوين شعرهن باستخدام صبغات الشعر المخلوطة بالمواد الكيميائية أو الرشاشات غير الدائمة على الأقل مرة واحدة في حياتهن، ولكنهن لا يعلمن ما الذى يمكن أن تسببه هذه الصبغة لهن بما تحتويه من مواد كيميائية.

وأشارت إحدى الدراسات الحديثة أنه يمكن لصبغة الشعر أن تسبب سرطان الدم الناتج عن المواد الكيميائية التي توجد في الصبغة، ويقوم الجسم بمواجهة هذه الخلايا ولكن بعض الأجسام لا يمكنها مقاومة هذه الخلايا بسبب التركيب الوراثي لبعض الأفراد.

الصبغة الداكنة

وتشير الدراسة إلى أن الصبغات التي تحتوي على المواد الداكنة مثل الصبغة باللون الأسود أو البني الغامق تزيد خطر الإصابة بسرطان الدم على المدى الطويل، لأنها تحتوي على أضعاف من المواد الكيميائية المسرطنة.

وأكدت الدراسات أن أكثر من 5000 مادة كيميائية مختلفة تستخدم في منتجات صبغ الشعر، وبعضها مسرطنة، وقد ربطت بعض الدراسات بين الاستخدام الشخصي لأصباغ الشعر والمخاطر المتزايدة لبعض أنواع سرطان الدم ونخاع العظام.

خطورة الأصباغ

ويشار إلى هذه الأصباغ أحيانًا تخلط بأصباغ قطران الفحم بسبب بعض المكونات فيها، لأنها  تحتوي على مواد عديمة اللون مثل الأمينات العطرية والفينولات، وبيروكسيد الهيدروجين.

ويقتصر القلق بشأن مخاطر السرطان إلى حد كبير على الأصباغ شبه الدائمة والدائمة، لأن الأصباغ الداكنة لديها الكثير من المواد الكيميائية التي قد تسبب السرطان.

أضرار الصبغة

كما تعمل الصبغة على خشونة ملمس الشعر، ويمكن أن تسبب تساقطاً وتلف الشعر نتيجة تأثير المواد الكيميائية على فروة الرأس، وخاصة إذا تعرض الشعر لأكثر من مرحلة في عميلة تغيير اللون.

كما أن الاستخدام المتواصل لألوان الشعر يجعل الشعر هشًا وضعيفًا، والسبب الرئيس وراء ذلك هو كمية المواد الكيميائية الموجودة في منتجات تلوين الشعر، هذه المواد الكيميائية هي المسؤولة عن عدم وجود رطوبة في فروة الرأس والحل الوحيد لذلك هو قص الشعر المتقصف.

خطورة الصبغة

من ضمن الأعراض الجانبية لاستخدام الصبغة هو حدوث بعض التورمات في الوجه، وحدوث تهيج واحمرار في فروة الرأس.

 كما أنها يمكن أن تتسبب في الإصابة بالحساسية وصعوبة شديدة في التنفس، نتيجة لاحتواء الصبغات على مادة بيروكسيد الهيدروجين وخاصة في الألوان الغامقة من الصبغات؛ حيث تتركز هذه المواد بها بدرجة كبيرة عن الألوان الفاتحة، أو الصبغات المؤقتة والتي يتم إزالتها بمجرد غسلها بالشامبو.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك