Menu
«أوديوتور» تفسر أسباب احتضان إيران للإخوان والقاعدة

أكد تقرير أن العداء الإيراني للمنطقة العربية تجاوز كل الحدود والاختلافات الإيديولوجية، حتى أن الدولة الشيعية لا تجد مانعًا من احتضان جماعات وتنظيمات سنية متطرفة أو إرهابية، كجماعة الإخوان وتنظيم القاعدة، لزعزعة استقرار جيرانها في منطقة الخليج العربي.

وأضاف التقرير الذي نشرته صحيفة «أوديوتور»، السويسرية: استفادت إيران من الكراهية الإخوانية العميقة لبلدان سنية عربية مؤثرة مثل مصر والسعودية والإمارات، ومن ثم ترغب إيران من خلال احتضانها لقادة القاعدة والسماح لهم باستخدام أراضيها كقاعدة انطلاق في استخدام التنظيم الإرهابي شوكة في ظهر الجوار العربي، ناهيك بأطماع السيطرة والنفوذ من جانبها تجاه الخليج.

وبحسب صحيفة «أوديوتور»، تدرك إيران جيدًا الانقسام في أوساط الإسلام السني وهي سعيدة بمساعدة هذه الجماعات وبالتالي تقوية التحالف ضد أعدائها في الخليج.  وهذا هو السبب في أن إيران تمنح الملجأ لقادة القاعدة ، التي تعود أصولها أيضًا إلى الإخوان.

وحسب الموقع الإليكتروني الإخباري والبحثي النمساوي، مينا ووتش، فإن إيران تحولت على مدار السنوات القليلة الماضية إلى قاعدة لقادة تنظيم القاعدة وعناصره، ويحتفظ نظام الملالي برجال القاعدة على أراضيهم لاستخدامهم كفزاعات وأدوات ضغط ضد خصوم طهران عربيا ودوليا.

وكان وزير الخارجية الأمريكي السابق مايك بومبيو اتهم علنًا قبل أيام قليلة من مغادرته منصبه في 20 يناير الجاري، الحكومة في طهران بالسماح لشبكة القاعدة الإرهابية بإقامة «قاعدة موطن جديدة» في إيران: «على عكس أفغانستان؛ حيث يختبئ تنظيم القاعدة في الجبال ، فإن الجماعة تعمل بأريحية». وقال «القاعدة اليوم تحت حماية النظام الإيراني».

ولا يقتصر سلوك طهران المحتضن لجماعات المثيرة للجدل عن سلوك أبرز حلفائها في الشرق الأوسط، لاسيما تركيا، ويمثل الرئيس التركي رجب أردوغان الداعم الأكبر للإخوان وبالتالي يدعم حماس في غزة وميليشيات الوفاق في منطقة غرب ليبيا.

2021-06-28T00:43:13+03:00 أكد تقرير أن العداء الإيراني للمنطقة العربية تجاوز كل الحدود والاختلافات الإيديولوجية، حتى أن الدولة الشيعية لا تجد مانعًا من احتضان جماعات وتنظيمات سنية متطرفة
«أوديوتور» تفسر أسباب احتضان إيران للإخوان والقاعدة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«أوديوتور» تفسر أسباب احتضان إيران للإخوان والقاعدة

الصحيفة السويسرية تعلق أطماع طهران..

«أوديوتور» تفسر أسباب احتضان إيران للإخوان والقاعدة
  • 387
  • 0
  • 0
فريق التحرير
13 جمادى الآخر 1442 /  26  يناير  2021   08:58 م

أكد تقرير أن العداء الإيراني للمنطقة العربية تجاوز كل الحدود والاختلافات الإيديولوجية، حتى أن الدولة الشيعية لا تجد مانعًا من احتضان جماعات وتنظيمات سنية متطرفة أو إرهابية، كجماعة الإخوان وتنظيم القاعدة، لزعزعة استقرار جيرانها في منطقة الخليج العربي.

وأضاف التقرير الذي نشرته صحيفة «أوديوتور»، السويسرية: استفادت إيران من الكراهية الإخوانية العميقة لبلدان سنية عربية مؤثرة مثل مصر والسعودية والإمارات، ومن ثم ترغب إيران من خلال احتضانها لقادة القاعدة والسماح لهم باستخدام أراضيها كقاعدة انطلاق في استخدام التنظيم الإرهابي شوكة في ظهر الجوار العربي، ناهيك بأطماع السيطرة والنفوذ من جانبها تجاه الخليج.

وبحسب صحيفة «أوديوتور»، تدرك إيران جيدًا الانقسام في أوساط الإسلام السني وهي سعيدة بمساعدة هذه الجماعات وبالتالي تقوية التحالف ضد أعدائها في الخليج.  وهذا هو السبب في أن إيران تمنح الملجأ لقادة القاعدة ، التي تعود أصولها أيضًا إلى الإخوان.

وحسب الموقع الإليكتروني الإخباري والبحثي النمساوي، مينا ووتش، فإن إيران تحولت على مدار السنوات القليلة الماضية إلى قاعدة لقادة تنظيم القاعدة وعناصره، ويحتفظ نظام الملالي برجال القاعدة على أراضيهم لاستخدامهم كفزاعات وأدوات ضغط ضد خصوم طهران عربيا ودوليا.

وكان وزير الخارجية الأمريكي السابق مايك بومبيو اتهم علنًا قبل أيام قليلة من مغادرته منصبه في 20 يناير الجاري، الحكومة في طهران بالسماح لشبكة القاعدة الإرهابية بإقامة «قاعدة موطن جديدة» في إيران: «على عكس أفغانستان؛ حيث يختبئ تنظيم القاعدة في الجبال ، فإن الجماعة تعمل بأريحية». وقال «القاعدة اليوم تحت حماية النظام الإيراني».

ولا يقتصر سلوك طهران المحتضن لجماعات المثيرة للجدل عن سلوك أبرز حلفائها في الشرق الأوسط، لاسيما تركيا، ويمثل الرئيس التركي رجب أردوغان الداعم الأكبر للإخوان وبالتالي يدعم حماس في غزة وميليشيات الوفاق في منطقة غرب ليبيا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك