alexametrics


محام يتقدم بشكوى ثانية لهيئة حقوق الإنسان مطالبا بوقف "الأبطال 99"

العريفي يحرم مشاهدة الأطفال لـ MBC3 .. والشايع: يلحدون في أسماء الله

العريفي يحرم مشاهدة الأطفال لـ MBC3 .. والشايع: يلحدون في أسماء الله
  • 9251
  • 0
  • 0
migrate reporter

migrate reporter

الأربعاء - 27 شعبان 1435 - 25 يونيو 2014 - 01:31 مساءً

 

قال الداعية محمد العريفي إنه لا يحلّ مشاهدة أطفالكmbc3، لأنها ثقافة فساد، كما أنها تذيع قصصا تخالف الإسلام .

 

وأضاف في تغريدة له على صفحته الشخصية بموقعي التواصل الاجتماعي "تويتر" و"فيسبوك" اليوم الأربعاء (25 يونيو)، أن القناة تنشر ألفاظا تقدح بالعقيدة والأخلاق.

 

كما شارك العريفي، هاشتاق حمل اسم " حملة مقاطعة قنوات MBC" ، لافتا إلى أنه يوجد 10قنوات أطفال أخرى جيدة.

 

من جهته، قال خالد الشايع الأمين العام المساعد للهيئة العالمية للتعريف بالرسول محمد (صلى الله عليم وسلم)، إن فكرة مسلسل "الأبطال 99" الكرتوني الذي تبثه قناة MBC، "ترتكز على تجسيد أسماء الله الحسنى في شخصيات آدمية كرتونية".

 

وأشار "الشايع" إلى أن المسلمين تأذوا من هذا المسلسل وما اقترفته القناة من بث المسلسل الكرتوني "التسعة وتسعون"، خصوصًا أن فكرة هذا المسلسل ترتكز على تجسيد أسماء الله الحسنى في شخصيات آدمية كرتونية، بما يتضمنه ذلك من  تطاول على الله سبحانه ومحادَّةٍ له، وإلحادٍ في أسمائه وصفاته.

 

وأضاف: "إذا كان المشركون الأوائل أطلقوا على أصنامهم اسم اللات مُلْحِدِين في الاسم الكريم (الله)، والعُزَّى إلحادًا من الاسم الكريم (العزيز)، ففي هذا المسلسل جعلوا شخصياته متسلسلة بأسماء الله الـ99، فمن الشخصيات المخترعة: (عليم: يعلم الغيب ويتنبأ بما سيحدث!، وبارئ: له قدرة على شفاء المرضى!!، وجبَّار: لأنه ذو بنية وعضلات قوية!، وضارّ: لأنه يؤذي الجميع!، وباطن وصمد ومميت وجليل وفتاح، وغيرها".

 

وتابع، في رسالة كتبها لـ"سي إن إن" نشرتها الأربعاء (25 يونيو 2014): "تأكيدًا لبطلان هذا المسلسل وخطره على العقيدة الإسلامية فقد صدرت فتوى من أشهر وأكبر مرجعية شرعية للفتوى بالمملكة بل في العالم الإسلامي، وهي اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء بالمملكة، مؤكدة أن المسلسل الكرتوني (الأبطال 99) عملٌ باطلٌ يجب إنكاره والنهي عنه تعظيماً لأسماء الله وصفاته".

 

كما شدد على أن الفتوى جاءت بتوقيع سماحة مفتي عام المملكة الشيخ عبد العزيز آل الشيخ وستةٍ من أعضاء هيئة كبار العلماء أعضاء لجنة الإفتاء، وهم أصحاب الفضيلة والمعالي المشايخ: "صالح الفوزان وعبدالله المطلق وأحمد المباركي وعبدالكريم الخضير ومحمد آل الشيخ وعبدالله بن خنين."

 

وتابع قائلا: "فما أحقهم في إجرامهم بقول الله سبحانه: (وَخَلَقَهُمْ وَخَرَقُوا لَهُ بَنِينَ وَبَنَاتٍ بِغَيْرِ عِلْمٍ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يَصِفُونَ) [سورة الأنعام: 100]. وفي التَّنْزيل الحكيم: (مَا لَكُمْ لا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا)  [سورة نوح:13] أي: لا تعظِّمون الله حق عَظَمَته، ولا تخافون من بأسه ونقمته."

 

وأشار الشايع إلى "لا يرتاب مسلم أن هذا العمل نوع من الإلحاد في أسماء الله جلَّ وعلا، وقد توعد الله أهل هذا المسلك الباطل فقال سبحانه: (وَلِلَّهِ الأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُوا الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ) الأعراف180."

 

وأوضح الشايع: "قال العلماء: حقيقة الإلحاد في أسماء الله: الميل بها عما جُعلت له، إما بأن يُسمَّى بها من لا يستحقُّها - ولا مستحقَّ لها إلا هو سبحانه - وإما بنفي معانيها وتحريفها، كأن يُجعل لها معنى لم يُرِدْه اللّه ولا أراده رسوله، وإما أن يًشبَّه بها غيره."

 

ودعا الشايع المسلمين إلى أن "يحذروا على أطفالهم من هذا المسلسل ومن فساد عقيدتهم إن تابعوه في قناةmbc3   أو في غيرها، فهو بذرة لأن يكون أطفالهم ملحدين بالله وبأسمائه وصفاته، وقد صرح مؤلف المسلسل بأنه يستهدف الأطفال وأنه يريد أن يقدم لهم الإسلام - كما يقول - بعد أن (يعاد تصميمه)."

 

وطالب الشايع القناة بأن "تستجيب لفتوى اللجنة الدائمة للإفتاء بالمملكة العربية السعودية وتوقف بث المسلسل الكرتوني فورًا، وأن تقدم الاعتذار الصريح عما تضمنه من إساءة للعقيدة الإسلامية وأذية للمسلمين في أشرف ما يملكون، ويتعين على مسؤولي الثقافة والإعلام وأهل الحل والعقد في الدول الإسلامية - وخاصة من لا يزالون يبثون المسلسل المشار إليه - وهم بحمد الله مسلمون ، مؤتمنون أمام قادتهم وشعوبهم على ثقافة الأمة - يتعين عليهم إيقاف هذا العبث والإلحاد في أسماء الله تعالى وتقدس".

 

وتمسك بـ"ضرورة منع عرض هذا المسلسل وما شابهه مما يناقض العقيدة ويهدم القيم، مع إجراء مراجعة شاملة لمنهجية قنوات MBC  وما شابهها وهل هي محققة للمصالح العليا الوطنية والعربية والإسلامية ، وإن أصرت القناة على غيها فبأيديهم إغلاق مكاتب القناة وتعطيل ترخيصها ، وليتذكروا أن الله جل شأنه أعظم من كل شيء."

 

إلى هذا فقد تقدم المحامي حمود بن فرحان الخالدي بشكوى ثانية لهيئة حقوق الإنسان القناة، للمطالبة بوقف عرض المسلسل ، وسرعة اتخاذ الإجراء النظامي من خلال الجهات ذات العلاقة.

 

ووصف  حمود الخالدي القناة في شكواه بأنها ترويج لأخلاقيات الغرب المسيئة، ونشرها الأفكار المخالفة لشريعتنا وعقيدتنا وأخلاقيات مجتمعنا بشكل عام، بل وعدم تراجعها رغم الفتوى المحرمة لبث مسلسل الأطفال من قبل هيئة كبار العلماء.

 

وكان المحامي الكويتي دويم المويزري، قد تقدّم خلال الأيام الماضية بشكوي للنيابة العامة الكويتية ضدّ مؤلف المسلسل ، مطالبابالقبض عليه والتحقيق معه وإحالته إلى المحكمة المختصة.

الكلمات المفتاحية

مواضيع قد تعجبك