alexametrics
عبد الله اليوسف

عبد الله اليوسف

يا عيد الضحية..!!

الاثنين - 30 ذو القعدة 1428 - 10 ديسمبر 2007 - 01:50 مساءً

يأتي عيد الضحية هذا العام مع بداية فصل شتاء بارد جدا كما يتوقعه الفلكيون وكما جاءت بوادره في أيام ماضيه .. ورغم هذه البرودة فإن الضحايا ((مولعه)) !! فكم بإمكانك أن تحسب من ضحية سقطت هذا العام وعلى كافة المستويات؟؟ نعم إن (الضحايا) تتساقط تباعا لأن المجال مفتوح كل يوم لسقوط ضحية جديدة ولا شك أن حصر ذلك يحتاج إلى مقالات كثيره. ولكن لماذا نقف عاجزين دائما عن إنقاذ ما يمكن إنقاذه ولماذا يفقد المواطن الثقة في جانب مهم في حياته وهي الخدمات الصحية.! مشكلتنا أننا نركز على ما يثار إعلاميا ويسلط الضوء عليه بينما يبقى آلاف العاجزين عن إيصال همومهم (ضحايا) لهذه الأخطاء. لماذا يفقد المواطن الثقة في مستشفى مدينته ويطلب نقله إلى مستشفيات كبرى بالعاصمة كمثال وليس ما يحدث في منطقة واحده بل تعاني منه جميع المناطق سواء في القصيم أو عرعر أو نجران أو الإحساء. لماذا نركن إلى جنسيات محدده في المستشفيات العامة والخاصة لنجلب منها أطباء وممرضين وممرضات يتعلمون بنا طرق الطب؟ ونرفض قبول من تقل نسبته عن 95% لكليات الطب من أبنائنا..!!! تفرجنا على الأخطاء الطبية فازدادت الجروح يوما بعد يوم ونزفت حتى اكتشفنا أن طبيا كان يداوي الناس في مستشفى كبير في الرياض ثم نقل إلى المجمعه مصاب بمرض عقلي ويدعي أنه المهدي المنتظر بعد صلاة الجمعة في أحد جوامع المجمعه. تخيلوا كم عدد ضحايا هذا الطبيب والمحزن أن أمثاله من الأطباء ذوي الشهادات المزورة كثر والبركة بعمولات الشركات المشغلة في مستشفيات وزارة الصحة.؟ نعود إلى عيد الضحيه الذي يأتي بعد أشهر طويلة من الغلاء ومن سقوط (الضحايا) بأعلاف المواشي والنخاله وتأثير أنفلونزا الطيور. ولتعلن المواشي أنها تحدت الجوع والأمراض هذا العام ومن سيشتريها لابد أن يتحمل أسعارها... وكل عام وأنتم بخير مقدما [email protected]
الكلمات المفتاحية