Menu


المفوضية الأوروبية تخفض تقديراتها للنمو في منطقة اليورو إلى 1.4%

ضبابية السياسات التجارية الأمريكية تشكل خطرًا على المنطقة

خفضت المفوضية الأوروبية تقديراتها للنمو والتضخم في منطقة اليورو، اليوم الأربعاء، قائلة إن الضبابية التي تكتنف السياسات التجارية الأمريكية تشكل خطرًا كبيرًا على
المفوضية الأوروبية تخفض تقديراتها للنمو في منطقة اليورو إلى 1.4%
  • 14
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

خفضت المفوضية الأوروبية تقديراتها للنمو والتضخم في منطقة اليورو، اليوم الأربعاء، قائلة إن الضبابية التي تكتنف السياسات التجارية الأمريكية تشكل خطرًا كبيرًا على المنطقة.

وفي توقعاتها الاقتصادية الفصلية، قالت الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي، إن الأسعار سترتفع بوتيرة أقل من التوقعات السابقة، ليبتعد معدل التضخم أكثر عن المستوى الذي يستهدفه البنك المركزي الأوروبي عند أقل قليلًا من اثنين بالمئة.

وأكدت المفوضية توقعها بتباطؤ النمو الاقتصادي في منطقة اليورو هذا العام إلى 1.2 بالمئة من 1.9 بالمئة في 2018، كما عدَلت تقديراتها للنمو في العام المقبل بالخفض إلى 1.4 بالمئة بدلًا من 1.5 بالمئة كانت متوقعة في مايو.

وأشارت المفوضية إلى زيادة المخاطر على منطقة اليورو، معظمها نابع من الضبابية المتزايدة التي تكتنف سياسات التجارة الأمريكية، مع استمرار تهديدات واشنطن بفرض رسوم على مجموعة واسعة من منتجات الاتحاد الأوروبي.

وقال مفوض الشؤون الاقتصادية بالاتحاد الأوروبي بيير موسكوفيتشي، في مؤتمر صحفي، إن مخاوف تصاعد التوترات التجارية قد تطلق أيضًا تحولًا في المعنويات تجاه المخاطر عالميًا في وقت تبدو فيه التقييمات مرتفعة بالنسبة لكثير من فئات الأصول.

وذكرت المفوضية أن التوقعات الاقتصادية الأضعف ساهمت في تعديل توقعات التضخم هبوطًا إلى 1.3 بالمئة للعام الجاري والمقبل، من 1.4 بالمئة في التوقعات السابقة للعامين.

وفي سياق ذي صلة، استقر اليورو قرب أدنى مستوياته في ثلاثة أسابيع مقابل الدولار، اليوم الأربعاء، مع تقليص المستثمرين توقعات خفض الفائدة بقوة من مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) في وقت لاحق هذا الشهر، مما دفع عوائد سندات الخزانة الأمريكية والدولار للصعود.

واستقر اليورو في أحدث سعر له عند 1.1211 دولار، غير بعيد عن المستوى المنخفض السابق 1.1194 دولار، وفقدت العملة الموحدة 1.3 بالمئة من قيمتها أمام الدولار في الأسبوعين الأخيرين.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك