Menu


زعيم مافيا مؤيد لأردوغان يهدد المعارضين الأتراك بانتقام "سيُروى في حكايات للأطفال"

وعد بملاحقتهم إلى الأبد

توعَّد زعيم مافيا مؤيد للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، معارضين للنظام الحاكم في أنقرة، بالانتقام منهم بطريقة "ستُرْوَى للأطفال في المستقبل"، حسبما أورد موقع مركز
زعيم مافيا مؤيد لأردوغان يهدد المعارضين الأتراك بانتقام "سيُروى في حكايات للأطفال"
  • 3392
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

توعَّد زعيم مافيا مؤيد للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، معارضين للنظام الحاكم في أنقرة، بالانتقام منهم بطريقة "ستُرْوَى للأطفال في المستقبل"، حسبما أورد موقع مركز ستوكهولم للحرية. 

وخلال مقابلة تليفزيونية بالشارع في مدينة كوجايلي، تحدَّثَ سِيْدَات بيكر إلى قناة "تي في 264"، متوعدًا الصحفي المعارض آدم أرسلان الذي يعيش في واشنطن بالانتقام منه "بمجرد أن تنتهي الدولة من تطهير البلاد من المتعاطفين المزعومين مع جماعة  فتح الله جولن"، حسبما نقلت شبكة "سكاي نيوز" اليوم السبت.

ويشير مصطلح التطهير الذي تستخدمه الحكومة التركية  إلى حملة قمع واسعة تضمنت اعتقال عشرات الآلاف من أتباع حركة جولن، وفصل ما يزيد عن 160 ألف موظف، بدعوى أنهم موالون للحركة، التي يتهمها أردوغان بتدبير محاولة الانقلاب الفاشلة ضده  في صيف عام 2016.

وحسب ما ورد في مقطع فيديو تداوله نشطاء، قال بيكر: "أقسم بالله إنني لن أسامحهم أبدًا (أنصار جولن). سنقوم بأخذ الثأر منهم وملاحقتهم إلى الأبد".

ونوَّه بيكر إلى أن أتباع جولن كتبوا تغريدات تطاله، متوعدًا إياهم بالقول: "هذه التغريدات لا تزعجني، فهي تزيد فقط من الخطط التي أحضرها لهم، وشدة ما ينتظرهم مني".

ويشتهر بيكر الذي يملك علاقات وطيدة مع أردوغان، بتهديداته المتكررة لشرائح المجتمع التي تنتقد الحكومة التركية، ودعمه الشديد للرئيس التركي.

وضحك بيكر أمام الكاميرا، قائلًا إن "العالم كله سيشهد الانتقام من حركة جولن، حتى إنه سيُرْوَى في حكايات للأطفال بالمستقبل".

وفي يوليو 2018، برَّأت محكمة أنقرة الأولى بيكر من تهمة التهديد بالقتل، عندما وجَّه تهديدًا لأكاديميين طالبوا بوقف عمليات الجيش في جنوب شرق تركيا عام 2015 ضد الأكراد، والتي قُتِلَ خلالها المئات وشُرِّدَ آلاف السكان.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك