Menu

مغردو «تويتر» يطلقون ثورة حب بحق الدكتور عبدالله الربيعة

أشادوا بنجاح عملية فصل التوأم الليبي..

 أطلق مغردون على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»  ثورة حب بحق المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، رئيس الفريق الطبي والجراحي في عمليات
مغردو «تويتر» يطلقون ثورة حب بحق الدكتور عبدالله الربيعة
  • 343
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

 أطلق مغردون على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»  ثورة حب بحق المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، رئيس الفريق الطبي والجراحي في عمليات فصل التوأم السيامي الدكتور عبدالله الربيعة، بعد نجاح عملية فصلهما.

وأبدت الإخصائية في علم القياس حنان الغامدي، سعادتها بنجاح العملية، قائلة: «فخورون بكم وبـ (مايسترو فصل التوائم) في العالم الدكتور الربيعة كتب الله لكم الأجر، ما أجمل فرحة آباء يكون سببها أبناءنا حفظهم الله»، وذلك في إشارة إلى الفريق الطبي المشارك بالجراحة.

وأشارت المغردة نورة بنت محمد، إلى الدور الإنساني للمملكة في إجراء عملية فصل التوأم السيامي بالقول، «الله.. ما مثلك بهذه الدنيا بلد، مبادرة إنسانية عظيمة تبنتها السعودية من سنين طويلة، إنها مملكة الإنسانية.. الحمد لله على تمام فضله بنجاح عملية فصل التوأم السيامي الليبي، وبارك الله بجهود الربيعة وطاقمه الطبي العظيم».

وقال المغرد، سعد العجمي، «الدكتور الربيعة رمز الإنسانية نجح في فتح باب فصل التوائم الملتصقة في السعودية بأمر علاجهما من الملك سلمان وولي عهده حفظهما الباري».

وأضاف الشريف سالم، «رؤية الدكتور الربيعة شيء مريح للنفس والعين.. الله يخليه ويطيل بعمره ويجزيه كل الجزاء على ما قدمه لهذا الوطن وللمسلمين في مجاله والذي هو رائد فيه».

واستكمل الطبيب هداج الكرج، «لما نقول إن السعودية بلد خير على الأمة العربية والإسلامية ما نتكلم عبث.. هذه لحظة اجتمع فيها والد التوأم السيامي الليبي مع أبنائه بعد إجراء العملية في السعودية».

وقال الباحث السياسي طارق أبو زينب، إن «خبر نجاح عملية فصل التوأم السيامي الليبي التي أجرتها مملكة الإنسانية يؤكد أنها منبع الإنسانية، حتى والعالم يحترب والصراعات في كل مكان، والمظاهرات تنتشر يظل هذا الخبر يجمع قلوبنا وحبنا لبلاد الحرمين التي أخبرتنا أن الأمة مازالت بخير مادام قلبها ينبض بالرحمة».

وكان الدكتور عبدالله الربيعة، أعلن نجاح عملية الفصل التوأم الليبي (أحمد ومحمد) بمستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بوزارة الحرس الوطني بالرياض .

وأضاف الربيعة: «تكونت العملية من 11 مرحلة بدأت بالتخدير ثم المنظار للجهاز البولي والتناسلي وقساطر البول، بعد ذلك تمت مرحلة تعقيم الأطفال، بعدها جرى تحديد مرحلة القطع للدخول للتجويف البطني، ثم تم فصل الأمعاء والجهاز البولي والتناسلي والحوض والطرف السفلي المشترك بينهما، عقب ذلك نقل كل طفل إلى طاولة منفردة؛ لبدء عملية الترميم، لينقلا وهما منفصلين إلى غرفة العناية المركزة».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك