Menu
مصر تودّع الطبلاوي.. نال احترام مبارك وأغضب مرسي ودعا للسيسي بالتوفيق

ودّعت مصر واحدًا من كبار قرائها الذين طالما آثروا العالم الإسلامي بأصواتهم الرقراقة، وتغنيهم بالقرآن الكريم، وهو الشيخ محمد محمود الطبلاوي نقيب نقابة قراء القرآن المصرية، الذي قضى 60 عامًا في سماء التلاوة.

ولد الشيخ الطبلاوي، في 14 نوفمبر من العام 1934م، بمحافظة الجيزة وأتم حفظ القرآن الكريم وهو في عمر تسع سنوات، بعد أن وجد عناية خاصة من والده الذي كان يضاعف أجر محفّظه، وبدأت رحلة صعوده إلى النجومية في عالم التلاوة وهو في سن الثانية عشرة عامًا، ونال مكانة خاصة لدى جميع المصريين سواء كبار العائلات والشخصيات البارزة، أو البسطاء الذين طالما جذبهم صوته العذب.

كان للطبلاوي مكانة خاصة لدى الرئيس المصري الراحل محمد حسني مبارك الذي تدخل لإنصافه لخلاف بينه وبين زكريا عزمي رئيس ديوان رئيس الجمهورية آنذاك، بينما غضب منه الرئيس الإخواني محمد مرسي حينما قال له الطبلاوي إن العاقل من اتعظ بغيره، والتقى الطبلاوي الرئيس عبد الفتاح السيسي – قبل توليه الرئاسة – داعيًا له بالتوفيق، قائلًا: «ربنا يعينك على الشيلة التقيلة»، كما روى الشيخ الراحل نفسه بحوار لجريدة المصري اليوم في العالم 2017م.

2020-09-30T07:58:21+03:00 ودّعت مصر واحدًا من كبار قرائها الذين طالما آثروا العالم الإسلامي بأصواتهم الرقراقة، وتغنيهم بالقرآن الكريم، وهو الشيخ محمد محمود الطبلاوي نقيب نقابة قراء القرآ
مصر تودّع الطبلاوي.. نال احترام مبارك وأغضب مرسي ودعا للسيسي بالتوفيق
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مصر تودّع الطبلاوي.. نال احترام مبارك وأغضب مرسي ودعا للسيسي بالتوفيق

أمضى 60 عامًا بمجال التلاوة

مصر تودّع الطبلاوي.. نال احترام مبارك وأغضب مرسي ودعا للسيسي بالتوفيق
  • 143
  • 0
  • 0
فريق التحرير
12 رمضان 1441 /  05  مايو  2020   08:59 م

ودّعت مصر واحدًا من كبار قرائها الذين طالما آثروا العالم الإسلامي بأصواتهم الرقراقة، وتغنيهم بالقرآن الكريم، وهو الشيخ محمد محمود الطبلاوي نقيب نقابة قراء القرآن المصرية، الذي قضى 60 عامًا في سماء التلاوة.

ولد الشيخ الطبلاوي، في 14 نوفمبر من العام 1934م، بمحافظة الجيزة وأتم حفظ القرآن الكريم وهو في عمر تسع سنوات، بعد أن وجد عناية خاصة من والده الذي كان يضاعف أجر محفّظه، وبدأت رحلة صعوده إلى النجومية في عالم التلاوة وهو في سن الثانية عشرة عامًا، ونال مكانة خاصة لدى جميع المصريين سواء كبار العائلات والشخصيات البارزة، أو البسطاء الذين طالما جذبهم صوته العذب.

كان للطبلاوي مكانة خاصة لدى الرئيس المصري الراحل محمد حسني مبارك الذي تدخل لإنصافه لخلاف بينه وبين زكريا عزمي رئيس ديوان رئيس الجمهورية آنذاك، بينما غضب منه الرئيس الإخواني محمد مرسي حينما قال له الطبلاوي إن العاقل من اتعظ بغيره، والتقى الطبلاوي الرئيس عبد الفتاح السيسي – قبل توليه الرئاسة – داعيًا له بالتوفيق، قائلًا: «ربنا يعينك على الشيلة التقيلة»، كما روى الشيخ الراحل نفسه بحوار لجريدة المصري اليوم في العالم 2017م.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك