alexametrics


قانون "لوف" يتحدى الإغلاق الفيدرالي الأمريكي: تدبير طارئ لإنقاذ العرائس

يسري لـ90 يومًا

قانون "لوف" يتحدى الإغلاق الفيدرالي الأمريكي: تدبير طارئ لإنقاذ العرائس
  • 390
  • 0
  • 0
فريق التحرير

واشنطن | فريق التحرير

السبت - 6 جمادى الأول 1440 - 12 يناير 2019 - 09:08 مساءً

وقّعت بلدية العاصمة الأمريكية، واشنطن، قانون طوارئ جديدًا، يسمي "لوف" يتيح إتمام الزيجات دون المرور بالهيئات الرسمية المختصة.

وبموجب القانون الجديد، يتمكن الأشخاص الذين عُطّلت مشاريع زواجهم جراء الشلل الجزئي للإدارات الأمريكية من عقد قرانهم بفضل قانون طارئ جديد. ويسري القانون "لوف" لمدة 90 يومًا، وبموجبه يجنّب الأزواج المستقبليين، تعقيدات كبيرة متصلة بالشلل الجزئي للإدارات.

ووقّعت رئيسة بلدية العاصمة الأمريكية، الجمعة، حسب وكالة فرانس برس للأنباء، على تدبير طارئ يتيح للموظفين الرسميين في واشنطن، إتمام عقود الزواج بدل مكتب الزيجات المغلق منذ 22 ديسمبر؛ بسبب غياب التمويل من الدولة الفيدرالية.

ودخل الإغلاق الجزئي للحكومة يومه الثاني والعشرين؛ ليصبح بذلك أطول إغلاق حكومي في تاريخ الولايات المتحدة.

وتقول الوكالة الفرنسية، إن مكتب الزيجات جزء من محكمة مقاطعة كولومبيا، غير أن ميزانيته مصدرها الحكومة ووكلاء هذه الخدمة، أُرغموا على أخذ إجازة غير مدفوعة، لأنهم غير أساسيين.

ونقلت في تقريرها تصريحات أدلى بها المستشار البلدي، براندون تود، في وقت سابق، خلال تقديمه النص القانوني، قائلًا: "يستطيعون تعطيل الإدارات الحكومية الأمريكية، لكنهم غير قادرين على إطفاء شعلة الحب في مقاطعة كولومبيا".

ونقلت الوكالة عن كلير أورورك، شابة مقيمة في واشنطن تتزوج، السبت، من خطيبها سام بوكنهاور، معاناتها بسبب إغلاق المكاتب الفيدرالية: "لم نكن قادرين على توقيع كل الشهادات القانونية خلال فترة الإغلاق الجزئي للإدارات دون الحصول على شهادة زواج، لذا كنا نعتزم إقامة حفل رائع بطبيعة الحال دون أن نكون متزوجين في واشنطن بنظر القانون قبل الحصول على شهادتنا". ويتعين الحصول على شهادة الزواج هذه خصوصًا لغايات التصريح الضريبي.

وأشارت الصحيفة إلى أنه لم يكن لدى بعض العرائس من أمثال دان بولوك ودانيال يانكوبولوس، الوقت الكافي للانتظار لإنهاء معاملات الزواج. فقد تقدّما إلى مكتب الزيجات في 27 ديسمبر؛ ليكتشفا أنه مغلق قبل يومين فقط من موعد الزفاف.

وتروي دانيال: "لدى إدراكنا باستحالة الحصول على شهادة، كان الوقت ضاغطًا، إذ كان أفراد العائلة والأصدقاء سينضمون إلينا في واشنطن؛ لذا ركزنا على ما هو أهم، أي الاحتفال. الباقي يمكنه أن ينتظر".

كما نقلت عن كايتلين والترز- التي ستتزوج كيرك كاسا- في 2 فبراير في حرم جامعة واشنطن الكاثوليكية، قولها إن إغلاق الإدارات الفيدرالية الأمريكية ليس سوى عائق بسيط في طريقنا.

وقالت الفتاة المقيمة في نيويورك: "بطبيعة الحال، كنا على علم بإغلاق الإدارات الفيدرالية، لكننا لم نكن نعرف أن ذلك سيؤثر مباشرة على قدرتنا على الزواج قانونًا في واشنطن".

وتوضح منظِّمة حفلات الزفاف، رايتشل رايس، التي اضطرت أخيرًا لنقل أحد المراسم في اللحظات الأخيرة بولاية فيرجينيا "ثمة فوضى عارمة ومخاوف لدى زبائني"، مضيفة: "حتى لو أعادت الإدارات فتح أبوابها الشهر المقبل، قد يقول الناس لا أستطيع الانتظار لحجز صالة الأفراح والشركة المسؤولة عن الطعام والمصوّر".

وهي تشير إلى أن الموظفين الفيدراليين الذين دخلوا في مرحلة إجازة غير مدفوعة ولم يتقاضوا راتبهم في الموعد المحدد أساسًا الجمعة، قد يُقلِّصون نفقاتهم أيضًا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك