Menu

أيام فافر في دورتموند معدودة

الصحافة الألمانية ترجح رحيله

أفادت تقارير إعلامية بأن مسؤولي نادي بوروسيا دورتموند الألماني لكرة القدم، ناقشوا الأزمة الأخيرة التي يعيشها النادي حتى ما بعد منتصف ليلة أمس الأول الجمعة؛ حيث
أيام فافر في دورتموند معدودة
  • 26
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أفادت تقارير إعلامية بأن مسؤولي نادي بوروسيا دورتموند الألماني لكرة القدم، ناقشوا الأزمة الأخيرة التي يعيشها النادي حتى ما بعد منتصف ليلة أمس الأول الجمعة؛ حيث رجحت العناوين الرئيسية للصحافة الألمانية أن نهاية مهمة المدرب السويسري لوسيان فافر مع الفريق صارت قريبة.

وبعد الخسارة القاسية 0-4 أمام بايرن ميونخ في آخر مباراة للفريق بالدوري الألماني لكرة القدم «بوندسليجا»، لم يتمكن دورتموند من تعويض ذلك في مباراة الجمعة، بعد التعادل أمام بادربورن 3-3؛ حيث كان الفريق متأخرًا 0-3 في الشوط الأول بأداء سيء ليواصل سلسلة العروض المتواضعة.

الصحافة تتنبأ بالقرار

وعنونت صحيفة «بيلد» الألمانية عبر موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت: «فافر يواجه الإقالة»، فيما أكدت صحيفة «زود دويتشه تسايتونج» أن هناك خطرًا حقيقيًّا على فافر.

وقال مايكل زورك، مدير الكرة بالنادي، إن الشوط الأول من المباراة كان لا طائل من متابعته أو مناقشته، وإنه يتعين على الفريق الاعتذار للجماهير.

لكن زورك عاد وأكد في تصريحات لصحف مجموعة «فونكه»، التي أكبر مجموعة صحفية في ألمانيا، قائلًا إن المدرب السويسري فافر سيشرف على الفريق أيضًا في مباراة البطولة الأوروبية، في مواجهته لفريق برشلونة بعد غد الأربعاء المقبل.

تأخير التدريب

وكان من المتوقع أن يتحدث هانز يواخيم فاتسكه، الرئيس التنفيذي للنادي، اليوم الأحد، عن موقف فافر، الذي أشرف على تدريبات الفريق صباح السبت، والتي تأخرت عن موعدها لمدة ساعتين عقب مناقشات بينه وبين الفريق حول المباراة أمام بادربورن.

وكان فافر وصف الشوط الأول من المباراة أمام بادربورن بأنه لا يمكن تصديقه، موضحًا أن الفريق ارتكب أخطاءً عديدة وغير ضرورية، وغابت عنه الفاعلية، معترفا بأنه لا يمكن الاستمرار على هذا النسق.

ريوس يعترف

وظهر ماركو ريوس ليدافع عن فافر، فقال إن المدرب يجهز الفريق دائمًا بشكل جيد للغاية، مضيفًا أن اللاعبين فقط هم من يجب توجيه اللوم إليهم على النتيجة.

وأضاف: «لا بد أن نعتذر للجميع على هذا الأداء، ليس لديَّ تفسير لما حدث في الشوط الأول، إنه يجعلك تشعر بالخجل، من الواضح أننا يجب علينا إبدار رد فعل، لا يمكننا أبدًا أن نقدم مثل هذا الأداء الذي قدمناه في الشوط الأول مرة أخرى».

وقال المدافع ماتس هوميلز، لاعب الفريق، أن الأداء السيء في المباراة لم يكن مسؤولية فافر، فيما أكد المدرب السويسري صاحب الــ62 عامًا، أنه لا يشعر بالإحباط من فريقه.

وقال فافر: «سأقف إلى جانب فريقي رغم الإحباط الذي نشعر به جميعًا، الشيء الوحيد الجيد في هذه المباراة هو رد الفعل الذي أظهرناه بعد تأخرنا في الشوط الأول، لكنني أظل أشعر بالإيجابية».

ويقود فافر دورتموند منذ عام مضى، حينما كان الفريق يتصدر الدوري، لكن الأداء تراجع في شهر فبراير ثم خسر الفريق اللقب لبايرن ميونخ بفارق نقطتين.

وأنفق دورتموند 130 مليون يورو أي ما يعادل 144 مليون دولار أمريكي، في فترة الانتقالات الصيفية الماضية، لدعم قائمة الفريق. وأعلن الفريق آنذاك عن عزمه الفوز بلقب الدوري الألماني للمرة الأولى منذ عام 2012.

لكن الفريق تعثر على مدار الموسم وهو متأخر الآن بفارق خمس نقاط عن الصدارة، مع نهاية المرحلة الحالية من البطولة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك