Menu


أمير مكة يوجه بإحالة طالب دراسات عليا هدد أستاذه بالانتقام إلى الشرطة

عاجل ( جدة)- وجه صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة بإحالة طالب دراسات عليا في جامعة الملك عبدالعزيز إلى شرطة جدة للتحقيق معه في
أمير مكة يوجه بإحالة طالب دراسات عليا هدد أستاذه بالانتقام إلى الشرطة
  • 79
  • 0
  • 0
migrate reporter
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

عاجل ( جدة)- وجه صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة بإحالة طالب دراسات عليا في جامعة الملك عبدالعزيز إلى شرطة جدة للتحقيق معه في التهم الموجهة إليه من أحد أساتذته بأنه هدده بالانتقام إثر حصوله على درجات متدنية في الاختبار النصفي. وكان الأكاديمي الجامعي قد لجأ إلى الإمارة لحمايته من تهديدات طالبه بالانتقام منه، كما لجأ إلى القضاء لإنصافه مما لحق به من إهانات أمام طلابه وتشهير به وبسمعته على نطاق أوسع من خلال الإنترنت. ووجهت المحكمة الجزئية بجدة خطاب استدعاء الى إدارة التربية والتعليم لاحضار طالب الماجستير المدعى عليه. وأوضح مصدر مسؤول في الجامعة لـ “المدينة” أن الطالب مُنع من دخول الاختبار النهائي في مادتي (قراءات في التربية باللغة الإنجليزية / الفيديو والتلفزيون التعليمي) اللتين يدرسهما الأكاديمي المدعي، بسبب تجاوزه الحد المسموح به في الغياب وهو 25% من نسبة المحاضرات، وسُجلت نتيجته (راسب غائب) بناء على أنظمة ولوائح الجامعة، وأُشعر الطالب بها وعدم أحقيته بدخول الاختبار النهائي وفقا لصحيفة المدينة ، خطيا من قبل المشرف العام على برنامج الدبلوم العام في التربية الدكتور سعد بن بركي المسعودي برقم 23508 / 31 / خ وتاريخ 3/7/1431هـ. وبين المصدر أن الطالب كان قد أحيل في وقت سابق إلى المجلس التأديبي بالجامعة بعد تطاوله على أستاذ المادتين الذي رفع شكوى بهذا الشأن إلى المجلس، وتم استدعاؤه عدة مرات إلا أنه كان يرفض الحضور ، ولما كان المدعى عليه يعمل معلما فقد خاطبت الجامعة الأسبوع الماضي الإدارة العامة للتربية والتعليم بجدة (مرجعه التعليمي) لإلزامه بالحضور إلى المجلس التأديبي. الأستاذ المدعي : نحن أمام مسؤولية تربوية لوضع حلول عملية لمثل هذه التصرفات اللا أخلاقية الأكاديمي الجامعي تحدث لـ “المدينة” عن هذه الواقعة قائلاً: (نحن امام مسؤولية تربوية لوضع حلول عملية لمثل هذه التصرفات اللا أخلاقية من أجل تحجيم هذه الظاهرة التربوية السيئة حتى لا تستفحل في ظل وجود نماذج غير سوية لبعض الطلاب الذين يفتقرون للحماس المطلوب لتجاوز هذه المرحلة الجامعية والدراسات العليا). وأضاف: (تألمت كثيرا مما نشر مؤخرا بعنوان “الأمن يتدخل لإخراج طالب ماجستير من قاعة الاختبار بجامعة الملك عبدالعزيز”، وما أود إيضاحه هنا أن الطالب صدر قرار اداري بحقه من الجامعة بحرمانه من دخول الاختبار النهائي في العديد من المواد الدراسية بعد تجاوز غيابه المتكرر الحد المسموح به في الغياب عن المحاضرات، ووجه له خطاب رسمي يفيده بعدم أحقيته بدخول الاختبار النهائي وسجلت نتيجته “راسب غائب”، وذلك بناء على انظمة ولوائح الجامعة، حيث تنص المادة التاسعة من نظام مجلس التعليم العالي والجامعات “أن يحرم الطالب من الاستمرارية في المادة، ودخول الاختبار النهائي، اذا قلت نسبة حضوره عن النسبة التي يحددها مجلس الجامعة، على الا تقل عن 75% من المحاضرات لكل مقرر خلال الفصل الدراسي الاول، ويعتبر الطالب الذي حُرم من دخول الاختبار بسبب الغياب راسباً في المقرر”). وزاد: (وبعد معرفة الطالب بنتيجته في الاختبار النصفي فاجأني بصب جام غضبه عليَ ووجه لي إهانات عدة، وزعم أنني لا أفقه شيئا في اللغة الانجليزية، وتحداني بتهكم على مرأى ومسمع زملائه كافة، بأن اجيب على اسئلة الاختبار على السبورة أمام الطلاب، مضيفا أنني اجهل كيفية الاجابة على الأسئلة التي وضعتها، ونعتني بأنني لا أملك معايير واضحة في تقييم الدرجات، ولم يقف الامر عند هذا الحد بل تعمد الطالب تشويه سمعتي وسمعة الجامعة والبرنامج الذي انتمي اليه، عبر وسائل الاعلام من صحف محلية ومواقع إلكترونية بهدف قلب الحقائق وتغطية فشله الدراسي، وغيابه المتكرر عن المحاضرات حيث يعاني من ضعف عام في اللغة الانجليزية). واختتم الأستاذ حديثه لـ “المدينة” بقوله: (هنالك دعوى لدى وزارة الداخلية وتحديدا في إمارة منطقة مكة المكرمة، للتحقيق مع الطالب في ما وجهه لي من تهديدات وإهانات غير مقبولة قبل أن ينفذ تهديده بالانتقام، والطالب يحاول البحث عن كبش فداء لإهماله واخلاء مسؤوليته، حيث وظف موهبته الادبية في القيام بهجوم شرس وتوجيه إهانات يندى لها الجبين لي ووصفني بأقذع الأوصاف على مرأى من الطلاب

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك