Menu


الصحة تؤكد بأن الحالات المصابة بأنفلونزا الخنازير شفيت ولم يتم تسجيل أي حالة وفاة وتتوقف عن البيانات إلا عند الحاجة

عاجل - متابعات: أوضحت وزارة الصحة أنه بناء على توصيات اللجنة العلمية الوطنية للأمراض المعدية حيال مستجدات الوضع بالنسبة للحالات المصابة بأنفلونزا الخنازير أيه
الصحة تؤكد بأن الحالات المصابة بأنفلونزا الخنازير شفيت ولم يتم تسجيل أي حالة وفاة  وتتوقف عن البيانات إلا عند الحاجة
  • 16
  • 0
  • 0
migrate reporter
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

عاجل - متابعات: أوضحت وزارة الصحة أنه بناء على توصيات اللجنة العلمية الوطنية للأمراض المعدية حيال مستجدات الوضع بالنسبة للحالات المصابة بأنفلونزا الخنازير أيه ( إتش 1 إن 1 ) وضراوتها والتي سجلت في المملكة وطبقاً لما أوصت به منظمة الصحة العالمية ومراكز الأبحاث في أمريكا وأوروبا وما قامت به العديد من الدول المتقدمة أن الاستمرارفي الوضع الحالي للإعلان اليومي عن جميع الحالات والتي معظمها حالات خفيفة لم يعد ضروريا نظراً لعدم أهمية ذلك في تعقب تطور المرض وطبيعته . وقالت الوزارة في بيان أصدرته اليوم \" إن الوزارة قررت الاكتفاء بإصدار البيانات عند الحاجة والتركيز على علاج المرض ومراقبته والتوعية حوله \" . وطمأنت الوزارة الجميع بأن الحالات المصابة في المملكة قد تم علاجها وشفيت ولم يتم تسجيل أي حالة وفاة ولله الحمد مؤكدة أنها قامت بتوفير الأدوية الخاصة بالعلاج وكذلك طلب كميات مناسبة من اللقاح المضاد لأنفلونزا الخنازير لتوفيره في القريب العاجل والذي سينتج خلال الفترة القريبة القادمة . ويندرج هذا القرار ضمن الجهود التي تقوم بها وزارة الصحة لمتابعة مستجدات مرض انفلونزا الخنازير وفقاً لاجراءات الخطة الوطنية للوقاية من مرض انفلونزا الخنازير .. وما قامت به العديد من الدول المتقدمة بالتركيز خلال الفترة الحالية على توفير الرعاية الملائمة للمرضى المصابين بأنفلونزا الخنازير والقيام بتنفيذ الخطط الخاصة بالحصول على الأدوية المضادة للفيروسات والمعدات واللقاحات ورصد الحالات الحادة ومجموعة الأمراض التنفسية التي تحتاج إلى تنويم أو الصورة الإكلينيكية غير النمطية المرتبطة بالمضاعفات أو الوفيات . وسألت الوزراة في ختام بيانها المولى عزل وجل أن يحفظ لهذه البلاد قادتها وشعبها والمقيمين فيها من كل سوء وأن يمن على المرضى المصابين بالشفاء والعافية .

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك