Menu


ajel admin

موظفو مركز الأعمال بمستشفى العيون ضاعوا بين (ابتسامة الوزير وقرار المدير)

الأربعاء - 10 ربيع الآخر 1429 - 16 أبريل 2008 - 06:21 م
عملوا سنوات عدة بدون تأمينات.. ويحلمون بتنفيذ المسئولين لوعودهم .. بين ابتسامة الوزير وقرار المدير \"كلام كثير\"، وهذا هو حال موظفي مركز الأعمال بمستشفى الملك خالد التخصصي للعيون فرغم تأكيدات مدير المستشفى بأن تعليمات الوزير تقضي ببقاء الموظفين حتى انتهاء عقودهم إلا أنه لم يتقيد بهذه التعليمات وأبلغ الموظفين بأن قراره نهائي وعليهم عدم العودة !!! . يقول عدد من موظفي وموظفات مركز الأعمال أنهم استبشروا بما صرح به مدير المستشفى إلا أنهم تفاجئوا برفض عودتهم للعمل مما دعاهم لرفع شكوى لمعالي وزير الصحة الدكتور حمد المانع الذي استقبلهم في مكتبه وأبدى اهتمامه ووعد ببحث الموضوع وطلب الإفادة من المستشفى وبالفعل أرسل خطاباً بطلب الإفادة وإبداء المرئيات لمدير المستشفى الذي ينتظر أن يعقد اجتماعاً مع مدير الشؤون المالية والإدارية لبحث الرد المقنع على خطاب الوزير. وطرحت معاناة موظفي مركز الأعمال من قرار إنهاء عقودهم وناقشت معاناة الموظفين ووعود وزير الصحة بمعالجة وضعهم بتاريخ الأحد 1429/3/8هـ وبعده بساعات قليلة رد مدير مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون بأن الموظفين باقون حتى انتهاء عقودهم بالعودة وتم رفض مباشرتهم للعمل في المستشفى رغم خدمتهم الكبيرة وعملهم بدون تأمينات على أمل نقلهم على نظام التشغيل. وكان وزير الصحة قد وجه بإغلاق مراكز الأعمال بعد بحث قام به حول جدواها حيث ثبت عدم خدمتها للمواطن المحتاج وشغرها لأسرة المستشفى وقلة مساهمتها في خدمة المرضى والتطوير الصحي وتعهد وزير الصحة بعد ذلك بتسوية أوضاع الموظفين والذين لا يزالون ينتظرون من معاليه الإشراف على ذلك والتحقيق في عدم تنفيذ هذا القرار معاناتهم في نقاط : · تسريح الموظفين دون تسوية أوضاعهم . · تعهد الوزير بتسوية أوضاعهم ولم يتم ذلك إلى هذه اللحظة . · طلبت إدارة المستشفى من الموظفين عدم الحضور للعمل بحجة انه لم يأتيهم قرار صريح من الوزير لتسوية أوضاعهم . · صرحت إدارة المستشفى بالالتزام بالعقود مع موظفيها إلا أن هذا الالتزام لم ينفذ بسبب صدور قرار آخر معاكس . · تم اتخاذ القرار بتسريح الموظفين بقرار نهائي ورفضت إدارة المستشفى مقابلة الموظفين . · وقع الموظفون في حرج كبير من هذا القرار بسبب التزامهم بقروض بنكية على رواتبهم التي توقفت . · الموظفون يناشدون وزير الصحة بحل مشكلتهم عاجلا لأنهم ضحية لهذا القرار . أخيرا هل صحيح ما يقال أنها تصفية حسابات مع الموظفين واعتبارها مشكله شخصيه بين الإدارة والموظفين ؟؟؟؟؟ بقلم السعودي
الكلمات المفتاحية