Menu
ساوثهامبتون يغرد خارج سرب أندية البريميرليج في «أزمة الرواتب»

قرر نادي ساوثهامبتون، التغريد خارج السرب في أزمة تخفيض رواتب اللاعبين المثير للجدل في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، وقرر التحرك بشكل منفرد ليصبح أول ناد في البريميرليج يؤكد تقليص الأجور؛ بسبب توقف النشاط جراء تفشي فيروس كورونا المستجد.

ولم يتوقف النادي الإنجليزي عن حدود تخفيض أجور اللاعبين، وإنما وافق أيضًا المدرب رالف هاسينتل والجهاز الفني وإداريو الفريق، على تخفيض رواتبهم خلال أشهر أبريل ومايو ويونيو، من أجل التعاون مع «القديسين» في تخفيف آثار تعليق المنافسات.

وبات ساوثهامبتون أول فريق يتوصل لاتفاق مع لاعبيه، بعد أسبوع صاخب في أروقة الدوري الإنجليزي، سيطر خلالها الرفض على مطالب تخفيض الرواتب، بعدما أوصت رابطة البريمييرليج بتخفيض أجور جميع الفرق بنسبة 30%.

وتمر بريطانيا حاليًّا بمرحلة صعبة في معركتها ضد فيروس كورونا، إذ وضعت الحكومة خطة للاحتفاظ بالوظائف؛ حيث تعهدت بدفع ما يصل إلى 80% من الأجور لحماية الموظفين وهو الأمر الذي استغلته بعض الأندية.

ورفضت رابطة لاعبي الدوري الإنجليزي الممتاز، خصم 30%، من الرواتب خلال الموسم الجاري، بناء على الاقتراح الذي قدمه ملاك ورؤساء الأندية في إنجلترا، في ظل تفشي فيروس كورونا وتوقف المنافسات.

ورفض لاعبو الدوري الإنجليزي، فكرة خصم الرواتب؛ لأنهم يريدون مساعدة الصحة العامة وليس مساعدة ملاك الأندية، لاعتقادهم بأن الملاك أغنياء من الأساس وأن الخصم من الرواتب سيكون في مصلحتهم فقط.

وكان رئيس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم جريج كلارك، أكد أن العديد من الأندية والدوريات الإنجليزية قد تندثر إذا استمرت أزمة فيروس كورونا المستجد لفترة أطول، في ظل تفاقم الخسائر الاقتصادية.

وجرى إيقاف النشاط الكروي حول العالم حتى منتصف شهر مايو المقبل، على أقل تقدير، وسط توقعات بأن يتم تمديد التأجيل لأجل غير مسمى؛ ما قد يعرض الكثير من الأندية للانهيار المالي وربما الإفلاس.

وأضاف كلارك، في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي»: «العديد من المجتمعات قد تفقد الإيمان بالأندية في ظل تضاؤل فرص النهوض مجددًا، في مواجهة هذه المحنة غير المسبوقة، كل المعنيين باللعبة من لاعبين وجماهير وأندية وملاك وإدارات عليهم النهوض واقتسام الألم وإبقاء اللعبة على قيد الحياة». 

 اقرأ أيضًا:

مليار إسترليني فاتورة إلغاء الدوري الإنجليزي.. وأندية تخشى «الاندثار»

رابطة اللاعبين الإنجليزية تكافح «كورونا» على طريقتها

رابطة لاعبي الدوري الإنجليزي: تخفيض الرواتب في مصلحة الأغنياء فقط

2020-04-09T22:13:02+03:00 قرر نادي ساوثهامبتون، التغريد خارج السرب في أزمة تخفيض رواتب اللاعبين المثير للجدل في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، وقرر التحرك بشكل منفرد ليصبح أول ناد
ساوثهامبتون يغرد خارج سرب أندية البريميرليج في «أزمة الرواتب»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

ساوثهامبتون يغرد خارج سرب أندية البريميرليج في «أزمة الرواتب»

بات أول نادٍ يقرر تقليص الرواتب

ساوثهامبتون يغرد خارج سرب أندية البريميرليج في «أزمة الرواتب»
  • 19
  • 0
  • 0
فريق التحرير
16 شعبان 1441 /  09  أبريل  2020   10:13 م

قرر نادي ساوثهامبتون، التغريد خارج السرب في أزمة تخفيض رواتب اللاعبين المثير للجدل في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، وقرر التحرك بشكل منفرد ليصبح أول ناد في البريميرليج يؤكد تقليص الأجور؛ بسبب توقف النشاط جراء تفشي فيروس كورونا المستجد.

ولم يتوقف النادي الإنجليزي عن حدود تخفيض أجور اللاعبين، وإنما وافق أيضًا المدرب رالف هاسينتل والجهاز الفني وإداريو الفريق، على تخفيض رواتبهم خلال أشهر أبريل ومايو ويونيو، من أجل التعاون مع «القديسين» في تخفيف آثار تعليق المنافسات.

وبات ساوثهامبتون أول فريق يتوصل لاتفاق مع لاعبيه، بعد أسبوع صاخب في أروقة الدوري الإنجليزي، سيطر خلالها الرفض على مطالب تخفيض الرواتب، بعدما أوصت رابطة البريمييرليج بتخفيض أجور جميع الفرق بنسبة 30%.

وتمر بريطانيا حاليًّا بمرحلة صعبة في معركتها ضد فيروس كورونا، إذ وضعت الحكومة خطة للاحتفاظ بالوظائف؛ حيث تعهدت بدفع ما يصل إلى 80% من الأجور لحماية الموظفين وهو الأمر الذي استغلته بعض الأندية.

ورفضت رابطة لاعبي الدوري الإنجليزي الممتاز، خصم 30%، من الرواتب خلال الموسم الجاري، بناء على الاقتراح الذي قدمه ملاك ورؤساء الأندية في إنجلترا، في ظل تفشي فيروس كورونا وتوقف المنافسات.

ورفض لاعبو الدوري الإنجليزي، فكرة خصم الرواتب؛ لأنهم يريدون مساعدة الصحة العامة وليس مساعدة ملاك الأندية، لاعتقادهم بأن الملاك أغنياء من الأساس وأن الخصم من الرواتب سيكون في مصلحتهم فقط.

وكان رئيس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم جريج كلارك، أكد أن العديد من الأندية والدوريات الإنجليزية قد تندثر إذا استمرت أزمة فيروس كورونا المستجد لفترة أطول، في ظل تفاقم الخسائر الاقتصادية.

وجرى إيقاف النشاط الكروي حول العالم حتى منتصف شهر مايو المقبل، على أقل تقدير، وسط توقعات بأن يتم تمديد التأجيل لأجل غير مسمى؛ ما قد يعرض الكثير من الأندية للانهيار المالي وربما الإفلاس.

وأضاف كلارك، في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي»: «العديد من المجتمعات قد تفقد الإيمان بالأندية في ظل تضاؤل فرص النهوض مجددًا، في مواجهة هذه المحنة غير المسبوقة، كل المعنيين باللعبة من لاعبين وجماهير وأندية وملاك وإدارات عليهم النهوض واقتسام الألم وإبقاء اللعبة على قيد الحياة». 

 اقرأ أيضًا:

مليار إسترليني فاتورة إلغاء الدوري الإنجليزي.. وأندية تخشى «الاندثار»

رابطة اللاعبين الإنجليزية تكافح «كورونا» على طريقتها

رابطة لاعبي الدوري الإنجليزي: تخفيض الرواتب في مصلحة الأغنياء فقط

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك