alexametrics
Menu


"سي آي إيه": تركيا لديها مصالح تصرفها عن مطاردة "داعش"

60 % من المقاتلين الأجانب بسوريا يعبرون من أراضيها

"سي آي إيه": تركيا لديها مصالح تصرفها عن مطاردة "داعش"
  • 556
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 8 جمادى الأول 1436 /  27  فبراير  2015   10:31 ص

قال رئيس الاستخبارات الأمريكية "سي آي إيه" جيمس كلابر، إن محاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف باسم "داعش"، ليست أولوية بالنسبة إلى تركيا، وهو الأمر الذي يسهل عبور مقاتلين أجانب من الأراضي التركية إلى سوريا.

وأضاف كلابر، أثناء جلسة استماع أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ، الخميس (26 فبراير 2015)، إن تركيا "لديها أولويات أخرى ومصالح أخرى" غير تكثيف المشاركة في الحرب على التنظيم المتطرف، حسب ما نقلته عنه وكالة الأنباء الفرنسية، الجمعة.

ولم يكشف المسؤول الأمريكي تلك الأولويات والمصالح.

وحسب كلابر، فإن استطلاعات الرأي في تركيا تشير إلى أن تنظيم "الدولة الإسلامية" لا يُنظر إليه باعتباره "تهديدًا رئيسيًّا"، وأن مشاغل المواطنين تتصل أكثر بالاقتصاد أو بالنزعة الانفصالية الكردية.

وحذر رئيس الاستخبارات الأمريكية من أن "نتيجة كل ذلك هو (وجود) أجواء متساهلة"، خصوصًا في المستوى القانوني إزاء عبور مقاتلين أجانب إلى سوريا، لافتًا إلى أن نحو 60% من المقاتلين الأجانب في سوريا يصلون إليها عبر تركيا.

غير أن كلابر اعتبر أن "وحشية" مسلحي "داعش" وقطع رؤوس الرهائن وحرق الطيار الأردني، كان لها "أثر في توحيد" الرأي العام في الشرق الأوسط ضد التنظيم.

وقال: "أعتقد أن هناك رغبةً أكثر في التعاون مع الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في منطقة الشرق الأوسط، خصوصًا لجهة تقاسم المعلومات".

وتواجه تركيا اتهامات بأنها تدعم "داعش"، سواء بالسلاح أو عبر تسهيل عبور المقاتلين الأجانب إلى سوريا للانضمام إليه، في إطار رغبتها لإسقاط نظام الرئيس السوري بشار الأسد، وهو ما تنفيه تركيا التي تؤكد أنها تفعل ما بوسعها لضبط الحدود.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك