Menu
روائح أموال قطرية مشبوهة تفوح في انتخابات مجلس الشيوخ الأمريكي

كشفت قناة «فوكس نيوز» الأمريكية، أن مرشحًا عن الحزب الديمقراطي في مجلس الشيوخ، حصل على آلاف الدولارات مقابل منح قناة قطرية ترخيص بث أفلام وثائقية.

وقال موقع القناة إن شركة المرشح الديمقراطي عن ولاية جورجيا جون أوسوف، المسماة «Insight TWI» تعمل في مجال الإنتاج السمعي البصري. وتنتج هذه الشركة غالبًا أفلامًا وثائقية، ثم تبيع حقوق بثها لقنوات محلية ودولية.

وأوضح الموقع أن «الكشوف التي أبلغ عنها أوسوف تكشف أن شركته حصلت على أكثر من 5 آلاف دولار من قناة الجزيرة القطرية».

وتتعلق الأفلام الوثائقية التي حصلت «الجزيرة» على حقوق بثها، بتحقيقات في أمريكا اللاتينية وبفيروس إيبولا.

واعتبرت «فوكس نيوز» أن المبلغ الذي دفعته «الجزيرة» للشركة مثير للجدل، لا سيما أن القناة القطرية تعرضت لانتقادات شديدة خلال السنوات الماضية.

وذكر السيناتور الجمهوري ديفيد بيرديو، أن «شركة أوسوف دخلت في شراكات مع بعض الأفراد والمنظمات الأكثر بؤسًا».

وأضاف: «لقد أظهر أوسوف تدبيرًا سيئًا من خلال العمل مع قناة تُعرف بأنها ناطقة بلسان الإرهابيين».

ويقول مراقبون إن قناة الجزيرة تعتبر «بوق الجماعات الإرهابية»؛ إذ دأبت وبشكل حصري على نشر خطابات زعيم تنظيم القاعدة الإرهابي أسامة بن لادن وخلَفه، وعدد من الإرهابيين.

اقرأ أيضًا: 

قطر تتحايل على حقوق العمال.. ومنظمة العفو الدولية: «سلوك مَعيب»

2020-11-24T10:30:55+03:00 كشفت قناة «فوكس نيوز» الأمريكية، أن مرشحًا عن الحزب الديمقراطي في مجلس الشيوخ، حصل على آلاف الدولارات مقابل منح قناة قطرية ترخيص بث أفلام وثائقية. وقال موقع
روائح أموال قطرية مشبوهة تفوح في انتخابات مجلس الشيوخ الأمريكي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

روائح أموال قطرية مشبوهة تفوح في انتخابات مجلس الشيوخ الأمريكي

مقابل السماح ببث أفلام وثائقية عن أمريكا اللاتينية

روائح أموال قطرية مشبوهة تفوح في انتخابات مجلس الشيوخ الأمريكي
  • 3224
  • 0
  • 0
فريق التحرير
6 ربيع الآخر 1442 /  21  نوفمبر  2020   07:26 م

كشفت قناة «فوكس نيوز» الأمريكية، أن مرشحًا عن الحزب الديمقراطي في مجلس الشيوخ، حصل على آلاف الدولارات مقابل منح قناة قطرية ترخيص بث أفلام وثائقية.

وقال موقع القناة إن شركة المرشح الديمقراطي عن ولاية جورجيا جون أوسوف، المسماة «Insight TWI» تعمل في مجال الإنتاج السمعي البصري. وتنتج هذه الشركة غالبًا أفلامًا وثائقية، ثم تبيع حقوق بثها لقنوات محلية ودولية.

وأوضح الموقع أن «الكشوف التي أبلغ عنها أوسوف تكشف أن شركته حصلت على أكثر من 5 آلاف دولار من قناة الجزيرة القطرية».

وتتعلق الأفلام الوثائقية التي حصلت «الجزيرة» على حقوق بثها، بتحقيقات في أمريكا اللاتينية وبفيروس إيبولا.

واعتبرت «فوكس نيوز» أن المبلغ الذي دفعته «الجزيرة» للشركة مثير للجدل، لا سيما أن القناة القطرية تعرضت لانتقادات شديدة خلال السنوات الماضية.

وذكر السيناتور الجمهوري ديفيد بيرديو، أن «شركة أوسوف دخلت في شراكات مع بعض الأفراد والمنظمات الأكثر بؤسًا».

وأضاف: «لقد أظهر أوسوف تدبيرًا سيئًا من خلال العمل مع قناة تُعرف بأنها ناطقة بلسان الإرهابيين».

ويقول مراقبون إن قناة الجزيرة تعتبر «بوق الجماعات الإرهابية»؛ إذ دأبت وبشكل حصري على نشر خطابات زعيم تنظيم القاعدة الإرهابي أسامة بن لادن وخلَفه، وعدد من الإرهابيين.

اقرأ أيضًا: 

قطر تتحايل على حقوق العمال.. ومنظمة العفو الدولية: «سلوك مَعيب»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك