Menu
بـ10 لاعبين.. الفيصلي يقدم شوط الصمود أمام النصر في نصف نهائي كأس الملك

نجح الفيصلي في الخروج بنتيجة التعادل السلبي من الشوط الأول لمباراته أمام النصر الجارية حاليًّا في نصف نهائي بطولة كأس الملك، بعدما استبسل الفريق، وهو يلعب ناقصًا لطرد قائده إيجور روسي مبكرًا للخشونة، إلا أن الطرد لم يؤثر على معنويات الفيصلي وقدم لاعبوه مباراة الصمود والاستبسال في مواجهة النصر لينجحوا في حرمان "العالمي" من تهديد مرماهم.

بدأت المباراة بحرص من الفريقين؛ حيث حاول كل منهما استكشاف نوايا الآخر، فاستغرق الأمر دقائق طويلة منهما لكشف الخطط والتكتكيات وهو ما ترك أثره على المستوى الفني، لكن الإثارة سرعان ما عرفت طريقها إلى اللقاء ليس من خلال هدف هنا أو هناك، بل بسبب بطاقة حمراء أشهرها الحكم في وجه قائد الفيصلي إيجور روسي في الدقيقة الثامنة؛ بسبب تدخله بقوة على قدم نور الدين أمرابط، وبعدما عاد الحكم لحكم الفيديو وشاهد اللقطة أخرج البطاقة الحمراء لروسي وسط احتجاجات قوية من جانب شاموسكا المدير الفني للفيصلي.

هذا الطرد أجبر شاموسكا على إعادة ترتيب أوراقه في الملعب من جديد، خاصة في ظل ضرورة تأمين دفاعه بشكل جيد لحرمان النصر من هز الشباك، وفي الوقت نفسه الحفاظ على قدرة فريقه على البقاء في المباراة ومحاولة التأهل لنهائي كأس الملك.

وبعد الطرد كان من المنطقي توقع قيام النصر بالسيطرة على مجريات اللعب ومحاصرة الفيصلي في نصف ملعبه، استغلالًا للتفوق العددي في الملعب، لكن الفيصلي تمكن من تنظيم صفوفه سريعا وأغلق كل الطرق المؤدية إلى مرماه، كما نجحوا في وضع نجوم النصر خاصة حمدالله وأمرابط وبيتروس تحت الرقابة بشكل دائم وحرمانهم من بناء هجمات خطيرة.

أما النصر فقد وجد صعوبة في كسر صمود الفيصلي على الرغم من المحاولات المتعددة من على كل الجبهات، لكن التعادل السلبي ظل هو سيد الموقف، بعدما وقف هورفات عاجزًا عن فك شفرة الفيصلي، خاصة في ظل افتقار لاعبي النصر الحلول الإبداعية، لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

اقرأ أيضًا:

أرقام مثيرة للنصر في نصف نهائي كأس الملك.. والفيصلي يسعى لتكرار إنجاز 2018

2021-09-21T03:57:56+03:00 نجح الفيصلي في الخروج بنتيجة التعادل السلبي من الشوط الأول لمباراته أمام النصر الجارية حاليًّا في نصف نهائي بطولة كأس الملك، بعدما استبسل الفريق، وهو يلعب ناقصً
بـ10 لاعبين.. الفيصلي يقدم شوط الصمود أمام النصر في نصف نهائي كأس الملك
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بـ10 لاعبين.. الفيصلي يقدم شوط الصمود أمام النصر في نصف نهائي كأس الملك

التعادل السلبي سيد الموقف

بـ10 لاعبين.. الفيصلي يقدم شوط الصمود أمام النصر في نصف نهائي كأس الملك
  • 91
  • 0
  • 0
فريق التحرير
22 شعبان 1442 /  04  أبريل  2021   10:08 م

نجح الفيصلي في الخروج بنتيجة التعادل السلبي من الشوط الأول لمباراته أمام النصر الجارية حاليًّا في نصف نهائي بطولة كأس الملك، بعدما استبسل الفريق، وهو يلعب ناقصًا لطرد قائده إيجور روسي مبكرًا للخشونة، إلا أن الطرد لم يؤثر على معنويات الفيصلي وقدم لاعبوه مباراة الصمود والاستبسال في مواجهة النصر لينجحوا في حرمان "العالمي" من تهديد مرماهم.

بدأت المباراة بحرص من الفريقين؛ حيث حاول كل منهما استكشاف نوايا الآخر، فاستغرق الأمر دقائق طويلة منهما لكشف الخطط والتكتكيات وهو ما ترك أثره على المستوى الفني، لكن الإثارة سرعان ما عرفت طريقها إلى اللقاء ليس من خلال هدف هنا أو هناك، بل بسبب بطاقة حمراء أشهرها الحكم في وجه قائد الفيصلي إيجور روسي في الدقيقة الثامنة؛ بسبب تدخله بقوة على قدم نور الدين أمرابط، وبعدما عاد الحكم لحكم الفيديو وشاهد اللقطة أخرج البطاقة الحمراء لروسي وسط احتجاجات قوية من جانب شاموسكا المدير الفني للفيصلي.

هذا الطرد أجبر شاموسكا على إعادة ترتيب أوراقه في الملعب من جديد، خاصة في ظل ضرورة تأمين دفاعه بشكل جيد لحرمان النصر من هز الشباك، وفي الوقت نفسه الحفاظ على قدرة فريقه على البقاء في المباراة ومحاولة التأهل لنهائي كأس الملك.

وبعد الطرد كان من المنطقي توقع قيام النصر بالسيطرة على مجريات اللعب ومحاصرة الفيصلي في نصف ملعبه، استغلالًا للتفوق العددي في الملعب، لكن الفيصلي تمكن من تنظيم صفوفه سريعا وأغلق كل الطرق المؤدية إلى مرماه، كما نجحوا في وضع نجوم النصر خاصة حمدالله وأمرابط وبيتروس تحت الرقابة بشكل دائم وحرمانهم من بناء هجمات خطيرة.

أما النصر فقد وجد صعوبة في كسر صمود الفيصلي على الرغم من المحاولات المتعددة من على كل الجبهات، لكن التعادل السلبي ظل هو سيد الموقف، بعدما وقف هورفات عاجزًا عن فك شفرة الفيصلي، خاصة في ظل افتقار لاعبي النصر الحلول الإبداعية، لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

اقرأ أيضًا:

أرقام مثيرة للنصر في نصف نهائي كأس الملك.. والفيصلي يسعى لتكرار إنجاز 2018

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك