Menu


عائلة يهودي اعتنق الإسلام تطالب بعثة الحج الألمانية بإعادته لبلاده

عاجل - ( متابعات ) يلوذ بالمشاعر المقدسة خلال موسم حج هذا العام شاب ألماني غيّر أسمه إلى داود بعد أن اعتنق الإسلام قبل عامين. بيد أن أسرة (ديفيد سابقاً) اليه
عائلة يهودي اعتنق الإسلام تطالب بعثة الحج الألمانية بإعادته لبلاده
  • 596
  • 0
  • 0
migrate reporter
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

عاجل - ( متابعات ) يلوذ بالمشاعر المقدسة خلال موسم حج هذا العام شاب ألماني غيّر أسمه إلى داود بعد أن اعتنق الإسلام قبل عامين. بيد أن أسرة (ديفيد سابقاً) اليهودية شنت من مقر إقامتها في ألمانيا حملة اتصالات هاتفية ورسائل خطية، لتحقيق هدف واحد «أعيدوه إلينا قبل أن يبدأ» مناسك الحج. وكادت حملة الاتصالات تثمر عن تحقيق رغبة الأسرة ضد رغبة ابنها (22 عاماً) لولا تطورات اللحظة الأخيرة التي دفعت داود إلى صعود حافلة بعثة الحج الألمانية المتجهة إلى مقرها في المشاعر المقدسة. وهو ما دفع المسؤولين السعوديين المعنيين بشؤون الحج إلى إلزام بعثة الحج الألمانية بشهادة الممثلين الديبلوماسيين الألمان بسلامة الشاب طوال رحلة الحج وضمان عودته بعد نهاية المناسك. الأسرة تطالب بعثة الحج الألمانية التي رافقها الابن إلى مكة منذ أسبوعين تقريباً بإعادته إليها، وتطالب المؤسسات الرسمية الألمانية بالعمل على إعادته «فوراً» لمبررات صحية ونفسية. وبعد حملة الاتصالات «المسعورة» تحقق للأسرة هدف مخالف! لقد انهار داود وتعرض لأزمة نفسية حادة، أُدخل على إثرها مستشفى الصحة النفسية في المدينة المنورة للكشف على حاله الصحية. وهنا، أوضح المتحدث الرسمي في صحة المدينة المنورة عادل عبدالرحيم شرف لـ «الحياة» أنه تم استقبال الشاب بناءً على طلب مرافقيه في البعثة الألمانية، وبعد الكشف عليه اتضح أن حاله النفسية سيئة، ويمتنع عن الحديث مع أي شخص، وتصيبه نوبات من التشنج والانفعالات العصبية. من جهته، أوضح المدير العام لفرع وزارة الحج حسن البكري لـ «الحياة» أنه التقى الشاب دايفيد المسمى حالياً داود، في فرع الوزارة، في حضور طبيب نفسي ومترجم، وسأله عن مدى رغبته في إتمام فريضة الحج، إلا أن إجابته أظهرت إصابته بازدواجية في الشخصية، نتيجة شعوره بالاضطراب بعد مشاهدته المدينة المنورة والحرم النبوي، وتقرر تسليمه إلى السفارة، لكي يعود إلى ألمانيا. ---------------------------------------------------------------------------------------- تعليقات الزوار قلب وطن إذا كان اسلام ابنهم البالغ 22 عام اسلام حقيقي ان شاء الله سيثبته ويبطل كل الازمات ونأمل ان تصلنا اخبار ساره عنه وعن تمسكة بالاسلام وان يهدي ضال كل انسان على هذه البسيطة لان الله ارسل النبي رحمة للعالمين ومن خصائص هذه الرحمة انها حتى على الكافر فسبحان الله احمد اللهم ثبته على الحق يارب

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك