Menu
قرار حكومي أمريكي بوقف شراء الطائرات المسيرة الصينية: «خطر»

قررت الحكومة الفيدرالية الأمريكية وقف مشتريات الطائرات المسيرة بدون طيار الصينية الصنع، في تحرك جديد من قبل واشنطن لمعالجة مخاوف الأمن القومي المتعلقة بالمنتجات الصينية.

وتحدثت هيئة الخدمات العامة التابعة للحكومة الأمريكية عن «الخطر المتأصل» في استخدام الطائرات المسيرة الصينية الصنع، وقالت في مدونة إنها ستلغي أي عقود للطائرات المسيرة، باستثناء التي حظيت بموافقة من وزارة الدفاع وبرنامج وحدة الابتكار الدفاعي لأنظمة الطائرات المسيرة، حسب إذاعة «فويس أوف أمريكا».

وتهيمن الصين، في الوقت الحالي، على سوق صناعة الطائرات المسيرة، وتملك شركة «دي جي آي» أكبر مصنع للطائرات المسيرة في العالم، وحصة نسبتها 76.8% من السوق الأمريكية.

وتعد شركة «يونيك» الصينية ثاني أكبر مصنع للطائرات بدون طيار في العالم، وتنتج ما يزيد عن مليون طائرة سنويًّا، ولها عمليات في مختلف الدول حول العالم.

وسبق أن أظهر تحقيق أجرته «فويس أوف أمريكا» في عام 2019؛ أن الإدارة الأمريكية كانت على علم بالمخاطر التي يمثلها استخدام الطائرات المسيرة الصينية على الأمن القومي الأمريكي منذ عام 2017، لكن الخيارات وقتها كانت محدودة بالنظر إلى هيمنة الشركات الصينية على السوق الأمريكية.

وفي مذكرة مسربة عام 2017، اتهمت وزارة الأمن الداخلي الأمريكي شركة «دي جي آي» بالتجسس لصالح الصين، ووقتها فرض نائب وزير الدفاع باتريك شاناهان، حظرًا على شراء الطائرات المسيرة التجارية.

وفي مسعى إلى استبدال الطائرات الصينية الصنع، أطلقت وزارة الدفاع، عام 2018، برنامجًا لدعم الشركات غير الصينية، بغرض تطوير هذه التكنولوجيا للأغراض الدفاعية.

2021-03-07T05:59:36+03:00 قررت الحكومة الفيدرالية الأمريكية وقف مشتريات الطائرات المسيرة بدون طيار الصينية الصنع، في تحرك جديد من قبل واشنطن لمعالجة مخاوف الأمن القومي المتعلقة بالمنتجات
قرار حكومي أمريكي بوقف شراء الطائرات المسيرة الصينية: «خطر»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

قرار حكومي أمريكي بوقف شراء الطائرات المسيرة الصينية: «خطر»

شركة «دي جي آي» نسبتها 76.8% من مشتريات واشنطن

قرار حكومي أمريكي بوقف شراء الطائرات المسيرة الصينية: «خطر»
  • 233
  • 0
  • 0
فريق التحرير
5 رجب 1442 /  17  فبراير  2021   12:04 م

قررت الحكومة الفيدرالية الأمريكية وقف مشتريات الطائرات المسيرة بدون طيار الصينية الصنع، في تحرك جديد من قبل واشنطن لمعالجة مخاوف الأمن القومي المتعلقة بالمنتجات الصينية.

وتحدثت هيئة الخدمات العامة التابعة للحكومة الأمريكية عن «الخطر المتأصل» في استخدام الطائرات المسيرة الصينية الصنع، وقالت في مدونة إنها ستلغي أي عقود للطائرات المسيرة، باستثناء التي حظيت بموافقة من وزارة الدفاع وبرنامج وحدة الابتكار الدفاعي لأنظمة الطائرات المسيرة، حسب إذاعة «فويس أوف أمريكا».

وتهيمن الصين، في الوقت الحالي، على سوق صناعة الطائرات المسيرة، وتملك شركة «دي جي آي» أكبر مصنع للطائرات المسيرة في العالم، وحصة نسبتها 76.8% من السوق الأمريكية.

وتعد شركة «يونيك» الصينية ثاني أكبر مصنع للطائرات بدون طيار في العالم، وتنتج ما يزيد عن مليون طائرة سنويًّا، ولها عمليات في مختلف الدول حول العالم.

وسبق أن أظهر تحقيق أجرته «فويس أوف أمريكا» في عام 2019؛ أن الإدارة الأمريكية كانت على علم بالمخاطر التي يمثلها استخدام الطائرات المسيرة الصينية على الأمن القومي الأمريكي منذ عام 2017، لكن الخيارات وقتها كانت محدودة بالنظر إلى هيمنة الشركات الصينية على السوق الأمريكية.

وفي مذكرة مسربة عام 2017، اتهمت وزارة الأمن الداخلي الأمريكي شركة «دي جي آي» بالتجسس لصالح الصين، ووقتها فرض نائب وزير الدفاع باتريك شاناهان، حظرًا على شراء الطائرات المسيرة التجارية.

وفي مسعى إلى استبدال الطائرات الصينية الصنع، أطلقت وزارة الدفاع، عام 2018، برنامجًا لدعم الشركات غير الصينية، بغرض تطوير هذه التكنولوجيا للأغراض الدفاعية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك