Menu


شركات عربية تبحث عن معادن نفيسة على الكواكب

"ديلي ميل": خلال السنوات الخمس المقبلة

شركات عربية تبحث عن معادن نفيسة على الكواكب
  • 166
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 27 رجب 1438 /  24  أبريل  2017   05:50 م

توقّع خبراء في مجال الطاقة، الإثنين (24 إبريل 2017)، أن تقوم شركات نفط عملاقة في الشرق الأوسط، في مقدمتها شركات سعودية وإماراتية، بالاتجاه نحو الفضاء، بحثًا عن الماء والمعادن النفيسة الموجودة في كواكب أخرى داخل وخارج المجموعة الشمسية.

وصرّح خبير الطاقة "توم جيمس"، أنه يتوقع أن تعمل كبرى شركات النفط في الشرق الأوسط، خلال الخمس السنوات القادمة، على الاتجاه إلى الفضاء، للعمل على التنقيب عن احتياطيات المياه والمعادن النفيسة.

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن "جيمس"، إن شركات بترول شرق أوسطية، ستعمل على إنفاق ثرواتها ثرواتها الطائلة للاستثمار في مجال الطاقة، وذلك نظرًا لأن هذه الشركات ستتسابق في ما بينها على احتكار مصادر المياه على الكواكب الأخرى.

وأوضح أن الأبحاث الفضائية الحالية تشير إلى أنها موجودة بكثرة في الكواكب الأخرى، معربًا عن اعتقاده بأن الماء سيصبح في يوم من الأيام وقود المركبات الفضائية.

وعلّل "جيمس" سبب هذا السباق في البحث عن مصادر للمياه على كواكب أخرى واحتكارها قائلًا: "الماء سيكون هو الوقود المطلوب للسفر إلى الفضاء الخارجي".

وأوضح أن التوجّه الحالي لشركات النفط العملاقة بالشرق الأوسط يظهر صحة التوقّعات، فالشركات الشرق أوسطية تعمل حاليًا على "الاستثمار في مجال الفضاء بقوة، وذلك ضمن توجهها للابتعاد عن البترول والاتجاه نحو اقتصاد أكثر ثراءً وتنوّعًا".

قال "جيمس" إنه يعتقد أن الماء القادم من خارج كوكب الأرض، سيصبح سلعة ثمينة للغاية خلال العصر القادم الذي سيشهد طفرة في السفر إلى الفضاء الخارجي.

وتأتي المملكة والإمارات في مقدمة دول الشرق أوسط النفطية التي تعمل حاليًا على تطوير برامج فضائية وتظهر اهتمامًا كبيرًا بمجال الفضاء وكيفية تطوير السلع القادمة من الفضاء. وأوضح "جيمس" أن دول الشرق الأوسط أمامها مستقبل زاهر، في ما يتعلق بالاستثمار في قطاع الفضاء، وذلك نظرًا لأن جميع دول المنطقة تقع في موقع متميز للغاية لإطلاق رحلاتها الفضائية فهي جميعها تقع قرب محور الأرض، وهذا يعني أن المركبات الفضائية ستحرق وقودًا أقلّ لترتفع إلى المدار.

وأشار "جيمس" إلى أنه من المتوقع أن تكون دول الشرق الأوسط النفطية هي أول من يعمل على التنقيب عن واستخراج المعادن النفيسة من الكويكبات.

وتشير الدراسات الفضائية إلى أن الكويكبات مليئة بأطنان من المعادن النفيسة، كالبلاتينيوم الباهظ الثمن.

وأشارت الصحيفة إلى أن وكالة "ناسا" كشفت خلال السنوات الأخيرة، عن أن كثيرًا من الكواكب الأخرى الموجودة داخل وخارج مجموعتنا الشمسية، تحتوي على كميات كبيرة من الماء.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك