alexametrics
Menu


تجربة معلم سعودي بـ"جدة" تحول فصله إلى "سماء مصغرة"

الألمعي يستعيد حبه للفن التشكيلي بعد غياب 23 عامًا..

تجربة معلم سعودي بـ"جدة" تحول فصله إلى "سماء مصغرة"
  • 513
  • 0
  • 0
فريق التحرير
30 صفر 1440 /  08  نوفمبر  2018   09:10 م

قام معلم سعودي في إحدى مدارس جدة، بتغيير شكل الفصل التقليدي، وإضافة نوع من الإثارة إلى شكله؛ لتحفيز الطلاب على الدرس؛ حيث حول سقفه إلى قطعة من السماء المزينة بحروف الخط العربي.

معلم اللغة الإنجليزية "إبراهيم يحيى الألمعي"، استعاد بتلك التجربة حبه للفن التشكيلي، بعد 23 عامًا في مجال التدريس، عندما أوكل إليه قائد مدرسة المروة بمدينة جدة، ريادة الصف الثالث، موضحًا أن فكرة التصميم جاءت خروجًا عن المألوف، ولصنع روح خاصة للفصل، عن طريق كتابة آيات قرآنية وأحاديث شريفة وأدعية على جدران الفصل، وتحويل السقف إلى قطعة من السماء، في دلالة على تحويل العلم إلى نقطة تحليق وحرية نحو الأفق، وفقًا لما قاله لـ"العربية".

وتابع أن الطلاب اختاروا الألوان التي تتوافق مع ألوان الحرم المكي، وهو ما أضفى جوًّا روحانيًّا وبث راحة نفسية وطمأنينة في الفصل.

وحول بداية الفكرة، أشار إلى أنه عقد جلسة حوارية مع طلابه واتفقوا على تنفيذ عمل فني مختلف وغير مألوف في الفصل، وعند مرور قائد المدرسة "سعيد السهيبي" في جولته المعتادة، صوَّر الفصل ونشر الصور عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل تويتر، ولاقت الصور استحسان المتابعين الذين تناقلوها عبر حساباتهم.

وأوضح "الألمعي" أنه كان يقيم معارض مدرسية للفن التشكيلي وفن البورتريه، لكن مهام الوظيفة شغلته عن هوايته للرسم، لتعود مرة أخرى بواسطة طلاب فصله.

يذكر أن ممارسة الفن التشكيلي في المملكة تعود إلى فترة الستينيات من القرن الماضي؛ حين أقيمت معارض للرسامين في المدارس والأندية ومراكز التنمية الاجتماعية، وفي بدايات السبعينيات أنشئت "جمعية الثقافة والفنون" التي رعت الفن التشكيلي من خلال مقرها بالرياض أو فروعها بالمناطق.

أما المدارس فقد عرفت الفن التشكيلي منذ اعتماد مادة التربية الفنية مادةً أساسيةً عام  1377هـ/1957م. وفي العام التالي 1378هـ/1958م، أقيم أول معرض من إنتاج الطلاب؛ وذلك بمقر وزارة المعارف "التعليم حاليًّا" بالرياض، وافتتحه الملك سعود بن عبدالعزيز، وكان الملك فهد وزيرًا للمعارف وقتها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك