alexametrics
Menu


مصر.. نظيف والعادلي "نظيفان" من تهمة الفساد

مصر.. نظيف والعادلي "نظيفان" من تهمة الفساد
  • 545
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 5 جمادى الأول 1436 /  24  فبراير  2015   07:22 م

برّأت محكمة مصرية -الثلاثاء (24 فبراير 2015)- "أحمد نظيف" -رئيس الوزراء- و"حبيب العادلي" -وزير الداخلية- في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك، من اتهامات بالفساد بعد محاكمة جديدة.

وهو آخر حكم يُبرّأ فيه مسؤولون من عهد مبارك، بينما صدرت أحكام -مؤخرًا- على أكثر من مئتي ناشط، في الانتفاضة التي أطاحت مبارك، بالسجن مدى الحياة.

وبعد إسقاط مبارك، حكم على نظيف والعادلي بالسجن، لتوقيعهما عقد استيراد لوحات تسجيل للسيارات مع رجل أعمال ألماني، بدون إعلان استدراج عروض وبسعر أعلى من السوق. وأمرت محكمة استئناف بعد ذلك بإعادة المحاكمة.

وكانت محكمة في القاهرة، قد برّأت -في أواخر نوفمبر الماضي- خمسة مسؤولين أمنيين سابقين، بينهم وزير الداخلية السابق "حبيب العادلي"، في قضية التآمر لقتل مئات المتظاهرين خلال ثورة 2011، التي أدت إلى رحيل مبارك.

وقال "عصام البطاوي" -محامي العادلي- إن وزير الداخلية الأسبق، ما زال يخضع لمحاكمة، سيصدر الحكم فيها الشهر المقبل.

وأضاف أن العادلي أمضى ثلاث سنوات في السجن في قضية فساد أخرى.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك