Menu


أطباء هنود يرفضون اتهامات عائلة أسمن امرأة في العالم

بعد اتهامهم بالاحتيال على شقيقتها..

أطباء هنود يرفضون اتهامات عائلة أسمن امرأة في العالم
  • 845
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 29 رجب 1438 /  26  أبريل  2017   08:29 م

عبّر الأطباء المعالِجون لحالة الشابة المصرية إيمان عبدالعاطي (أسمن امرأة في العالم) عن غضبهم ورفضهم ادعاءات شقيقة إيمان، بعد أن اتهمت الأخيرة الأطباء المشرفين على حالة أختها بأنهم يستغلونها بهدف الشهرة الإعلامية.

وذكرت قناة "إن دي تي في" الهندية، أن الأطباء أكدوا عدم صحة ما ادعته شقيقة إيمان، شيماء عبدالعاطي، عن مقدار الوزن الذي فقدته "أختها"، مستشهدة بتصريح الطبيب الهندي المختص بعلاج إيمان "موفازل لاكداولا"، في حديثه مع وكالة الأنباء الفرنسية، قوله: "إن وزن إيمان حاليًّا حوالي 171 كلجم".

واستطرد "لاكداولا" مدافعًا عن نفسه: "إن الصور لا تكذب، الصور لا يمكن أن تكذب"، متابعًا أن "شيماء" قد أثارت تلك الادعاءات في هذا الوقت تحديدًا بعد أن أخبرها الأطباء بأن شقيقتها يمكن أن تغادر الهند قريبًا، حيث تتلقى علاجها بالكامل مجانًا على نفقة المستشفى الهندي المُعالج، وفقًا لـ"المصريون".

يُذكر أن "شيماء" كانت قد نشرت فيديو لها على صفحتها الشخصية عبر موقع "فيسبوك" يتهم الطبيب الهندي وطاقم عمله بأنه وراء عملية نصب واحتيال كبرى حدثت لأختها في الهند، وهو ما أجاب عنه الطبيب بأن ادعاءاتها محض هراء تام.

وتابعت القناة، نقلا عن عائلة إيمان، أن إيمان أصيبت أثناء طفولتها بداء الفيل، وهي حالة مرضية تتسبب في تورم الأطراف وأعضاء الجسد، وتجعل المرضى به غير قادرين على الحركة، مشيرة إلى أن إيمان عانت من جلطات متعددة وسلسلة من الأمراض الخطيرة بسبب زيادة وزنها، مثل السكري وارتفاع ضغط الدم واضطرابات النوم.

واستعادت القناة، الحالة الطبية لإيمان عند وصولها إلى المستشفى الهندي، ووضع الأطباء الأخيرة تحت نظام غذائي يعتمد على السوائل كفقدان الوزن، إلى أن أجروا لها عمليات جراحية للتخسيس تتضمن "تدبيس المعدة".

وذكر الطبيب أن إيمان ستخضع لفحص دقيق لبيان سبب الشلل في جانبها الأيمن والتشنجات. متابعًا أنه ليس لديه ما يقدمه لإيمان فيما يتعلق باكتسابها أي وزن إضافي، مشيرًا إلى الحاجة لعرضها على طبيب أعصاب لمساعدتها في الشفاء من الأمراض الأخرى.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك