Menu


جازان تحتضن الملتقي النسائي العاشر لـ"نبراس"

برعاية أمير منطقة جازان..

جازان تحتضن الملتقي النسائي العاشر  لـ"نبراس"
  • 163
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 3 شعبان 1438 /  29  أبريل  2017   07:05 م

يرعي أمير منطقة جازان محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، الملتقي التعريفي النسائي العاشر  للمشروع الوطني للوقاية من المخدرات (نبراس)، الذي تقيمه الأمانة العامة للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات والمديرية العامة لمكافحة المخدرات، بالتعاون مع جامعة جازان، الإثنين (4 شعبان 1438هـ)، بمقر جامعة جازان– مسرح المجمع الأكاديمي رقم 2.

وأوضحت مديرة البرامج النسائية في اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات هناء بنت عبدالله الفريح، أوضحت أن الملتقى سوف يقدم برامج تثقيفية علي هامش الملتقى في العديد من القطاعات الحكومية ذات العلاقة، لإكسابهم المهارات الحياتية المناسبة، وخلق بيئة خالية من المخدرات، وتوجيه الأسرة لتعزيز القيم الإيجابية والتشجيع عليها.

وأعربت عن بالغ امتنانها لأمير جازان لرعايته للملتقى، ودعمه  للمبادرات الاجتماعية والثقافية والتوعوية، مشيرة إلى أن تعاون جامعة جازان يأتي تأكيدًا لتوحيد الجهود الوطنية لمكافحة المخدرات من خلال مشروع وطني واحد هو "نبراس".

ويحتوي "نبراس" على ثمانية برامج متنوعة للأسرة والبحوث والدراسات وللتعليم وللشباب، كما يحتوي المشروع على برامج إعلامية وبرنامج للتواصل الدولي مع الخبراء والمنظمات المتخصصة من خلال الشبكة العالمية المعلوماتية عن المخدرات (جناد)، وبرنامج الإعلام الجديد للوصول السريع لأكبر شريحة من المجتمع. وسيعطي البعد الإقليمي والدولي لجهود المملكة في حربها ضد المخدرات أمنيا ووقائيا وتعليميا وعلاجيا.

ويحظى هذا المشروع العظيم باهتمام من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، والذي جاء بمبادرة الشركة الوطنية للصناعات الأساسية "سابك"، وامتدادًا للملتقيات التي سبق إقامتها بمنطقة الرياض والقصيم والمنطقة الشرقية ومنطقة الجوف وتبوك والقصيم وعسير والمدينة المنورة والآن بمنطقة جازان.

وتم توجيه الدعوة لجميع فئات وشرائح المجتمع للحضور والاستفادة من هذا البرنامج .

وشارك أمس الجمعة (28 أبريل 2017) المشروع الوطني للوقاية من المخدرات (نبراس) في فعاليات مون فيم "جنودنا أمننا" في مركز الملك فهد الثقافي بالرياض من الساعة الثانية ظهرًا وحتى الساعة الحادي عشرة مساءً.

وهدفت فعالية "جنودنا أمننا" إلى إبراز الدور الفعال الذي يقوم به جنودنا البواسل في سبيل حماية وطننا الغالي، إضافة إلى كونها وقفة احترام ووفاء لهم  .

 ويقدم معرض (نبراس) التوعوي المشارك عدة أركان من ضمنها ركن أطفال "قيم الطفولة" يقدم من خلاله رسما على الوجه وطباعة بصمة اليد وتلوين كراسة القيم, فيما خصص ركن التوعية على تقديم شرح مفصل عن أنواع المخدرات وأضرارها وطرق التعاطي وعلامات المتعاطي وعرض أسماء وصور شهداء الواجب، إضافة إلى ركن المركز الوطني للاستشارات (1955) يجيب عن جميع الاستفسارات للزوار ويؤكد مدى سرية المعلومات في المركز, كما يوجد ركن خاص لتصوير الأطفال وأيضًا يشارك شخصيات المشروع "باسم وبسمة "في بث روح المرح لزوار المعرض, والشاشة لعرض الأفلام التوعوية للمشروع.

يذكر أن مشروع "مون فيم" الذي أسسته الأميرة نوف بنت متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز، يهدف إلى بناء الطفل لمواجهة مستقبله واكتشاف قدراته ومواهبه وعمل مشروعه الخاص بمنزله مما يجعل أسرة الطفل تكتشف مواهب طفلها وتصقلها فيأتي متناغمًا مع أهداف برنامج الأسرة والطفل التابع للمشروع الوطني للوقاية من المخدرات "نبراس" الذي يهدف لرفع مستوى الوعي لدى الطفل بالقدرة على الرقابة الذاتية ورفع مستوى الحصانة لديه.

 

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك