Menu


لاعبو بوليفيا لرئيس البلاد: الديمقراطية أولًا ثم كرة القدم

الاحتجاجات على نتائج الانتخابات الرئاسية أوقفت الدوري

أكد قطاع من لاعبي كرة القدم في بوليفيا لرئيس البلاد إيفو موراليس، أن تحقيق الديمقراطية في البلاد يأتي قبل الرياضة، وذلك بعدما أبدى الرئيس قلقه إزاء توقف الدوري
لاعبو بوليفيا لرئيس البلاد: الديمقراطية أولًا ثم كرة القدم
  • 37
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أكد قطاع من لاعبي كرة القدم في بوليفيا لرئيس البلاد إيفو موراليس، أن تحقيق الديمقراطية في البلاد يأتي قبل الرياضة، وذلك بعدما أبدى الرئيس قلقه إزاء توقف الدوري البوليفي بسبب الأزمة التي تشهدها بوليفيا.

وفي رسالة مسجلة في مقطع فيديو نُشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي، قال عدد من اللاعبين الذين يخوضون مع فرقهم مرحلة إياب الدوري البوليفي لكرة القدم كلاوسورا، إن الديمقراطية تأتي أولاً، ثم كرة القدم.

جاءت هذه الرسالة بعدما أعرب موراليس، المعروف بعشقه لهذه اللعبة، عن قلقه إزاء تعليق مباريات الدوري البوليفي على مدار أربع جولات متتالية بسبب الأزمة التي تشهدها البلاد منذ انتخابات الرئاسة الأخيرة.

وتمر بوليفيا بحالة من عدم الاستقرار منذ إجراء الانتخابات الرئاسية يوم 20 أكتوبر المنصرم، إذ أعلنت السلطة الانتخابية عن فوز الرئيس إيفو موراليس، في حين نددت المعارضة بحدوث مخالفات وغش لصالحه في عملية فرز الأصوات.

وتوقفت البطولة المحلية في الجولة الـ16 قبل الانتخابات مباشرة، وبعدها ظلت معلقة للجولات الأربع التالية.

ومن المقرر أن تنطلق الجولة الـ20 اليوم السبت، إلا أن مباريات الجولة تأجلت مثل مباريات الجولتين الثامنة عشرة والتاسعة عشرة دون وجود معلومات حتى الآن عن الموعد المنتظر لاستئناف المنافسات.

ودعا موراليس أول أمس الخميس، مؤيديه ومعارضيه إلى وقف الاحتجاجات العنيفة، في انتظار نتائج تحقيق بدأته منظمة الدول الأمريكية حول ما يتردد بشأن وجود تزوير في الانتخابات.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك