alexametrics
Menu


المبارك: المملكة بين أفضل الوجهات السياحية في العالم

كشف عن منح 22 سعودية رخصة الإرشاد السياحي

المبارك: المملكة بين أفضل الوجهات السياحية في العالم
  • 305
  • 0
  • 0
فريق التحرير
1 رجب 1440 /  08  مارس  2019   11:12 م

أكد مدير عامّ تراخيص الأنشطة السياحية، المهندس عمر المبارك، أن المملكة مهيّأة لأن تكون من ضمن الوجهات السياحية المهمة بين كل دول العالم. بينما لفت إلى أن المملكة، سهَّلت الحصول على التأشيرة السياحية الإلكترونية خلال دقائق.

وكشف مدير عامّ تراخيص الأنشطة السياحية في الهيئة العامة للسياحة والتراث، المهندس عمر المبارك، عن منح الهيئة 22 امرأة رخصًا لممارسة نشاط الإرشاد السياحي في المملكة للعام الماضي 2018، إضافة إلى تقدّم 108 امرأة للحصول على رخص إرشاد سياحي لا تزال تحت الإجراء.

وأوضح المبارك -خلال حديثه لوكالة «سبوتنيك» الروسية- أن إجمال عدد الرخص الممنوحة لممارسة الإرشاد السياحي في السعودية، بلغت 571 رخصة، وتتزايد أعداد المتقدمين بعد أن أصبحت أنظار المستثمرين تتجه نحو الأنشطة السياحية في المملكة.

وتابع المبارك: السعودية مهيأة لأن تكون من ضمن الوجهات السياحية المهمة، ليس بالشرق الأوسط فحسب، بل بين كل دول العالم، لوجود الخدمات الميسرة، وتنوّع المنتج السياحي فيها؛ إذ هناك واجهات بحرية طويلة تقاس بمئات الكيلومترات على سواحلها الممتدة في شرق البلاد وغربها. مشيرًا إلى أن نجاح صناعة السياحة في المملكة يرتبط بمعايير رئيسة أقرّتها منظمة الصناعة السياحية العالمية، وهي ضمان وجود التشريع المنظِّم، الذي يحفظ حقوق الأطراف المؤثرة والمستهدفة في الاستثمار السياحي، إلى جانب سهولة الوصول للوجهات، وإلى جودة الخدمات المقدمة والمتضمّنة بالمقام الأول الأمن والسلامة، والصحة، العامة، والأصالة، وحسن التعامل مع السائح.

وقد سهَّلت المملكة الحصول على التأشيرة السياحية الإلكترونية بديلًا عن زيارة السفارات السعودية في الخارج للحصول على تأشيرة الدخول إلى أراضيها في دقائق، وتصل مدة الإقامة السياحية في المملكة إلى 30 يومًا.

وفي الإطار ذاته، قال مؤسس فريق «ترحال»، عبدالعزيز العتيبي: إن السعودية تمتلك أهم ركائز السياحة الطبيعية في كل أنحاء الأراضي المترامية الأطراف، كما تتميز بأكثر من 15 موقعًا سياحيًّا، ومناظر خلابة، وسواحل بحرية على البحر الأحمر والخليج العربي، فضلًا عن تاريخ يعود إلى آلاف السنين، ومجتمع يتّسم بالكرم وحسن الضيافة، وتعدد الثقافات.

وتابع العتيبي، خلال حديثه، لـ«سبوتنيك»، أن لكل مكان في السعودية سمات مختلفة، تجعل السائح يُبحر في عالم مزيج بثقافات متنوعة، وآثار انفردت بها عن غيرها، وجبال ذات ألوان مختلفة، وشعاب مرجانية تحت البحار أبهرت الغواصين بجمالها، وطبيعتها. مضيفًا: لدينا مواقع تجعل من السعودية محط أنظار السياح، أهمها متحف جدة التاريخية، الذي يعود بالسائح إلى زمن مضى، من خلال مسيرته في أزقة المتحف الكائن في وسط محافظة جدة غرب السعودية، ويشاهد المباني التاريخية.

وتحدث العتيبي، عن جزيرة «فرسان» المعتدل جوّها على مدار العام، لافتًا إلى منطقة الباحة ومنطقة أبها المتسمتان بالجبال الخضراء، والزراعة، والجوّ البارد على مدار العام، وما تحتويه منطقة الباحة من قرى بنيت من الأحجار منذ مئات السينين، والينابيع المتدفّقة من أعلى الجبال بمناظر تذهل الأنظار، والبيوت المبنية في هامات الجبال.

وأكد العتيبي، أن مدائن صالح ومنطقة العلا، والشعاب المرجانية على ساحل البحر الأحمر، كفيلة بجعل السعودية من أجمل أماكن السياحة في العالم، إضافة إلى سكة حديد الحجاز، الممتدة من العراق إلى مكة المكرمة، ومدائن صالح المبنية داخل الجبال المكسية بالرمال الكثيفة، والأماكن التي ذكرها الله في القرآن الكريم، كما تتمتع السعودية بكتابات على الأحجار والجبال بشكل رسم ونقش في جبال منطقة حائل.

وعن شرق السعودية، تحدّث عبدالعزيز العتيبي عن العيون المائية النابعة بين جنبات ما يزيد على 1.5 مليون نخلة، تمرّ وسط مزارع محافظة الأحساء، ومصانع التمور، بجانب أهم الموانئ والشواطئ الساحلية على خليج عدن العربي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك