Menu

يتخفون في زي الجيش.. تحذيرات من هجمات جديدة في سريلانكا

الرئيس يعين قائمًا بأعمال قائد الشرطة..

حذر مسؤولون أمنيون في سريلانكا، اليوم الاثنين، من أن متشددين يخططون لتنفيذ المزيد من الهجمات باستخدام «سيارة فان»، ومهاجمين متخفين في زي الجيش، بعد سلسلة التفجي
يتخفون في زي الجيش.. تحذيرات من هجمات جديدة في سريلانكا
  • 227
  • 0
  • 2
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

حذر مسؤولون أمنيون في سريلانكا، اليوم الاثنين، من أن متشددين يخططون لتنفيذ المزيد من الهجمات باستخدام «سيارة فان»، ومهاجمين متخفين في زي الجيش، بعد سلسلة التفجيرات التي شهدتها البلاد الأسبوع الماضي، وأسقطت نحو 8 من القتلى والمصابين.

وقال رئيس إدارة أمن الوزارات (وحدة في الشرطة) خلال خطاب للنواب وإدارات أمنية أخرى (اطلعت عليه وكالة رويترز) «قد يكون هناك موجة أخرى من الهجمات.. المعلومات المتاحة تشير إلى أن أفرادًا يرتدون زي الجيش ويستخدمون سيارة فان قد يشاركون في تنفيذ الهجمات».

وفيما لم تقع هجمات، أمس الأحد، فقد أشار الخطاب إلى أن المتشددين يستهدفون خمسة مواقع وقد ينفذون الهجمات، خلال ساعات، بينما كثفت السلطات في أنحاء البلاد من الإجراءات الأمنية وجرى اعتقال العشرات من المشتبه بهم منذ تفجيرات 21 أبريل الجاري.

واستهدفت التفجيرات السابقة كنائس وفنادق وأسفرت عن مقتل ما يزيد عن 250 شخصًا بينهم 40 أجنبيًّا، وتشتبه السلطات في أن أعضاء جماعتين محليتين لا يعرف الكثير عنهما وهما جماعة التوحيد الوطنية وجمعية ملة إبراهيم، على الرغم من أن تنظيم «داعش» أعلن مسؤوليته عنها.

وقال الخطاب إن أحد الأهداف الجديدة للمتشددين تقع في باتيكالوا وهي مدينة على الساحل الشرقي قتل فيها 27 شخصًا في تفجير انتحاري على كنيسة، ولم يذكر الخطاب أهدافًا أخرى محتملة للهجمات التي قد تقع.

ورفعت الحكومة حظر التجول مساء أمس الأحد، للمرة الأولى منذ التفجيرات لكن الشرطة في العاصمة كولومبو نفذت عمليات تفتيش عشوائية، وأكد وزيران ونائبان من المعارضة أنهم على علم بالتحذير الأمني الأخير، وقال وزير الصحة، راجيثا سيناراتني، إنه «تم إبلاغنا بذلك من إدارة أمن الوزارات...».

وقال رئيس سريلانكا، مايثريبالا سيريسينا، اليوم، إنه عين تشاندانا ويكراماراتنه، الرجل الثاني في قيادة الشرطة، قائمًا بأعمالها.

وقال مصدران في المكتب الرئاسي إن بوجيث جاياسوندارا قائد شرطة البلاد خلال الهجمات التي وقعت في 21 أبريل، رفض طلبًا من الرئيس مايثريبالا سيريسينا بالتنحي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك