alexametrics
Menu


الطالبة جواهر تسقط ميتة بسبب البرد داخل مدرستها واستنفار في وزارة التربية والتعليم..!!

الطالبة جواهر تسقط ميتة بسبب البرد داخل مدرستها واستنفار في وزارة التربية والتعليم..!!
  • 45
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 24 ذو الحجة 1428 /  03  يناير  2008   01:57 م

متابعه ( سليمان السعوي )- ودّعت طفلة لم تبلغ ربيعها الـ 11 الحياة، في ساحة مدرستها (الثامنة الابتدائية) صباح أول من أمس في مدينة سكاكا، نتيجة تأثرها في البرد القارص، الذي تشهده منطقة الجوف في الأيام الأخيرة. وسقطت الطفلة جواهر التي كانت تدرس في الصف الخامس الابتدائي في ساحة المدرسة الخارجية، بعد الانتهاء من الطابور الصباحي، وابيضّت عيناها وخرج الزبد من فمها، بحسب ما أوضحه مصدر مطلع في إدارة تعليم الجوف (بنات) لـ «الحياة». وقال المصدر (فضّل عدم ذكر اسمه) إن حارس المدرسة قام بتوصيل الطالبة إلى مستشفى الأمير عبدالرحمن السديري، بعد أن سقطت على الأرض، «وابيضّت عيناها، وخرج الزبد من فمها». من جهته، أكد مصدر طبي في مستشفى الأمير عبدالرحمن السديري، أن الطفلة توفيت نتيجة توقف قلبها بسبب البرودة الشديدة، لافتاً إلى أنها وصلت إلى المستشفى بعد أن فارقت الحياة. في حين كشف أحد أقرباء الطفلة أن أختين لها توفيتا بالطريقة نفسها قبل أعوام. إلى ذلك، أوضحت مديرة إحدى مدارس البنات في مدينة سكاكا، أنها لن تنتظر تعميماً بإلغاء الطابور الصباحي في مدارس البنات أسوة بمدارس البنين، إذ إنها ألغت اصطفاف الطالبات في بداية اليوم الدراسي منذ اشتداد البرد في المنطقة، حفاظاً على صحة الطالبات، على حد قولها. وكان المدير العام للتربية والتعليم في منطقة الجوف (بنين) عبدالحكيم الصالح، وجّه مدارس المنطقة كافة بإلغاء الطابور الصباحي، نظراً إلى الظروف الجوية السيئة التي تمر بها المنطقة حالياً، بعدما طالب آباء تحدثوا إلى «الحياة»، وزارة التربية والتعليم بإلغاء الطابور الصباحي، وتأخير الدراسة في مدارس المناطق الشمالية خلال فترة اشتداد البرد، التي يتوقع استمرارها إلى نهاية الشهر المقبل. وأوضح الصالح في تعميم وزع أول من أمس على المدارس (حصلت «الحياة» على نسخة منه)، أن الحصة الأولى ستبدأ الساعة الثامنة صباحاً، على أن يكون دخول الطلاب إلى فصولهم مباشرة. وأشار إلى أن العمل بهذا التوجيه سيستمر حتى نهاية الفصل الدراسي الأول، «وتقاس عليه في ما بعد أية أجواء مناخية صعبة قد تؤثر سلباً في صحة أبنائنا الطلاب». وكانت «الحياة» نشرت الأحد الماضي موضوعاً، أشارت فيه إلى وصول درجات الحرارة في مدارس الجوف إلى ما دون الصفر، ما أدى إلى غياب ملحوظ للطلاب، بسبب شدة البرد.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك