Menu


الإرياني: ميليشيات الحوثي لم تلتزم بأي اتفاق وتجاربنا معها كلها «سلبية»

ثمَّن دور التحالف العربي في دعم الحكومة الشرعية

الإرياني: ميليشيات الحوثي لم تلتزم بأي اتفاق وتجاربنا معها كلها «سلبية»
  • 79
  • 0
  • 0
فريق التحرير
10 رمضان 1440 /  15  مايو  2019   11:52 م

ثمّن وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، دور التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، مؤكدًا أن كافة التجارب السابقة مع ميليشيا الحوثي الانقلابية كانت سلبية.

وثمَّن الوزير الإرياني الدور الذي يقوم به «دعم الشرعية» في اليمن، والمساند لجهود الحكومة الشرعية في استعادة مؤسسات الدولة، وتطبيع الأوضاع في المناطق المحررة، وتخفيف وطأة الأوضاع الإنسانية، التي تسببت بها المليشيات الانقلابية في المحافظات اليمنية كافة.

 وخلال لقاء جمعه، اليوم الأربعاء، في لندن مع رئيس جمعية الصداقة البريطانية اليمنية نويل بريهوني، قال الوزير اليمني، إن كافة التجارب السابقة مع ميليشيا الحوثي الانقلابية كانت سلبية، ولم يسبق لها أن التزمت بأي اتفاق، مشيرًا إلى أن الوصول لسلام في اليمن يبدأ من التنفيذ الحقيقي لاتفاقات ستوكهولم.

وفي السياق ذاته، طالب وزير حقوق الإنسان اليمني، الدكتور محمد عسكر، المجتمع الدولي والأمم المتحدة، بالقيام بمسؤولياتها الإنسانية العاجلة في حماية المدنيين بقرى ومديريات محافظة الضالع جنوب اليمن؛ جرّاء جرائم الحرب الجسيمة والقتل الجماعي للمدنيين، التي ترتكبها بحقهم ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران؛ باستخدام مختلف الأسلحة والصواريخ الباليستية والقذائف.

وقال الوزير عسكر، في مؤتمر صحفي، عقده في العاصمة المؤقتة عدن، اليوم الأربعاء، إن عملية التحري وجمع المعلومات وإعداد التقارير، وفقًا للمعايير الدولية لرصد انتهاكات وجرائم ميليشيا الحوثي الانقلابية بحق المدنيين، التي تقوم بها الفرق الميدانية التابعة لوزارة حقوق الإنسان، في ظل الظروف الاستثنائية الراهنة، سجَّلت 27 قتيلًا و73 مصابًا، ونزوح 9 آلاف و361 أسرة، وتضرر 541 منزلًا بشكل جزئي وكلي، إضافة إلى تدمير 5 منشآت صحية و9 مدارس و145 مزرعة، والسيطرة على 16 مؤسسة حكومية و34 منزلًا.

وشدَّد على ضرورة قيام الهيئات والمؤسسات الدولية المعنية بحقوق الإنسان والأمن والسلم الدوليين، بإلزام الانقلابيين إيقاف هجماتهم وجرائمهم بحق أبناء الضالع، ومنعهم من ارتكاب المزيد من المجازر، والسماح للهيئات والمؤسسات المحلية والدولية العاملة في الميدان؛ بإيصال المساعدات الإنسانية دون أي عوائق، تجنبًا لعدم تدهور الأوضاع إلى مستويات كارثية.

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك