Menu


جريمة قتل مروعة تهزّ صنعاء.. مسلح يقتل جيرانه بدم بارد ويجلس أمام محله

مغردون: المقطع يلخّص حالة العاصمة تحت براثن الحوثيّين

جريمة قتل مروعة تهزّ صنعاء.. مسلح يقتل جيرانه بدم بارد ويجلس أمام محله
  • 17321
  • 0
  • 1
فريق التحرير
10 رجب 1440 /  17  مارس  2019   11:45 ص

جريمة بشعة هزت العاصمة صنعاء، والتي تسيطر عليها المليشيات الحوثية وتشهد فوضى وانفلاتًا أمنيًّا مرعبًا، حيث أقدم مُسلح في أحد المحلات التجارية على قتل جيرانه في المحل المجاور، في العاصمة اليمنية صنعاء وسط ذهول المواطنين.

وتداول ناشطون يمنيون، مقطع فيديو التقطته كاميرا المحل المقابل، وفيه يظهر مسلح يخرج من أحد المحلات التجارية شاهرًا سلاحه «مسدس»، ويباشر إطلاق النار على جيرانه في المحل المجاور وقتل اثنين منهم، ثم يعود للجلوس أمام محله وسط ذهول في أوساط المواطنين الذين تجمّعوا لاحقًا أمام محل الضحايا.

حالة صدمة في أوساط اليمنيين الذين قالوا في تدوينات على مواقع التواصل الاجتماعي إنه يعبر باختصار عن وضع العاصمة صنعاء في ظل سيطرة مليشيات الحوثي الانقلابية.

وتشهد العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة مليشيات الحوثي انفلاتًا أمنيًّا مريعًا، وتزايدًا قياسيًّا في معدلات الجريمة والقتل خارج القانون.

ولم تكن تلك الجريمة المروعة آخر الجرائم في صنعاء، فقبل عدة أيام اختفت طفلة تبلغ من العمر 12 عامًا، في ظلّ تصاعد مخيف لهذه الظاهرة، ووسط تكتم إعلامي شديد.

وأعلنت عائلة الطفلة غدير محمد علي غانم العصري، أنها خرجت من مدرستها في حي عصر غرب العاصمة صنعاء الأربعاء، ولم تصل إلى المنزل.

وأفادت معلومات أمنية عن اختفاء 6 فتيات أخريات في ذات اليوم بالعاصمة صنعاء، وسط اتهامات للحوثيين بالوقوف وراء ظاهرة اختطاف وإخفاء أطفال وفتيات، وحديث عن شبكات تديرها للاتجار بالبشر.

وتنديدًا بجرائم اختطاف الفتيات، خرجت مسيرة غاضبة، السبت، في العاصمة صنعاء، للمطالبة بالكشف عن مصير الطفلة غدير العصري وبقية المختطفات والمخفيات.

وتكررت في الآونة الأخيرة حوادث اختفاء الفتيات في العاصمة صنعاء.

وعبر عدد من سكان العاصمة صنعاء عن خوفهم من انتشار وتنامي ظاهرة الاختطاف للأطفال والنساء في ظل سيطرة المليشيات الحوثية المرتبطة بهذه العصابات وتوفير الحماية لها، ما اضطر بعض أرباب الأسر إلى منع أطفالهم ونسائهم من الذهاب للمدارس والوظائف تفاديًا لأي حادث.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك