Menu
فولكس فاجن تُوقف إنتاج سياراتها في الجزائر

أوقفت شركة «فولكسفاجن» الألمانية لصناعة السيارات، إنتاجها في الجزائر؛ دون أن تذكر السبب الحقيقي لهذا القرار. 

وذكرت الشركة، أنه تم وقف التوريد للشريك الرسمي في الجزائر «سوفاك».

يأتي القرار، فيما تُجرى تحقيقات أمام القضاء الجزائري للاشتباه في الفساد ضد عدة أشخاص، من بينهم المدير التنفيذي لـ«سوفاك» مراد عولمي. 

وفي بيان لها، قالت الشركة: إنها لم تُبلِّغ بوجود تحقيقات ضد موظفين لديها، حسب وكالة الأنباء الألمانية.

وتمر الجزائر حاليًا بأزمة سياسية بالغة؛ حيث تشهد منذ فبراير الماضي احتجاجات شعبية ضد القيادة السياسية، ولم تفلح الانتخابات الرئاسية التي فاز بها- أمس- عبدالمجيد تبون، في وقف الاحتجاجات حتى الآن.

ويتهم المتظاهرون النخب حول الجيش والرئيس الجزائري المستقيل عبدالعزيز بوتفليقة، بتزوير الانتخابات. وفي الأسابيع والأشهر الماضية، شهدت البلاد موجة اعتقالات كبيرة ضد نشطاء ونخب اقتصادية، وقبل أيام قليلة من الانتخابات الرئاسية حُكم على عددٍ من الوزراء السابقين بالسجن لعدة أعوام في تهم تتعلق بالفساد.

2020-09-14T17:37:36+03:00 أوقفت شركة «فولكسفاجن» الألمانية لصناعة السيارات، إنتاجها في الجزائر؛ دون أن تذكر السبب الحقيقي لهذا القرار.  وذكرت الشركة، أنه تم وقف التوريد للشريك الرسمي في
فولكس فاجن تُوقف إنتاج سياراتها في الجزائر
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


«فولكسفاجن» تُوقف إنتاج سياراتها في الجزائر

وسط تحقيقات فساد مع المدير التنفيذي لـ«سوفاك»..

«فولكسفاجن» تُوقف إنتاج سياراتها في الجزائر
  • 155
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
17 ربيع الآخر 1441 /  14  ديسمبر  2019   12:50 ص

أوقفت شركة «فولكسفاجن» الألمانية لصناعة السيارات، إنتاجها في الجزائر؛ دون أن تذكر السبب الحقيقي لهذا القرار. 

وذكرت الشركة، أنه تم وقف التوريد للشريك الرسمي في الجزائر «سوفاك».

يأتي القرار، فيما تُجرى تحقيقات أمام القضاء الجزائري للاشتباه في الفساد ضد عدة أشخاص، من بينهم المدير التنفيذي لـ«سوفاك» مراد عولمي. 

وفي بيان لها، قالت الشركة: إنها لم تُبلِّغ بوجود تحقيقات ضد موظفين لديها، حسب وكالة الأنباء الألمانية.

وتمر الجزائر حاليًا بأزمة سياسية بالغة؛ حيث تشهد منذ فبراير الماضي احتجاجات شعبية ضد القيادة السياسية، ولم تفلح الانتخابات الرئاسية التي فاز بها- أمس- عبدالمجيد تبون، في وقف الاحتجاجات حتى الآن.

ويتهم المتظاهرون النخب حول الجيش والرئيس الجزائري المستقيل عبدالعزيز بوتفليقة، بتزوير الانتخابات. وفي الأسابيع والأشهر الماضية، شهدت البلاد موجة اعتقالات كبيرة ضد نشطاء ونخب اقتصادية، وقبل أيام قليلة من الانتخابات الرئاسية حُكم على عددٍ من الوزراء السابقين بالسجن لعدة أعوام في تهم تتعلق بالفساد.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك