Menu


بـ«خط اليد».. استقالة أردوغان تفضح كذبه على الشعب التركي

زعم أنه غادر وظيفته بسبب «اللحية»..

نشرت صحيفة تركية خطابًا بخط يد الرئيس رجب أردوغان، ينفي ما روجه عن نفسه أمام طلاب إحدى المدارس زاعمًا أنه استقال من وظيفته في الثمانينيات رفضًا لإجباره على حلق
بـ«خط اليد».. استقالة أردوغان تفضح كذبه على الشعب التركي
  • 4593
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

نشرت صحيفة تركية خطابًا بخط يد الرئيس رجب أردوغان، ينفي ما روجه عن نفسه أمام طلاب إحدى المدارس زاعمًا أنه استقال من وظيفته في الثمانينيات رفضًا لإجباره على حلق لحيته.

وذكرت صحيفة «زمان التركية» أن تصريحات أردوغان بشأن ظروف عمله في ثمانينيات القرن الماضي، أظهر نفسه فيها كأنه «بطل رفض الانصياع لقرارات تقيد حريته الشخصية، بزعمه أن فضَّل الاستقالة من عمله عن الرضوخ لقرار لم يتقبله».

وكان الرئيس التركي قال خلال لقائه عددًا من طلاب المدارس: «كنت ملتحيًا وعملت في الثمانينيات بمديرية الرياضة في إسطنبول التي ترأسها عقيد بالجيش، وبدأت السلطات تتحرش بأصحاب اللحى، فكان العاملون يحلقون لحاهم، وكنت آخر من تبقى دون حلق لحيته، فاستدعاني العقيد، وخيرني بين حلق اللحية أو الاستقالة فاستقلت».

ورغم مزاعم أردوغان بشأن أسباب تركه العمل، أكدت الصحيفة أن نص استقالته من مديرية الرياضة، يكذب ذلك؛ حيث أكد أردوغان –حينئذٍ- أنه يرغب في الاستقالة من عمله لتلقيه عرضًا من القطاع الخاص، لا تمسكًا بحريته الشخصية كما يدَّعي.

ويقول أردوغان في استقالته: «إلى مديرية الرياضة والمرافق الاجتماعية… أعمل في قسم الرياضة بالمؤسسة منذ 24 يوليو عام 1974، وأرغب في الاستقالة من المؤسسة اعتبارًا من تاريخ 18 يونيو 1981؛ وذلك لأنني تلقيت عرضًا مغريًا من القطاع الخاص».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك