Menu


نجحنا في القضاء على الإرهاب التدميري فهل ننجح في كشف بؤرة إرهاب الفساد المالي والإداري في المملكة؟؟؟

نجحنا في القضاء على الإرهاب التدميري فهل ننجح في كشف بؤرة إرهاب الفساد المالي والإداري في المملكة؟؟؟
  • 58
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter 13 ربيع الآخر 1429 /  19  أبريل  2008   12:20 ص

كتب ( رئيس التحرير) - عندما أعلنت الدولة بقيادتها الحكيمة الرشيدة حربها ضد الإرهاب التدميري الذي يقوده ثلة ممن جنحوا عن الطريق المستقيم واختاروا خيار التدمير والقتل وقف الشعب السعودي وقفة رجل واحد مع قيادته من الماء للماء ومن الجنوب للشمال مجسدين أروع مشاهد الولاء والطاعة لولاة الأمر الذين منذ عهد المؤسس الباني وحتى العصر الحالي لم يبخلوا على شعبهم .. قبل ذلك تحمّل الشعب السعودي بأصالته المعهودة إرهاصات ونتائج حرب الخليج لأن الوطن كان يمر بظروف استثنائية قابلها شعب المملكة العربية السعودية برجولة وفروسية ..ولكن...!! من يراقب المشهد السعودي الحياتي الاقتصادي الآن يجد أن ذلك الشعب الذي وقف مع قيادته الحكيمة في كل مرحلة من مراحلها يعيش واحدة من الأوقات العصيبة تدفعه لينحشر في زاوية الطبقية الاقتصادية مرغما دون إرادته بسبب وجود شرذمة من المفسدين المتنفذين تتستر على إرهاب شرذمة أخرى مازالت تتلاعب بالمواطنين وتخدعهم وتتفنن في ابتكار كافة الحيل لنشفط مدخراتهم وإبقائهم مواطنين فقراء يلهثون من أجل لقمة العيش بعكس سياسة ولاة الأمر الذين فتحوا قلوبهم ومجالسهم من أجل صالح المواطن ورفاهيته ... هؤلاء الشرذمة الحاقدة المريضة قابلت ثقة ولاة الأمر بوجودها في مناصب تمس أقتصاد المواطن فخانوا الأمانة وعاثوا مع شرذمة أخرى لايليق بأن يتشرفوا بحمل جنسية هذا البلد الشامخ وأصبحت رقاب المواطنين ومصادر رزقهم هي هدفهم الرئيسي مستغليين نفوذهم في بؤرة القرار هنا وهناك ..!! هل أكتب عن الأزمات المفتعلة للأسمنت والحديد والأرز والدقيق وغيرها ؟؟؟ هل أكتب عن ارتفاع سعر الأدوية أضعاف مضاعفة دون حسيب أو رقيب؟؟ هل أكتب عن مهزلة ارتفاع سعر حليب الأطفال والتفنن بتسعيره من مورد لآخر؟؟ هل اكتب عن تحويل مناطق المملكة إلى قرى نائية بعد أن تم إقرار انفراد شركة (بايخة) لتقوم بالتوصيل الجوي بين المناطق بالإكراه ومن لايعجبه فليشرب من البحر؟؟!! هل أكتب عن مهازل الفساد المتفشي لدى الكثير من القطاعات التنموية ؟؟ هل أكتب عن العنصرية المتفشية في بعض الوزارات حتى غدت ممتلكات لمحافظات معروفة ؟؟ هل أكتب عن طابور الفاسدين الذين يرفعون تقاريرهم عن أداء وزاراتهم ووضع الشارع السعودي لولاة الأمر دون وجود حرف واحد صحيح في هذه التقارير الكاذبة ؟؟ هل أكتب عن تلك الأم التي وقفت تتسول علبة الحليب لطفلها لأن ميزانية راتب زوجها التقاعدي لاتغطي شرائه بذلك السعر الفاحش؟؟ هل أدمع أعينكم بقصة الأيتام الذين اضطرت والدتهم إلحاق حرمانهم من اللحم بالحرمان من الأرز بعد أن عجزت عن تأمينه لهم؟؟ هل أكتب عن شركات النصب التي خدعت المواطن واستنزفت أمواله بعد أن كانت منفردة بخدمته دون منافس ليكشف الواقع أنها كانت تصنع أكبر عملية نصب بتاريخ المواطن السعودي؟؟ الحقيقة أن الإنسان السعودي أصبح لايعرف هل هو في حلم أم في علم فالكل يصفعه من جهة دون أن يسمح له حتى بالسؤال عن سبب الضرب المستمر الذي أدمى وجهه وجعله كالحا من تدمير المفسدين له..!! في علم الجريمة يقولون ( فتش عن المستفيد) ونحن هنا نعرف المستفيد لكننا لانستطيع معاقبته لأنه استطاع حماية نفسه من خلال المفسدين الخائنين للأمانة المالية والإدارية الذين لايهمهم المواطن السعودي بل يتهكمون به في مجالسهم وما يهمهم هو امتلاء أرصدتهم وإيجاد موارد ضخمة تتيح لهم العيش بثراء فاحش دون أي اعتبار للوطن وأهله.. قبل أيام قبضت السلطات المختصة على عدد من كتّاب العدل بتهمة تمريرهم لعدد من الصكوك لكن السؤال الملغوم الذي ينتظر إجابة ( لصالح من كانوا يعملون ؟؟) ولماذا تم التستر عليه ؟؟ (فتش عن المستفيد).. الوضع القائم خطير للغاية حيث يسير المجتمع السعودي ليكون طبقيا من الناحية الاجتماعية طبقة تمثل الأغنياء وطبقة تمثل الفقراء ولاوجود لطبقة وسطى بعد أن عاث الفاسدون في الأرض فسادا..!! وجود طبقتين في المجتمع يعني لدارسي التاريخ واقتصاديات الدول أشياء كثيرة وخطيرة تهدد كل شيء في الدولة حيث تكثر الجرائم ( مثلما هو حاصل الآن) طمعا في الحصول على المال وتتنامى جرائم القتل بسبب المخدرات والمشاكل التافهة وهذا بسبب الفراغ والإحساس بعدم الإنتاجية والظلم والقهر.. لقد استتر هؤلاء الفاسدين الحاقدين على الوطن طوال تلك السنوات الفارطة بإعلام (خائن) لايقدر سلطته ولايكشف فضائح لأمثال هؤلاء فكانت الصورة وردية أمام الجميع لكنها في حقيقة الأمر يسحقها السواد المليء بالفساد فلا غرابة أن يحتل أمثال صالح الشيحي وعبد العزيز السويد على نصيب الاسد من القراء لأنهم بكل بساطة يكتبون نبض الشارع الذي عجز (خونة ) الإعلام عن كتابته طوال تلك العقود وهذه والله (كبيرة) بحق مسيرة الإعلام السعودي ..! العلاج الناجح بيد المواطنين دون غيرهم وإذا ما اتحدوا وكشفوا الفساد المالي والإداري بإثباتات رسمية فإن ولي الأمر لن يتوانى في ضرب هامة الجور والظلم التي لاتزال تتستر وتتنامى بكل احترافية نحو مزيدا من إهانة وإذلال للمواطن السعودي .. نعم حاربنا الإرهاب التدميري ونجحنا في القضاء عليه فهل ننجح في القضاء على إرهاب الفساد المالي والإداري في بلدنا ؟؟ اتمنى ذلك .. دمتم بألف خير وعاش وطني شامخا بشموخ قيادته وعزة رجاله.. سلطان المهوس burnews@hotmail.com

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك