Menu


الصحة العالمية تكذب "رويترز" وتشيد بجهود المملكة لمجابهة "كورونا"

أكّدت أن بعض التقارير الإعلامية قدمت تفسيرًا غير دقيق..

نفت منظمة الصحة العالمية صحة المعلومات التي نشرتها وكالة "رويترز" حول رصد بعض الحالات الإيجابية لفيروس "كورونا" في مستشفى الملك خالد الجامعي بالرياض، والتي نسبت
الصحة العالمية تكذب "رويترز" وتشيد بجهود المملكة لمجابهة "كورونا"
  • 1958
  • 0
  • 0
migrate reporter
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

نفت منظمة الصحة العالمية صحة المعلومات التي نشرتها وكالة "رويترز" حول رصد بعض الحالات الإيجابية لفيروس "كورونا" في مستشفى الملك خالد الجامعي بالرياض، والتي نسبتها الوكالة للمنظمة.

وقالت منظمة الصحة العالمية، الخميس (23 يونيو 2016) في توضيح نشرته عبر موقعها الإلكتروني أن "بعض التقارير الإعلامية قدمت مؤخرًا تفسير غير دقيق ونقلت بشكل خاطئ تفاصيل حول متلازمة الشرق الأوسط التنفسية التي يسببها فيروس كورونا في المملكة العربية السعودية". مشيرة إلى أن "أخبار فاشيات الأمراض" الموجودة على موقع المنظمة، تذكر الحقائق المتعلقة بحدث ما مع قدر محدود من التفسير ودونما أحكام. ومصدر المعلومات لهذه الصفحة الإلكترونية هو وزارة الصحة في البلد الذي يقع فيه الحدث".

وأضافت المنظمة في بيانها، "في ما يتعلق بهذه الواقعة تحديدًا، لم يتم تشخيص حالة المريضة تشخيصًا خاطئًا، لأن الأعراض الظاهرة على المريضة كانت مختلفة عن الأعراض التي تُرى عادة على المرضى بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية التي يسببها فيروس كورونا، وقد ظهرت لاحقًا على المريضة أعراض تتفق مع الأعراض المصاحبة لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، واتبعت المستشفى كل التدابير الموصى بها في هذه الحالة".

وأكّدت أنه "فور تأكد التشخيص، طبقت وزارة الصحة السعودية كافة تدابير المكافحة المتعلقة بالصحة العمومية اللازمة لمنع أي انتشار للمرض في المستشفى".

وقال الدكتور علاء الدين العلوان، المدير الإقليمي في منظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط: "لقد زادت المملكة العربية السعودية جهودها وتواصل تطوير استجابتها للوقاية من حالات الإصابة بفيروس كورونا والاكتشاف المبكر لهذه الحالات في المجتمع واحتواء أي فاشية منها في المستشفيات. إن متلازمة الشرق الأوسط التنفسية لا تزال تسبب سراية الفيروس بين البشر وبالنتيجة فلا يجب أبدًا خفض مستوى اليقظة على الصعيد العالمي."

وكانت وزارة الصحة نفت في وقت سابق الاتهامات التي وجهتها لها منظمة الصحة العالمية بارتكاب طاقم طبي بأحد مستشفيات بريدة لخطأ جسيم في تشخيص حالة مصابة بفيروس كورونا أدى إلى انتقال الفيروس إلى 49 شخصًا آخرين.

ووصف مدير الإدارة العامة لمكافحة العدوى في وزارة الصحة الدكتور هايل العبدلي هذه الاتهامات بغير الواقعية. مؤكدًا أن وزارة الصحة لديها نظام صارم لتتبع المستشفيات واستعداداتها بدأته منذ أكثر من عام ونصف العام. بحسب صحيفة "الحياة" الخميس (23 يونيو 2016).

وأشار إلى أن وزارته على تواصل مستمر مع منظمة الصحة العالمية، وتقدم لها تقارير مستمرة عن كل الحالات المستجدة لـ"كورونا".

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك