Menu

المرأة والأسرة

استشارية تصحح 6 معلومات متداولة عن الحمل والأدوية

فندت استشارية وأستاذ مشارك طب النساء والولادة، الدكتورة مها النمر، ست معلومات خاطئة يتم تداولها بين النساء تخص الحمل والأدوية. وقالت استشارية طب النساء -عبر تويتر- إنه هناك ست معلومات خاطئة يتم تداولها بين النسا الحوامل، وأن الصحيح هو ما يلي: ـ حمض الفوليك لا ينشط المبيض ولا يساعد على الحمل. ـ سنتروم لا تنشط المبيض. ـ الإسبرين لا يزيد تدفق الدم للمشيمة. ـ البروجيسترون لا يثبت الحمل (إذا كان الحمل طبيعيًّا بيثبت وإذا كان غير طبيعي يتوقف أو ينزل). ـ حبوب منع الحمل لا تسبب العقم. ـ وضع رجل على رجل لا يضر المرأة الحامل. اقرأ أيضا: استشارية: إهمال الزوج لزوجته أثناء الحمل قد يؤدي للولادة المبكرة

5 وصفات للاعتناء بالبشرة.. وخبراء: تحدّ من الأضرار خلال فصل الصيف

تتأثر البشرة بالعوامل الخارجية وحالة المناخ وقد تتعرض للعديد من الأضرار خلال فصل الصيف خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة والأتربة، تحتاج البشرة في أواخر أيام الصيف إلى عناية مكثفة تؤمن لها الحماية من الاعتداءات الخارجية. وللحفاظ على صحة البشرة ونضارتها يمكن الاستعانة بالوصفات الآتية : بلسم مغذٍّ للشفاه لترطيب الشفاه وتغذيتها يمكن تحضير بلسم يحتوي على 8 ملاعق صغيرة من زيت الخروع، ملعقتين صغيرتين من شمع النحل، ملعقة صغيرة من العسل، و10 نقاط من الزيوت الأساسية المتنوعة كزيت الليمون، البرتقال، اليوسفي ومقدار ربع قلم من أحمر الشفاه. لتحضير هذا البلسم يوضع الزيت في حمام مائي على النار مع الشمع والعسل، وبعد ذوبان هذه المكوّنات يُرفع الوعاء عن النار وتُضاف إليه الزيوت الأساسيّة وأحمر الشفاه. الخطوة الأخيرة تقوم على تحريك الخليط جيداً قبل سكبه في وعاء صغير محكم الإغلاق وتركه لمدة ساعتين حتى يبرد قبل أن يصبح حاضراً للاستعمال ، يُنصح باستعمال هذا البلسم عدة مرات يومياً. حمام منعش للقدمين تحتاج القدمان بعد يوم طويل إلى حمّام ينعشهما ويريحهما من تعب النهار. لتحضيره يُنصح بإضافة حوالي 120 جراماً من الملح الإنجليزي إلى وعاء من الماء الساخن أو البارد، على أن تُضاف إليه 10 نقاط من زيوت الليمون، اليوسفي، النعناع، إكليل الجيل، والأوكاليبتوس بالإضافة إلى كريات زجاجيّة متوسطة الحجم.تُنقع القدمين حتى الكاحلين في هذا الخليط لنحو 20 دقيقة يُدلّك أسفل القدمين خلالها بالكريات الموجودة في قعر الوعاء. يتمّ الانتقال بعد ذلك لتجفيف القدمين جيدًا وترطيبها بلوشن أضيفت إليه بضع قطرات من الزيوت الأساسية التي سبق أن تمّ استعمالها في حمّام القدمين. رذاذ مهدئ لبشرة الجسم يُساهم هذا الرذاذ في تهدئة كافة أنواع البشرات وإنعاشها بعد التعرض المباشر للشمس. لتحضيره ضعوا في عبوة رذاذة 240 ملليلتر من عصير الألوفيرا، 20 نقطة من زيت اللافندر الأساسي و10 نقاط من زيت إكليل الجبل الأساسي. يمكن حفظ هذا الخليط في الثلاجة بين 4 و6 أشهر ، وهو يُستعمل على بشرة الجسم لإنعاشها وتهدئتها بعد التعرض للشمس. رغوة منظّفة لبشرة الوجه تناسب هذه الرغوة البشرات العادية، المختلطة، والدهنيّة أما مكوناتها فهي: 100 ملليلتر من زيت البندق أو بذور المشمش، ملعقة صغيرة من زيت جوز الهند، ملعقة صغيرة من شمع النحل، ملعقة صغيرة من اللانولين، 120 ملليلتر من المياه المعدنية، كبسولة من الفيتامينE، 20 نقطة من زيت الليمون الأساسي و10 نقاط من زيت الليمون الحلو الأساسي بالإضافة إلى ربع ملعقة صغيرة من ملح البورات المعروف تحت اسم «بوراكس». يتم تحضير هذه الرغوة بتسخين الزيوت، واللانولين، وشمع النحل في حمام مائي وتسخين الماء والبوراكس في وعاء آخر. على أن يتمّ نقل الزيوت والشمع إلى خلاّط كهربائي وخلطها لمدة 10 دقائق قبل أن يُضاف إليها خليط الماء والبوراكس ببطء مع استمرار الخلط حتى الحصول على رغوة متجانسة يُضاف إليها محتوى كبسولة الفيتامينE والزيوت الأساسية على أن يستمر الخفق لبضع ثوانٍ ثم وضع الرغوة في وعاء يُترك مفتوحاً لحوالي 30 دقيقة حتى تبرد قبل أن يتمّ إغلاقه ويصبح جاهزاً للاستعمال، يمكن حفظ هذه الرغوة لحوالي 30 يوماً في البراد أو خارجه ويُستعمل حوالي نصف ملعقة صغيرة منه لتنظيف الوجه والعنق. حمّام مضاد للسموم والسيلوليت: يناسب هذا الحمام كافة أنواع البشرات التي تعاني من السيلوليت ما عدا البشرة الحساسة. وهو يتكوّن من 4 ليترات من المياه المعدنية، 200 غرام من جذور الزنجبيل (الجافة أو الطازجة) المفرومة، 30 غراماً من أوراق إكليل الجبل، و30 غراماً من أوراق الصعتر بالإضافة إلى 230 غراماً من الملح الإنجليزي، 10 نقاط من زيت الجيرانيوم الأساسي، 5 نقاط من زيت الأرز الأساسي، و5 نقاط من زيت الليمون الهندي الأساسي. يمكن استعمال هذا الحمام مرتين أسبوعياً. لتحضير هذا الحمام يُنصح بإضافة النباتات إلى وعاء من الماء الساخن وتركها لحوالي 3 أو 4 ساعات قبل تصفيتها وإضافتها إلى مياه الحمام الساخنة مع الملح الإنكليزي والزيوت الأساسية. يُنصح بالاسترخاء في هذا الحمام لحوالي 20 دقيقة وشرب كوبين من المياه المعدنية الدافئة التي أضيف إليها القليل من عصير الليمون. أما عند الخروج من الحمام فيُجفف الجسم جيداً مع التركيز على فرك المناطق التي يظهر فيها السيلوليت. اقرأ أيضًا  دراسة: مبيضات الأسنان تسبب 3 أخطار

مختصون يحذرون: «حمى الرضع» تستلزم استشارة الطبيب فورًا

شددت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين الوالدين على ضرورة استشارة طبيب الأطفال فورًا إذا ارتفعت درجة حرارة جسم الرضيع إلى 38 درجة مئوية، مشيرة إلى أن طريقة القياس الشرجية تعد أكثر طرق قياس الحرارة فعالية. وأوضحت الرابطة أن حمى الرضع تشير إلى عدة أمراض منها ما بسيط مثل عدوى المسالك البولية وعدوى الجهاز الهضمي ومنها ما هو خطير مثل الالتهاب الرئوي والتهاب السحايا. ويجب أيضا استشارة الطبيب إذا كان الطفل يرفض تناول الطعام والشراب أو إذا كان يعاني من قيء وإسهال وطفح جلدي وتشنجات حرارية.

دراسة حديثة تفسِّر تراجع نمو «طول المرأة» بخطر «الموت المبكر»

يرتبط فقدان الطول في منتصف العمر بزيادة مخاطر الوفاة المبكرة، بشكل أساسي بسبب أمراض القلب أو السكتة الدماغية، على الأقل لدى نساء شمال أوروبا، وفقًا لدراسة جديدة. وتشير النتائج التي نُشرت في المجلة الإلكترونية (BMJ Open)، إلى أن النشاط البدني المنتظم قد يساعد في تجنب الانكماش في منتصف العمر، فضلا عن تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. ويميل الناس إلى البدء في فقدان الطول بمجرد بلوغهم الخمسينات من العمر، وهي عملية تتسارع خلال السبعينات من العمر، وعادة ما يكون سبب فقدان الطول هو انكماش القرص الفقري، وكسور في العمود الفقري، والتغيرات في هيئة الجسم. وبينما ترتبط درجة معينة من فقدان الطول بالشيخوخة الطبيعية، تشير أبحاث سابقة إلى أنه قد يكون مرتبطا أيضا بزيادة خطر الوفاة من أمراض القلب. ويقول الباحثون إن تراجع نمو الطول عند النساء لم تتم دراسته جيدا، على الرغم من حقيقة أن النساء يفقدن طولا أكبر من الرجال؛ لذلك أرادوا معرفة ما إذا كان فقدان الطول في منتصف العمر قد يتنبأ بالوفاة من جميع الأسباب، وعلى وجه التحديد الوفاة بسبب أمراض القلب / السكتة الدماغية، في 2406 امرأة سويدية ودنماركية ولدن بين عامي 1908 و1952. وكانت جميع النساء السويديات البالغ عددهن 1147، جزءا من الدراسة السويدية للسكان المحتملين للنساء في غوتنبرغ، بينما كانت 1259 امرأة دنماركية جزءا من دراسة اتجاهات ومحددات دراسة أمراض الأوعية الدموية القلبية الوعائية (MONICA). ووقع قياس الطول من دون حذاء صباحًا، عندما كانت النساء تتراوح أعمارهن بين 10 و13 عاما، ومرة ​​أخرى بين 30 و60 بعد ذلك (كان عمر الثلثين 38-52)، ورصد فريق البحث تاريخ وسبب الوفاة لمدة 17 إلى 19 سنة بعد قياس الطول الثاني. وتم تسجيل جميع العوامل المؤثرة المحتملة، بما في ذلك الوزن والتدخين والنشاط البدني في أوقات الفراغ وتناول الكحول والتحصيل العلمي. وفقدت النساء متوسط ​​0.8 سم بين قياسات الطول الأول والثاني، لكن الكمية تراوحت من 0 إلى 14 سم، خلال فترة المراقبة الإجمالية البالغة 19 عاما، توفيت 625 امرأة بجميع الأسباب، ولكن خلال فترة 17 عاما، كانت أمراض القلب والأوعية الدموية هي السبب الرئيسي للوفاة في 157 امرأة، بما في ذلك 37 حالة من السكتة الدماغية، و362 حالة كانت بأسباب أخرى. وارتبط كل سم من فقدان الطول باحتمالات وفاة أكبر بنسبة 14% و21% من أي سبب بين النساء السويديات والدنماركيات، على التوالي، بعد تعديل العوامل المؤثرة المحتملة. كما ارتبط قصر القامة والنشاط البدني لوقت الفراغ العالي (بما في ذلك المشاركة في الرياضات التنافسية) عند دخول الدراسة بفقدان أقل في الطول، بغض النظر عن العمر، وارتبط فقدان الطول الكبير، الذي وقع تعريفه بأكثر من 2 سم، باحتمالات وفاة أكبر بنسبة 74% و 80%، على التوالي، بين مجموعتين من النساء. وأظهر التحليل المجمع للبيانات أن فقدان الطول الكبير كان مرتبطا بأكثر من الضعف في احتمالات الوفاة من السكتة الدماغية وجميع أنواع أمراض القلب والأوعية الدموية، واحتمالات وفاة أكبر بنسبة 71% من جميع الأسباب الأخرى. وظلت هذه النتائج صحيحة حتى بعد أخذ عوامل العمر والوقت بين قياسات الطول والجنسية والقيم الأساسية للطول والوزن والتحصيل العلمي وعوامل نمط الحياة في الاعتبار، وهذه دراسة قائمة على الملاحظة، وعلى هذا النحو، لا يمكنها إثبات السبب.  وأشار الباحثون إلى أن عدد الوفيات الناجمة عن السكتة الدماغية كان صغيرا، ما يشير إلى أنه يجب تفسير النتائج بدرجة من الحذر. وأضافوا أن عوامل أخرى لم يتم قياسها أثرت أيضا على النتائج، وتشمل النشاط البدني في وقت مبكر من الحياة والتعرض للتبغ (إما من خلال التدخين المباشر أو التدخين السلبي)، والحالات الصحية الأساسية والعلاجات الطبية. ومع ذلك، فإن النتائج دفعت الباحثين إلى استنتاج أن فقدان الطول في منتصف العمر «هو علامة خطر للوفيات المبكرة في النساء في شمال أوروبا». وأكدوا أن خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية يزداد على وجه التحديد لدى النساء اللائي يفقدن الطول، وأن الوفاة من السكتة الدماغية تساهم بشكل رئيسي في هذا الارتباط.

نصيحة عاجلة من سلطات الصحة الأمريكية للحوامل بسبب المتحور «دلتا»

حث مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة النساء الحوامل بسرعة تلقي اللقاحات المضادة لفيروس «كوفيد19»، خصوصًا هؤلاء في المناطق الأكثر تضررًا بتفشي متحور «دلتا» الجديد. وتحذر بيانات المركز من أن السيدات الحوامل معرضات للإصابة بأعراض شديدة وتعقدات بالحمل بسبب «كوفيد19»، وقد يصبن بالإجهاض أو موت الأجنة. وتظهر البيانات أن 23% من السيدات الحوامل تلقين لقاحات «كوفيد19»، حسبما أوردت وكالة «أسوشيتد برس». وقالت مديرة مركز الوقاية من الأمراض، دكتورة روشيل والينسكي: «اللقاحات فعالة وآمنة، ولا توجد حاجة أكثر إلحاحًا لزيادة معدلات التحصين في الوقت الذي نواجه فيه متحور دلتا سريع الانتشار، وتداعيات شديدة جراء الإصابة بكوفيد19 بين السيدات غير المحصنات». ويأتي هذا التوجيه بعد تحليل أجراه مركز السيطرة على الأمراض لبيانات السلامة شمل 2500 سيدة، أظهر أنه لا يوجد خطر لحدوث إجهاض بين اللاتي تلقين جرعة واحدة على الأقل من لقاح «فايزر» أو «موديرنا» قبل 20 أسبوع من الحمل. وتشهد الولايات المتحدة زيادة كبيرة في أعداد الإصابة بـ«كوفيد19»، لتسجل المستويات الأعلى خلال ستة أشهر تقريبًا، مدفوعة بالانتشار السريع لمتحور «دلتا» الجديد. ويعتقد خبراء أن المتحور الجديد يصيب أعراض شديدة، سواء للسيدات الحوامل أو آخرين، مقارنة بالفيروس الأصلي.

3 استعمالات غريبة لـ«بلسم الشعر».. وه حالات للاستفادة به

يُشكّل البلسم جزءًا أساسيًا من روتين العناية بالشعر؛ حيث إنه يعتني بطول الشعر وأطرافه فيعمل على ترطيبها والحفاظ على لمعانها. يُستعمل البلسم على طول الشعر وأطرافه نظرًا لصيغته الغنيّة والمرطّبة، ولكن للاستفادة من خصائصه يجب اختياره بما يتناسب مع حاجات الشعر، فلكل نوع شعر بلسم يناسبه. .  الشعر الرقيق: يحتاج إلى الترطيب بصيغة رقيقة لاتثقله. ولذلك فهو يحتاج إلى بلسم يعزّز حجمه. الشعر السميك: يكون عرضة للجفاف، ولذلك فهو يحتاج إلى التغذية ببلسم غنيّ يعتني به بالعمق.  الشعر الملوّن: يعاني من حساسية مفرطة تعرّضه لفقدان الحيوية، وهو يحتاج إلى بلسم يعزز حجمه. الشعر الذي يعاني من القشرة: يحتاج إلى بلسم يساهم في علاج هذه المشكلة من خلال التخفيف من تحسّس فروة الرأس والحكّة التي تصاحبها، كما يُنتظر منه أن يعمل على تنظيم الإفرازات الزهميّة.  الشعر المجعّد: يحتاج إلى بلسم يساهم في فكّ تشابكه ويسهّل تسريحه مما يسمح بوصول العناصر المغذية إليه ويؤمن ترطيبه بالعمق. أفضل الأساليب لتطبيقه: يُطبّق البلسم بشكل أساسي على طول الشعر إذا كان جافاً، أما في حالة الشعر الخشن والمجعد أو في حالة الشعر القصير فيُنصح بتطبيقه على فروة الرأس والشعر على السواء. يُنصح بتطبيق البلسم بواسطة اليدين على الشعر ثم تسريحه بمشط عريض لتوزيع المستحضر عليه وفكّ تشابك الشعر في حال وجوده. يُترك البلسم على الشعر لفترة تتراوح بين 3و5دقائق بهدف السماح للمكونات بالوصول إلى عمق الشعر. يُستعمل البلسم عادةً بعد كل عملية غسل للشعر بالشامبو في حال كان جافًا، أو مجعدًا، أو صعب التسريح. وهو يستعمل لمفعول وقائي في حالة الشعر الملوّن أو كمكمّل للشامبو المغذي مرة أسبوعياً في حالة الشعر العادي. يختلف مفعول البلسم عن مفعول القناع الذي يطبّق عادةً كعلاج على الشعر عن مفعول البلسم، فالأول يكون أكثر غنى بالعناصر المغذية والمرطبة وهو يعالج مشاكل الشعر الجاف والفاقد للحيوية. أما الثاني فمتوفر بصيغ تناسب كافة أنواع الشعر وهو يمكن أن يحل مكان القناع في حالة الشعر العادي. استعمالات غريبة للبلسم: لا يكتفي البلسم بترطيب الشعر، ولكن هناك استعمالات غريبة: علاج للأظافر: دلّكي أظافركِ ومحيطها بالقليل من البلسم فعناصره المغذية والمرطبة تعتني بها كما تعتني بالشعر.  رغوة للحلاقة: لدى نفاد رغوة الحلاقة المستعملة لإزالة الشعر الزائد عن الجسم، يكفي ترطيب البشرة الماء ثم تطبيق القليل من البلسم عليها لتصبح جاهزة لاستعمال شفرة الحلاقة. قناع ليليّ للشعر: يحتاج الشعر الجاف إلى عناية مكثّفة، ولذلك يُنصح بغسله ثم تغليف خصلاته وأطرافه بكميّة سميكة من البلسم وتغطية الرس بمنشفة. يُترك هذا القناع على الشعر طوال الليل، أما عند غسله في صباح اليوم التالي فيبدو الشعر ناعماً وحريريّ الملمس. اقرأ ايضًا : نصائح ذهبية للحفاظ على صحة وجمال الشعر في الكِبر 9 أقنعة منزلية للعناية بصحة الشعر خلال فصل الصيف

هكذا تحمي رأس الرضيع من التشوهات عبر تغيير وضعية جسمه

أوصت الجمعية الألمانية لطب العظام وجراحات الحوادث الوالدين بتغيير وضعية جسم الرضيع بانتظام لحماية رأسه من التشوهات، وأوضحت الجمعية أنه ينبغي تغيير وضعية جسم الرضيع من الاستلقاء على الظهر إلى وضعية الاستلقاء على البطن أو الجانب، وذلك لتجنب إصابته بتسطح مؤخرة الرأس، في حين يساعد تغيير وضعية الجسم على اتخاذ مؤخرة الرأس للشكل المقوس الطبيعي. وأضافت الجمعية أن النوم باستمرار على أحد الجانبين يرفع خطر إصابة الرأس بتشوه غير متماثل وأحادي الجانب، وبشكل عام أوصت الرابطة الوالدين باستشارة طبيب في حال ملاحظة تسطح مؤخرة رأس الرضيع؛ حيث يشير ذلك إلى وجود تشوه خلقي يعرف باسم «انفتال العنق» (Torticollis)، وهو عبارة عن تشنج مؤلم لعضلات الرقبة، يُصيب غالبا عضلة الرقبة الكبيرة ويؤدي إلى ميل أو انحناء الرأس إلى أحد الجانبين أو الأمام أو الخلف. ويمكن علاج هذه الحالة بواسطة تمارين العلاج الطبيعي أو الكيروبراكتيك (الإرجاع الموضعي للفقرات) أو ارتداء خوذة طبية.

خبيرة تجميل: 7 فوائد لـ«الديرمابلانينج» في تحسين جمال بشرتك

قالت خبيرة التجميل نعومي بيل إن تقنية «الديرمابلانينج» (Dermaplaning)، تعد حاليًا واحدة من أكثر علاجات الوجه شيوعًا في العالم. وأوضحت خبيرة التجميل أنه باستخدام شفرة جراحية خلال «الديرمابلانينج» يقوم المعالج بكشط الطبقة الخارجية من الجلد برفق لإزالة خلايا الجلد الميتة من أجل التمتع ببشرة نضرة ومتوهجة وذات ملمس مخملي. وأضافت خبيرة التجميل أن تقنية «الديرمابلانينج» تتمتع بالفوائد الجمالية التالية: - تقشير عميق يعمل على تفتيح البشرة وتنعيمها على الفور.. تزيد من مستوى امتصاص منتجات العناية بالبشرة. كما تشمل: إزالة الشعر الزغابي، الذي يمكن أن يحبس الزيوت والأوساخ في الجلد.. تقليل ظهور ندبات حب الشباب.. المساعدة في تقليل مظهر الخطوط الدقيقة والتصبغ والتجاعيد.. روعتها لجميع أنواع البشرة. ووفق خبيرة التجميل، فإن «الديرمابلانينج» آمن بالنسبة للحوامل، يمكن إجراء «الديرمابلانينج» كل 4-6 أسابيع، ولا توجد عادة فترة نقاهة بعد العلاج.

خبيرة تربوية تنصح بتدريب الطفل على 3 مهارات مبكرًا

أوصت الخبيرة التربوية الألمانية، الدكتورة مونيكا نيهاوس، الوالدين بتدريب المهارات الحركية والمعرفية والاجتماعية لدى الطفل مبكرا اعتبارا من الشهر الثالث من عمره؛ حيث يكون مخ الطفل في هذه المرحلة مستعدا جدا لاستقبال المعلومات. ولهذا الغرض تنصح الخبيرة التربوية الوالدين بأن يجعلوا طفلهم في هذه المرحلة يتخذ وضعية تسمح له برؤية البيئة المحيطة به جيدا وتقديم أغراض له للإمساك بها. ومع مرور الوقت يتعلم الطفل كيفية الإمساك بشيء ما أو يمد يده ليمسك بها. ومن خلال التفاعل الاجتماعي مع الوالدين يتعلم الطفل كيف يمكنه استخدام جسمه بشكل صحيح ويدرك تدريجيا الصلات بين حركته وبيئته المحيطة، بحسب الخبيرة التربوية.

خبير يوضح متلازمة تكيس المبايض.. ويعدّد الأعراض

في حين أن الوباء جعلنا نركز كثيرًا على صحتنا ورفاهيتنا، إلا أن هناك العديد من جوانب الصحية التي لا يزال يتم تجاهلها - الصحة الجنسية والإنجابية هي أحد هذه الجوانب. في الأشهر العديدة التي قضيناها في حالة من عدم اليقين، إلى جانب ساعات العمل الطويلة، شعرنا جميعًا بالتوتر، ومن المعروف أنه على المدى الطويل، يمكن أن يسبب الإجهاد مجموعة من المشاكل وبعضها يصيب الجهاز التناسلي. بالنسبة للنساء، يمكن أن يؤدي إلى مشاكل في الخصوبة في المستقبل، مثل متلازمة تكيس المبايض أو الأعراض الشديدة لمتلازمة ما قبل الدورة الشهرية. ما هي متلازمة تكيس المبايض وفقًا للدكتور Kshitiz Murdia، الرئيس التنفيذي  لـ Indira IVF ، فإن متلازمة تكيس المبايض هي اضطراب هرموني شائع بين النساء في سن الإنجاب. وتؤدي هذه الحالة إلى اضطراب التوازن الهرموني عن طريق زيادة إنتاج هرمونات الذكورة (الأندروجين) مما يتسبب في ندرة أو إطالة فترات الدورة الشهرية. يؤدي هذا إلى تكوين بصيلات متلازمة تكيس المبايض مع بويضات غير ناضجة لتكوين أكياس تبدأ في النمو داخل المبايض، ويوضح أن الفشل في إنتاج بويضات ناضجة يمكن أن يؤثر على الإباضة، مما يؤدي إلى مشاكل مثل العقم. على الرغم من عدم وجود سبب واحد محدد لمتلازمة تكيس المبايض، فقد قام الأطباء بوضع عدة أسباب: تاريخ العائلة، ومقاومة الأنسولين، ونمط الحياة المستقرة، وأنماط الاستهلاك غير الصحية. أعراض متلازمة تكيس المبايض هي مشاكل في الدورة الشهرية مثل عدم انتظام الدورة الشهرية، أو نزيف غير طبيعي، أو نزول دم أثناء الدورة الشهرية أو عدم وجودها. الثعلبة، وهي تعني تساقط شعر فروة الرأس أثناء مراقبة نمو الشعر الطبيعي في أجزاء أخرى من الجسم. حالات الإجهاض المتعددة التي تكون غالبا سببها الاكتئاب. مخاوف صحية أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري وزيادة مستويات الكوليسترول في الدم. ما هي الدورة الشهرية ووفقًا للدكتور مورديا، تحدد متلازمة ما قبل الحيض (PMS) مجموعة من الأعراض الجسدية والعاطفية، والتي تحدث عادةً من 2 إلى 7 أيام (غالبًا حتى 14 يومًا) قبل الحيض. وعادة ما تستمر الأعراض حتى بداية الدورة أو حتى أيام قليلة من هذه الفترة. يقال إن الألوبريغنانولون، وهي مادة كيميائية يتم إطلاقها في الدماغ، هي أحد العوامل الرئيسية المسؤولة عن إثارة أعراض الدورة الشهرية. ويمكن أن تحدث مجموعة من الأعراض التي تؤثر على كل شخص بشكل مختلف. إذ يمكن أن تعتمد هذه على الدورة الشهرية وعوامل أخرى مثل الصحة والعمر والنظام الغذائي وما إلى ذلك "

دراسة حديثة تحذر الأمهات حديثات الولادة: قلة النوم تعجل بـ«الشيخوخة»

اهتمت البحوث الطبية المختلفة اهتمامًا كبيرًا بالأمهات الحديثات؛ نظرًا لأنهن يواجهن الكثير من الضغوط والقلق بعد استقبال المولود الجديد، وأثبتت بعض البحوث أن نسبة كبيرة منهن تعاني من نوبات اكتئاب، أصبح معروفًا باكتئاب ما بعد الحمل. وتجمع البحوث الطبية على أن شعور الأمهات الحديثات بالقلق والتوتر والإرهاق والحزن والخوف هو أمر طبيعي، في ضوء ما يحدث لهن من تغيرات هرمونية وجسدية، وشعورهن بأن هناك مسؤولية جديدة ملقاة على عاتقهن تجاه العضو الذي انضم للأسرة حديثًا. ومن أبرز ما تواجهه الأمهات الحديثات أثناء رعايتهن لصغارهن قلة النوم، وهي مشكلة لها تداعياتها، وقد اهتم الباحثون بمتابعتها، وخلصت دراسة حديثة إلى أن قلة نوم الأمهات الحديثات خلال أول ستة أشهر بعد وضعهن أول مولود لهن، يمكن أن تضيف سبعة أعوام لعمرهن البيولوجي. وأشارت الدراسة إلى أن العلماء ذكروا أن مشكلة قلة النوم قد تجعل الأمهات الحديثات أيضًا أكثر عرضة للإصابة بالسرطان وأمراض القلب. وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن الدراسة شملت 33 أُمًا خلال حملهن وأول عام لهن بعد ولادة طفلهن الأول؛ حيث تم تحليل الحمض النووي لتحديد عمرهن «البيولوجي» الذي يختلف عن العمر الزمني. وأوضحت الدراسة إلى أنه بعد عام من ولادة الطفل الأول، ارتفع العمر البيولوجي للأمهات اللاتي حظين بساعات نوم أقل من سبع ساعات خلال ستة أشهر من ولادة طفلهن الأول بواقع ثلاثة إلى سبعة أعوام، مقارنة باللاتي حظين بسبع ساعات نوم أو أكثر. كما خلصت الدراسة إلى أن الأمهات اللائي حظين بساعات نوم أقل من سبع ساعات كانت لديهن أجزاء أقل من القسيم الطرفي وهي أجزاء من الحمض النووي في خلايا الدم البيضاء. وذكرت الدراسة التي نُشرت في دورية سليب هيلث، أن قلة القسيم الطرفي مرتبطة بمشاكل صحية خطيرة. وقالت كبيرة القائمين على إجراء الدراسة البروفيسورة جوديث كارول، التي تعمل بجامعة كاليفورنيا في لوس أنجليس «النوم الصحي مهم للصحة العامة مثل النظام الغذائي وممارسة الرياضة». وأضافت: «الأشهر الأولى من الحرمان من النوم بعد الولادة، يمكن أن يكون لها تأثير ممتد على الصحة البدنية». وأوضحت: «نعلم من مجموعة كبيرة من الدراسات أن النوم لأقل من سبع ساعات كل ليلة له تأثير ضار على الصحة ويزيد من خطورة الإصابة بالأمراض المتعلقة بالعمر». وخلص الباحثون إلى أنه على الرغم من أن ساعات نوم المشاركات اللاتي شملتهن الدراسة تراوحت ما بين خمس وتسع ساعات، فإن أكثر من نصفهن كن يحظين بأقل من سبع ساعات نوم، بعد ستة أشهر، وكذلك بعد عام من الولادة. وحثت كارول، العضو في مركز كازنز لأمراض المناعة العصبية، وتيري سيميل من معهد علم الأعصاب والسلوك البشري الأمهات الحديثات على استغلال أي فرصة للحصول على ساعات نوم إضافية، مثل أخذ قسط من النوم عندما ينام مولودهن، وقبول المساعدة من أفراد الأسرة والأصدقاء إذا أمكن. وأشارت كريستين دونكيل شيتير، أستاذ علم النفس والطب النفسي بجامعة كاليفورنيا، التي شاركت في وضع الدراسة، إلى أنه على الرغم من أن ارتفاع العمر البيولوجي المرتبط بقلة النوم يزيد من المخاطر الصحية للنساء، فإنه لا يعني بصورة آلية إلحاق الضرر بأجسادهن. وأضافت: «لا نريد أن تكون الرسالة هي أن الأمهات يتضررن بصورة دائمة من رعاية المولود وقلة النوم. نحن لا نعلم إذا كانت هذه التأثيرات طويلة المدى»، لكنَّ الباحثين حذروا من أنه كلما ارتفع العمر البيولوجي للفرد، زادت خطورة إصابته بالمرض والوفاة المبكرة. اقرأ أيضًا: بيان جديد يكشف حقيقة «انفجار شمسي» يضرب الأرض اليوم الاثنين مختصون: طريقة اختيار «أواني الطهي» الصحية لطهي وتنظيف مثالي

مختصون يحددون طرق حماية الشعر المصبوغ خلال فصل الصيف

قالت الرابطة المركزية لمصففي الشعر الألمان إن الشعر المصبوغ يحتاج إلى عناية فائقة خلال فصل الصيف؛ نظرا لأنه يتعرض للكثير من عوامل الإجهاد، التي تُفقده بريقه ولمعانه مثل الأشعة فوق البنفسجية ومياه البحر المالحة ومياه حمامات السباحة المحتوية على الكلور. وأوضحت الرابطة أن المياه المالحة أو المحتوية على كلور تتسبب في تدمير طبقة الحماية الدهنية الطبيعية، التي يحتوي عليها الشعر؛ حيث يتوغل الماء إلى داخل الشعر، ما يؤدي إلى انتفاخ بُصيلة الشعر واختراق طبقة الحماية الطبيعية. وفي هذا الوقت تستطيع الأشعة فوق البنفسجية الضارة التوغل إلى داخل الشعر، ما يؤدي إلى تكوّن الجذور الحرة، التي تتسبب في تدمير أصباغ الشعر وإتلاف بنيته وجعلها مسامية. شامبو لحماية الأصباغ ولحماية الشعر من هذه التلفيات يوصي الخبراء الألمان باستخدام سبراي عناية مقاوم للماء ويحتوي على فلتر للأشعة فوق البنفسجية أو نوعيات الشامبو المخصصة لحماية الأصباغ أو الغسول المرطب (Conditioner) أو مستحضرات تصفيف الشعر المزودة بحماية خاصة للشعر المصبوغ. وتعمل جزيئات فلتر الحماية من الشمس على تغطية الشعر بطبقة رقيقة دون أن تتسبب في إجهاده، وتوفر له حماية من أية عوامل خارجية، وبذلك يمكن الحفاظ على بريق لون الصبغة. وتمتاز بعض النوعيات الحديثة من مستحضرات سبراي العناية بالمزج بين مُعامل حماية للبشرة مع فلتر حماية الشعر من أشعة الشمس، بحيث توفر حماية لفروة الرأس أيضا من أشعة الشمس الضارة. وشددت الرابطة على ضرورة غسل بلورات الأملاح الصغيرة، التي تلتصق بالشعر أثناء السباحة بعد الخروج من الماء مباشرة قدر الإمكان تحت دش مياه عذبة؛ حيث إنها تتسبب في زيادة التأثير الضار لأشعة الشمس. عناية مسائية وفي المساء يحتاج الشعر أيضا إلى عناية خاصة، لا سيما الترطيب. ويمكن تحقيق ذلك على نحو أمثل باستخدام نوعيات الشامبو المخصصة لما بعد التعرض لأشعة الشمس (After-Sun)، والتي تعمل على تنقية الشعر من جميع الشوائب العالقة به كالرمال والأملاح والكلور. وبعد ذلك، يفضل أيضا تطبيق حمام كريم للشعر بحيث يتم تركه على الشعر طوال الليل، إن أمكن. ولهذا الغرض يفضل استخدام نوعيات حمام الكريم الليلية، التي يمتصها الشعر سريعا ولا تترك آثارا على الوسادة. كما ينبغي أيضا استخدام مستحضرات العناية المحتوية على مضادات أكسدة؛ حيث إنها توفر حماية للشعر من العوامل والمؤثرات البيئية الضارة؛ ومن ثمّ الحفاظ على الصبغة بلمعانها ورونقها لمدة أطول. ويمكن أيضا حماية الشعر حتى أطرافه من خلال استعمال مستحضرات البلسم المحتوية على مستخلصات طبيعية بتركيز عال كالحرير أو التوت البري مثلا.

خبيرة توضح فوائد التمرين بطوق «الهولا هوب»

قالت مدربة اللياقة البدنية الألمانية ساسكيا ريتشارت إن التمرين بطوق الهولا هوب يتمتع بفوائد جمّة للصحة؛ حيث إنه يعمل على تقوية عضلات البطن والظهر والوسط، إلى جانب تأثيره الإيجابي على النفس؛ حيث إنه يساعد على الشعور بالبهجة والسعادة بفضل طابع المرح، الذي يستعيد ذكريات الطفولة. وللاستفادة من المزايا الصحية للتمرين تنصح ريتشارت باختيار الطوق المناسب؛ حيث ينبغي استخدام طوق يتراوح وزنه بين 1 و١.٢ كجم. وبالنسبة للأشخاص، الذين يزيد وزنهم عن 85 كجم، فيمكنهم استخدام طوق يتراوح وزنه بين ١.٥ و١.٨ كجم. ويتوقف قُطر الطوق المناسب على طول القامة؛ فإذا كان الطوق يصل إلى السرة أثناء الوقوف، يكون الحجم مناسبا. وفي حالة الشك، ينبغي اختيار طوق ذي قطر أكبر؛ نظرا لأنه كلما القطر كبيرا، كانت حركته أبطأ، الأمر الذي يعد مناسبا للمبتدئين. وأشارت ريتشارت إلى أن التمرين بطوق الهولا هوب لا يعد مناسبا للأشخاص، الذين يعانون من آلام الظهر أو الانزلاق الغضروفي أو تيبس عضلات الظهر.

استشارية: 4 تأثيرات خطيرة على الحامل بسبب التدخين

حذرت استشارية وأستاذ مشارك طب النساء والولادة، الدكتورة مها النمر، من أضرار التدخين الإيجابي والسلبي على المرأة الحامل، مشيرة إلى أنه يؤدي إلى أربعة تأثيرات خطيرة  تشمل: الإجهاض، والتشوهات (شفة أرنبية)، والولادة المبكرة، وصغر حجم الجنين. وقالت استشارية طب النساء، في تغريدة عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إن تأثيرات التدخين بعد الولادة تشمل: وفاة المهد، وصعوبات التعلم، وفرط الحركة/تشتت الانتباه، وحساسية الصدر/التهاب الاذن ،ونصحت النساء بالإقلاع عن التدخين خلال في فتره الحمل. وحول التدخين السلبي، أوضحت استشارية طب النساء، ان استنشاق الحامل غير المدخنة للدخان المنبعث من فم أو أنف الشخص المدخن (الزوج/ الاصدقاء/ العائلة) له تأثيرات سلبية على الحامل مثل تدخين السيجارة تماما. وأشارت إلى أن السجائر الالكترونية تطلق كميه نيكوتين أقل وليست لها رائحة نفاذة، لكن مازلت تحمل اخطاراً صحية لمن يستخدمها او يشمها مثل تدخين السيجارة العادية. اقرأ أيضا: استشارية طب النساء: لقاح كورونا لا يسبب تشوهات للجنين

خبير ألماني: ضرورة إجراء الفحوصات الجينية في حالات الإجهاض المتكرر

أكد مدير معهد علم الوراثة التناسلية في جامعة مونستر الألمانية، البروفيسور فرانك توتلمان، أن خطر إنجاب طفل مصاب بمرض خلقي بشكل عام يبلغ 3% إلى 4%. وأوضح توتلمان أنه ليس من الضروري إجراء فحوصات جينية قبل الحمل إلا في بعض الحالات مثل وجود صلة دم بين الزوجين أو وجود أمراض وراثية في الأسرة مثل مرض التليف الكيسي. وشدد على ضرورة إجراء فحوصات جينية قبل الحمل في حالة تكرار حدوث إجهاض أو ولادة الطفل ميتًا. وأشار توتلمان إلى أن الفحوصات الجينية لا تقدم ضمانًا لإنجاب طفل سليم، والعكس صحيح أيضًا؛ فعلى سبيل المثال إذا كان الزوجان مصابين بمرض التليف الكيسي، فإن خطر إنجاب طفل مصاب بالمرض يبلغ 25%. اقرأ أيضًا: دراسة: لقاح فايزر فعال ضد سلالات كورونا المتحورة

المزيد