Menu
فرحان حسن الشمري

ذكاء الأعمال “Business Acumen”

الجمعة - 4 رمضان 1442 - 16 أبريل 2021 - 03:48 م

في عام 2012، طرح كيفن آر كوب (مؤلف أمريكي صاحب كتاب "رؤية الصورة الكبيرة") أن الفرد الذي يمتلك فطنة/ذكاء في مجال الأعمال عندما ينظر إلى العمل بـ"عقلية تنفيذية".

ذكاء الأعمال:

ذكاء الأعمال “Business acumen” هو الحرص والسرعة في الفهم والتعامل مع "حالة العمل" (المخاطر والفرص) بطريقة من المحتمل أن تؤدي إلى النتيجة الصحيحة والجيدة.

يمكننا القول أيضًا، إنه فهم متعمق لكيفية عمل الأعمال التجارية وكيف لها أن تجني الأموال، وكيف تؤثر الاستراتيجيات والقرارات على النتائج المالية والتشغيلية والمبيعات في المنظمات في المجمل.

وحاليًا يكون طرح مفهوم "ذكاء الأعمال" أو " الذكاء التجاري " كم يسمى أحيانًا في سياق أنه وسيلة مهمة لتحسين الأداء المالي وتطوير القيادة وحسن التعامل والتعاطي مع المستجدات المتلاحقة في عالم الأعمال والمشاريع.

القدرات الخمس

حدد السيد كوب أن الشخص الذي لديه القدرات الخمس التالية يمكن وصفه بأنه يتمتع بحس قوي بالفطنة أو ذكاء الأعمال:

1.    رؤية "الصورة الكبيرة" للمنظمة:

• كيف ترتبط المحركات الرئيسية للعمل ببعضها البعض؟
• كيف نعمل معا لتحقيق نمو مربح؟
• كيف ترتبط بالوظائف؟

2.    الاتصالات:

فهم آليات الاتصالات والبيانات الخاصة داخل وخارج المنظمة.

3.    المعرفة والقرارات:

الاستفادة من المعرفة لاتخاذ قرارات جيدة وصحيحة.

4.    أهداف القيادة

فهم كيف تؤثر الإجراءات والقرارات على مقاييس الشركة الرئيسية وأهداف قيادتها "الإدارة العليا".

5.    الأفكار

القدرة على توصيل الأفكار بشكل فعال للموظفين الآخرين والمديرين والرؤساء التنفيذيين وأصحاب المصلحة ((Stakeholdersوالجمهور. 

ذكاء الأعمال مهم للأفراد في المناصب القيادية بحيث يسمح للقادة بأن يكونوا قادة أفضل داخل مؤسساتهم، وفي نفس الوقت مفيدة لأي موظف، حيث يسمح له بالإلهام والتحفيز، ويساعد في بناء الاحترام بين الموظفين، ومن فهمهم لاحتياجات العمل وتلبيتها بصورة أفضل مما يؤثر في بيئة العمل ويجعلها أكثر تماسكًا وكفاءة وإنتاجية. 

ويجب التنويه أن ذكاء الأعمال أو الفطنة التجارية هو مسعى ومبحث لأصحاب العمل وبنشاط في المرشحين للوظائف القيادية. 

فرحان حسن الشمري
للتواصل مع الكاتب:
‏e-mail: fhshasn@gmail.com
‏Twitter: @farhan_939

الكلمات المفتاحية