alexametrics


لحق بهم «عم أحد المتوفين» بحادث .....حزن في الأحسـاء والآلاف يشـيّعون ضحـايا جريمـة «النيجر»

لحق بهم «عم أحد المتوفين» بحادث .....حزن في الأحسـاء والآلاف يشـيّعون ضحـايا جريمـة «النيجر»
  • 545
  • 0
  • 0
migrate reporter
migrate reporter الخميس - 14 محرّم 1431 - 31 ديسمبر 2009 - 11:32 صباحًا

عاجل - ( متابعات ) شيعـت محافظـة الاحسـاء امـس وسط دمـوع ودعـوات الآلاف مـن الاهالي وأعيان ومشائخ قبيلة آل مرة جثامين المتوفين الاربعة ضحايا حادث النيجر الأليم ، وكانت الجثامين قد وصلت الى مغسلة الصالحية بالهفوف في تمام الساعة التاسعة والنصف من صباح امس بعد نقلها من ثلاجة الموتى بمستشفى الملك فهد بالهفوف وسط حضور كثيف من الأهالي ،وأديت الصلاة عليهم في مسجد خادم الحرمين الشريفين وتقدم المصلين وكيل محافظة الاحساء خالد البراك وأعيان ومشائخ قبيلة آل مرة وعدد كبير من المواطنين , فيما شهد طريق الرياض الاحساء حادثا مؤلما أسفر عن وفاة محمد بن سعيد المري «عم أحد المتوفين» عندما كان في طريقه الى الاحساء قادما من الرياض لتقديم واجب العزاء وارتطمت سيارته اللاندكروزر بشاحنة بالقرب من سوق الغنم ليرتفع عدد المتوفين الى 5 أشخاص وسط أحزان الأهالي ، وتتقبل قبيلة آل مرة التعازي في وفاة الشبان الأربعة بمنطقة السلمانية الجنوبية بالقرب من مسجد بن هندي آل مرة ، كما تتلقى التعازي بمنطقة العضلية ، وقال ابن عم المتوفين سالم المري من منطقة العضلية : لاشك ان التفاعل الذي لمسناه من حكومة خادم الحرمين الشريفين وسعيها لتذليل العقبات في وصول الجثمان ومتابعة المجرمين وأخذ حقنا منهم ،خفف عنا المصاب ، واضاف بأن هذا التواصل كان له أثر طيب في نفوس أبناء القبيلة . وأكد ابن عم المتوفين سالم المري أنه كان هناك اتصال مباشر مع أبناء عمه من قبل وفاتهم بيوم، وأكدوا خلاله انهم بخير ويتمتعون بصحة جيدة ،وأشار هناك ايضا الكثير من أبناء العم قد أجروا الاتصال منذ يومين، وكان الوضع ولله الحمد مطمئنا ،واضاف المري: لقد تعودنا أن نسمع عنهم انهم دائما في رحلة صيد الحباري خارج المملكة وبالتحديد في مالي هم الستة باعتبار ان ابن العم محمد بن حمد هو وكيل اعمال الشيخ زياد آل الشيخ واجتمعوا على حب تلك الهواية منذ تعارفهم وانتقلت الى أبناء العم الآخرين منذ نعومة أظفارهم ، وأشار بحسرة إنهم راحوا ضحية مجرمين لايخافون الله ، وقال : لقد استقبلنا ولله الحمد المصاب بحكمة ورضا بقدر الله -سبحانه وتعالى -وقال: إن المتوفين هم فرج بن حمد بن عجيمة المري « متقاعد» وكان يعمل في امارة المنطقة الشرقية ولديه 6 أبناء و3بنات وعرف عنه حب الخير ومساعدة الآخرين, اما محمد بن حمد بن عجيمة المري فيبلغ من العمر 50 عاما وهو متقاعد من الحرس الوطني وله 4 أولاد ومثلهم بنات وعرف عنه حكمته ،أما حمد بن سعيد بن نورة المري فيبلغ من العمر 30 عاما ويعمل في الحرس الوطني وأحد الشباب المعروفين بحبهم للقنص، اما عبدالله بن محمد الحفيف المري فيبلغ من العمر 30 عاما ولديه 3 بنات وابن واحد. وأكد حمد المري 30 عاما ابن احد المتوفين انه احتسب الأجر عند الله -سبحانه وتعالى- مؤكدا انه كان على اتصال بوالده الذي زرع فيه حب الناس ومساعدتهم ،واضاف: إن وفاة والده وهو يصلي أعظم شيء وأدعو الله العلي القدير ان يرحمه ويدخله فسيح جنانه واشكر حكومة خادم الحرمين الشريفين على ماقدمته من تسهيلات . رصاص الغدر ونقل وكيل محافظة الاحساء خالد بن عبدالعزيز البراك ، تعازي صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الأحساء الى ذوي المتوفين الذين لقوا حتفهم برصاصات الغدر فى الصدر بالنيجر داعياً الله لهم بالمغفرة ولذويهم الصبر والسلوان ، وأكد البراك ان ماقدمه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز -حفظه الله- يعجز اللسان عن وصفه بعد ان وجه بإرسال طائرة إخلاء مجهزة بفريق طبي متكامل لنقلهم الى المملكة . توجيهات سريعة ومن جانبهم عبّر عدد من ذوي المتوفين والمصابين عن شكرهم وتقديرهم لخادم الحرمين الشريفين على صدور توجيهاته السريعة بنقلهم الى المملكة فور علمه -حفظه الله- بالحادث المأساوي الذي وقع لهم ، وقال ابن عم المتوفين سالم بن صالح العقعود: ان جميع قبيلة آل مرة تتقدم بالشكر الخالص لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز على ماقدمه من جهود جبارة في التفاعل مع الحادث . الوصول للجناة فيما أكد صاحب السمو الأمير خالد بن سعود وكيل وزارة الخارجية أن همنا الوحيد هو الوصول إلى الجناة وتقديمهم للعدالة، مبيناً أن ما قامت به سفارة المملكة في النيجر هو جزء من واجبها. وبين أنه على الصعيد الرسمي كان هناك اتصال من وزيري الداخلية والخارجية مع القائم بالأعمال لسفارة النيجر بالرياض. وبين سموه أن زيارته تستهدف الاطمئنان على المصابين وتقديم واجب العزاء لأسر المتوفين ، كما اشار الى ان التحقيقات الأولية لم تكشف عن اي مستجدات حتى الآن. وقال :إن مثل هذا التوجه الكريم من لدن قيادتنا الرشيدة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني وسمو وزير الخارجية والمتمثل في أن حكومة المملكة لا تترك أبناءها ودائماً توليهم العناية مهما كانت الأحداث. وأضاف اليوم أن وزارة الخارجية لديها خطط وبرامج وإجراءات منظمة ،وأن ما اتخذ من إجراءات هو الواجب لا أقل ولا أكثر .

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك